ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

أطباق مطعم مغربي تنقل أجواء الأدغال الإفريقية إلى العاصمة العلمية

المصدر:  | 12 فبراير 2019 | الأولى, مجتمع |

رغم أن مساحته لا تزيد عن 30 مترا مربعا فإن مطعم “بامبو إفريقيا”، التي تعني “الخيزران الإفريقي”، يجعل زبونه، بما يزخر به من ديكورات ذات لون ترابي، وما يقدمه من أطباق، يعيش أجواء الأدغال الإفريقية وسط مدينة فاس، خصوصا مع فريق العمل الشاب، ذي الروح المرحة، والمتكون بالكامل من مهاجرين ينحدرون من دول جنوب الصحراء.

وبينما ترحب، بأسلوبها اللطيف في الضيافة، “كورو نينا ميراي”، التي تشرف على تسيير مطعم “بامبو إفريقيا”، بالزبناء وتسجل طلباتهم، تنهمك زميلتان لها في إعداد الأطباق داخل المطبخ قبل تقديمها لزبناء المطعم، أو تسليمها لـ”موح أنادو مصطفى ديوب” لتوصيلها لأصحابها الذين طلبوها بالهاتف؛ وذلك عبر دراجته النارية المجهزة بصندوق خلفي لحفظ الأطباق.

ديكور وأطباق بنكهة القارة السمراء

ما إن يلج الزبون “بامبو إفريقيا” حتى يقف مشدوها أمام الديكور الإفريقي الفريد من نوعه الذي يزين مختلف أركان هذا المطعم، إذ تم، فضلا عن تخصيص أحد الجدران لوضع صور أغلب رؤساء دول إفريقيا جنوب الصحراء، تزيين كل أرجاء المطعم بصور ومنحوتات ذات لمسة إفريقيا السمراء، تجعل الزبون، وهو يتلذذ بالمذاقات الإفريقية، يكتشف ثقافات وعادات شعوب جنوب الصحراء.

“أنا أنحدر من إحدى دول جنوب الصحراء..نختص في هذا المطعم بتقديم الأطباق الإفريقية المتميزة”، توضح “كورو نينا ميراي”، وزادت في تصريح لهسبريس: “أشكر صاحب هذا المطعم الذي وفر لنا فرصة عمل بمدينة فاس، ونحن سعداء لمشاركته هذه التجربة، ولإنجاح مشروعه”.

وأضافت “كورو” أن زبناء “بامبو إفريقيا” هم من مهاجري دول جنوب الصحراء المقيمين بمدينة فاس، أو ممن يزورنها من هذه الدول للسياحة، وأيضا من المغاربة والسياح الأجانب الباحثين عن تذوق الأطباق بنكهة مطبخ شعوب دول جنوب الصحراء.

“ركزنا في هذا المطعم على أن يكون الديكور بلمسة دول جنوب الصحراء،”، توضح “كورو نينا ميراي”، مبرزة أن الزبون يمكنه، وسط هذه الأجواء، تناول طبقه، المشكل من الأرز والأكلات البحرية، أو اللحوم، أو الدجاج، او الحساء بالبهارات الإفريقية المتميزة، إلى جانب الصلصات المستوحاة من المطبخ الإفريقي، في فضاء مفعم بالسحر الإفريقي.

السفر إلى الأدغال بطعم الموسيقى

ولا يسافر مطعم “بامبو إفريقيا” بزبنائه إلى أعماق القارة السمراء فقط من خلال ديكوره وأطباقه، لكنه اختار أن تكون الموسيقى المعروضة من خلال الشاشة المثبتة داخله إفريقية بالكامل، إذ تأخذ الأنغام والإيقاعات الفنية الإفريقية، التقليدية والعصرية، ضيوف المطعم إلى أعماق الفن والتراث الغني والمتنوع لدول جنوب الصحراء.

“مهمتي داخل المطعم إيصال الطلبيات، التي نتوصل بها بالهاتف، إلى الزبناء في كل مكان هنا بمدينة فاس عبر الدراجة النارية”، يوضح “موح أنادو مصطفى ديوب”، مشيرا في تصريح لهسبريس إلى أنه تأقلم بسرعة مع عمله، وبات يعرف أحياء مدينة فاس، وشوارعها، وأزقتها، جيدا، وذلك بفضل طبيعة عمله.

وبينما غادر “موح أنادو”، مسرعا، على متن دراجته النارية لتوصيل طبق من أطباق “بامبو إفريقيا” إلى منزل أحد الزبناء، انهمكت “كورو نينا ميراي”، وزميلتيها، في تقديم وجبة العشاء لمهاجر من غينيا بيساو، مقيم في سويسرا، جاء لتناول طبق يذكره ببلده الأم، وذلك رفقة زميلته التي قدم لزيارتها بمدينة فاس، حيث تتابع دراستها في تخصص المحاسبة.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “أطباق مطعم مغربي تنقل أجواء الأدغال الإفريقية إلى العاصمة العلمية”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب