ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

هامبرغر “صرصور الليل” .. وجبة سريعة تحت الاختبار في أوروبا

المصدر:  | 12 يناير 2019 | فن و ثقافة |

بعد عام من اتخاذ الاتحاد الأوروبي خطوة جديدة في سبيل الموافقة على اعتبار الحشرات غذاءً، لم يتجاوز المستهلك الغربي بعد الحاجز النفسي لإفساح مكان لها على مأدبته، وهو ما يعد تجربة رائدة في بلجيكا التي أصبحت أول بلد أوروبي في استكشاف قدرته الغذائية.

وقد افسحت بلجيكا المجال في السوق في عام 2013 للتصريح بقائمة تضم عشر حشرات للاستهلاك البشري، قبل خمسة أعوام من إعطاء الاتحاد الأوروبي الضوء الأخضر لسياسة جديدة من شأنها تسهيل إجراءات السماح بأغذية جديدة لا تزال تحت اختبار الذائقات الأوروبية.

واحدة من المروجين لهذه المبادرة هي مايتي ميرسييه صاحبة مشروع “Little Food”، أول مزرعة حضرية في بروكسل لتربية وإنتاج حشرات صرصور الليل المعروف باسم الجدجد والتي تتخصص أيضا في تحويله إلى وجبات خفيفة، بسكويت مالح أو صلصات إضافية.

وتقول المهندسة البيولوجية إن الفكرة كانت العثور على بروتين “أخضر” للمستهلكين ذوي الحساسية من البيئة المحيطة والجوانب الغذائية للغذاء واقتراح بديل للحوم يسهم في تنوع أطباقهم.

وتضيف المهندسة أنها تأمل في إطلاق هامبرجر صرصور الليل في المستقبل والذي أنتجته على نطاق صغير، رغم اعترافها بأن “الوقت ما زال مبكرا” على هذه الخطوة لصغر شركتها الممولة بتمويل خاص.

وتؤكد المهندسة: “ثقافيا ليس لدينا عادات غذائية مع الحشرات ولكننا على صلة بها. إننا نأكل العسل الذي تنتجه حشرة والقشريات مثل الجمبري وسرطان البحر وهما من الفصيلة نفسها. صراصير الليل هي الجمبري البري”.

وانطلاقا من وعيها بأن الكثير من المستهلكين في أوروبا ليسوا مستعدين لتناول الحشرة كاملة، بدأت المزرعة حاليا في إنتاج دقيق يمكن استخدامه كأحد مكونات الخبز والبسكويت والحلوى أو كتوابل للسلاطات والمخفوقات.

وكانت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) قد ذكرت في عام 2013 أن الحشرات تشكل جزءا من النظام الغذائي لملياري شخص على الأقل، وأضافت أن شعوب 112 دولة يتناولون الحشرات والبعض مثل تايلاند قاموا بتطوير كل الصناعات المتعلقة بها، وفي أوروبا تعد دول مثل بلجيكا والنمسا وفنلندا وبريطانيا وهولندا ومن خارج الاتحاد الأوروبي سويسرا، هي الاستثناء.

وتدرج (الفاو) أكثر من ألف و600 نوع من الحشرات في قائمة قابلة للطعام، وبينها صراصير الليل والجنادب ودودة القز وصراصير الماء.

من جهة أخرى، يعتبر المدافعون عن تناول الحشرات أنها تمثل “غذاء رائعا” لأنها تحتوي على نسبة عالية من البروتينات والفيتامينات والمعادن، كما أنها تستهلك القليل من الماء والطاقة في طهيها.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “هامبرغر “صرصور الليل” .. وجبة سريعة تحت الاختبار في أوروبا”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب