ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

“موظفو الداخلية” يراسلون لفتيت بسبب التعويضات

المصدر:  | 10 فبراير 2019 | الأولى, مجتمع |

في خطوة تصعيدية، راسلت الجامعة الوطنية لقطاع الداخلية، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، رسالة إلى عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، تنتقد الوضع الذي يعانيه موظفو وأعوان هذا القطاع، قائلة إنه يعتريهم “واقع متأزم”.

وانتقدت الجامعة في رسالتها ما أسمته “الوضعية المأزومة لموظفي وأعوان وزارة الداخلية”، معتبرة أنها “نتيجة منطقية لسياسة أمنية بعيدة كل البعد عن المجال التنموي الحقيقي، شعارها حرص الإدارة على واجبات الموظف وإهمالها وضربه لحقوقه”.

واعتبرت النقابة أن تنزيل مقتضيات القانونين التنظيمين للجهات والعمالات “هش ومرتجل”، مشيرة إلى أن “الوزارة ما زالت تكرس التمييز والتفاضل بين العاملين بوزارة الداخلية من إداريين ورجال سلطة في الاستفادة من الدعم الاجتماعي، في حين توجهت العديد من الوزارات إلى اعتماد الدعم الاجتماعي للموظفين عبر مؤسسات الأعمال الاجتماعية التي صادقت عليها المجالس الحكومية”.

وترى الرسالة أن “الوزارة ماضية في الإعلان عن نهاية الوظيفة العمومية بالجماعات الترابية، وبالتالي الزج بعشرات الآلاف من مناصب الشغل إلى الهشاشة، مع التوجه نحو تعميم العمل الموسمي والعمل بالتعاقد”، معربة عن تفاجئها “بمجموعة من الدوريات والمناشير التي تكرس الوضع الشاذ داخل الجهات والعمالات”، قائلة إن “العمل بالتعاقد تم جعله قاعدة وليس استثناء بشكل يعمل على نزع البعد السيادي عن المرفق العمومي الترابي وممارسة سياسة الأمر الواقع بالتفعيل التدريجي لخوصصته”.

وانتقدت النقابة عدم تجاوب الوزارة مع مراسلاتها منذ تأسيسها عام 2012، مطالبة بضرورة “بدء معالجة حقيقية للمشاكل التي يعانيها موظفو قطاع الداخلية”. ويرى التنظيم أن موظفي الداخلية قدموا “تضحيات جسيمة بمختلف أسلاك الإدارة الترابية والمركزية” لكنهم لم يتلقوا سوى “مبالغ وتعويضات مالية زهيدة”.

وأشارت الرسالة إلى “الجهد الكبير الذي يبذل الموظفون في الإدارات الترابية التابعة لوزارة الداخلية والجماعات المحلية والمجالس الإقليمية والجهوية، في تنزيل مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، والسهر على التفاصيل الإجرائية والعملية في فترات الاستحقاقات الانتخابية طيلة شهور”، وانتقدت “التضييق والتنقيلات التعسفية التي يتعرض لها مناضلو ومناضلات الجامعة الوطنية لقطاع الداخلية، بسبب انتمائهم النقابي، وعدم منح وصل الإيداع لبعض فروع النقابة”.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل ““موظفو الداخلية” يراسلون لفتيت بسبب التعويضات”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب