ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

السياحة المظلمة.. من عائلة مانسون إلى إسكوبار‎

المصدر:  | 12 فبراير 2019 | فن و ثقافة |

تبلغ تكلفة التذكرة لجولة تستمر أربع ساعات تتعقب الجرائم التي ارتكبتها “عائلة مانسون” 75 دولارا، وتشمل زيارات إلى مواقع بعض أبشع الجرائم في الولايات المتحدة الأمريكية.

وفي المجمل، قتل سبعة أشخاص خلال العمليات التي تمت بتحريض من زعيم العصابة تشارلز مانسون.

ويقول تيري بولو، مرشد سياحي بشركة هلتر سكلتر السياحية: “نحن نتوجه إلى موقع الجريمة ونطلع على كل شيء بشأن القتلة الوحشيين من خلال تسجيلات صوتية ومرئية”. إنها قصة “مُستغربة ومروعة”، ولكنها أيضا جزء من تاريخ لوس أنجلس، على حد قوله.

وغالبا ما تكون الجولة التي وضعها سكوت مايكل، الخبير في شؤون عائلة مانسون، مكتملة العدد. والأشخاص الذين يشاركون في الجولة يُعرفون باسم “السياح المظلمين” وهم الأشخاص الذين يحبون زيارة الأماكن المرتبطة بالموت والدمار.

وابتكر هذا المصطلح الباحثان البريطانيان في مجال السياحة جون لينون، ومالكولم فولي، في 1996 .

ويقول بيتر هوهنهاوس، وهو أحد مسافري الرحلات المظلمة الذي يدير موقعا عليه معلومات ومقاصد محتملة للأشخاص الذين يفكرون مثله، إن “السائح المظلم” المهتم للغاية بوجهته سيقرأ عنها مسبقا.

وفي بعض الأماكن لا يوجد الكثير لتذكير البشر بالمعاناة التي وقعت هناك.

فكل ما تبقى في الضيعة السابقة الخاصة بتاجر المخدرات الكولومبي سيء السمعة، بابلو إسكوبار، هو حديقة حيوان وحديقة ألعاب مائية ترفيهية، إلا أنه يوجد متحف صغير يعرض البشاعات التي جرى تنفيذها في عهده.

وهيمن الملياردير رئيس كارتل ميديلين على التجارة الدولية للكوكايين في ثمانينات القرن الماضي، وكان مسؤولا عن وفاة الآلاف. وكان قد أقام حفلات جامحة في هاسيندا نابوليز، التي كانت تضم أيضا حديقة حيوان ومدرج طائرات وحلبة لمصارعة الثيران وبحيرات صناعية.

وأحد الأسباب التي قد يختار الأشخاص بناء عليها زيارة مثل هذه المواقع هو المواجهة التي تقدمها لكوابيسهم، حسبما يقول هوهنهاوس على موقعه الإلكتروني. إنها تجعلهم يفكرون في كيف سيتصرفون خلال حدوث كارثة.

ولكن فيليب ستون، وهو باحث في معهد السياحة السوداء الأول من نوعه في العالم في جامعة سنترال لانكشاير، لديه وجهة نظر أخرى.

يقول في الدراسة إن الموت يحدث بازدياد خلف أبواب مغلقة في المجتمعات العلمانية الغربية. وتقدم السياحة السوداء نوعا من “الترشيح الاجتماعي” بين الحياة والموت.

وتوفى تشارلز مانسون، الذي حكم عليه بالسجن مدى الحياة، بينما كان يقضي عقوبته في عام 2017، عن 83 عاما.

ومن حينها، وعقاره وإرثه محل معركة قضائية. ولكن الذكرى السنوية الخمسين لجرائمه التي تحل في 2019 تشير إلى زيادة الأرباح القادمة من جولات شركة هلتر سكلتر بالجانب المظلم بلوس أنجليس.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “السياحة المظلمة.. من عائلة مانسون إلى إسكوبار‎”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب