ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

باحث تربويّ يقدّم وصفة لإصلاح التعليم المغربي

المصدر:  | 5 ديسمبر 2018 | الأولى, مجتمع |

قال فاروق بنعيسى، حاصل على شهادة الدكتوراه في التربية وعلم النفس من جامعة أمستردام، اشتغل حوالي 30 سنة بمعاهد الإرشاد التربوية بهولندا، إنه راسل وزارة التربية والوطنية المغربية مرات عدة من أجل المساهمة في مشروع إصلاح التربية والتعليم بالمغرب 2015-2030، لكنه لم يتلق “ولو جوابا واحدا”، بحسب تعبيره.

وأضاف بنعيسى، في مراسلته التي تتوفر هسبريس على نسخة منها، أن “المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي أصدر مذكرة عنوانها: من أجل مدرسة الإنصاف والجودة والارتقاء، رؤية استراتيجية للإصلاح 2015-2030، ومنذ 2015 والسلطات ووسائل الإعلام المغربية تتكلم حول إصلاح التربية والتعليم بالمغرب، وإلى حدود شهر أكتوبر الماضي لم أتمكن من الحصول على أي مخطط خرج للوجود بالمغرب واضحا في محتواه، وبطريقة علمية قابلة للتنفيذ، ويضمن نتائج إيجابية للإصلاحات”.

واعتبر المتحدث أن “الرؤية الاستراتيجية للإصلاح المذكورة سابقا هي عبارة عن تقرير لاقتراحات واختيارات حول التربية والتعليم بالمغرب، وأرى أن هذه المذكرة ينقصها عناصر محتوى التخطيط، كما أنها تفتقد للمراجع الأساسية التي يمكننا أن نستخلص منها أن التربية والتعليم في المغرب ناقصان في مردوديتهما، أو أنهما لا يخدمان الأهداف والمصالح التي يسعى إليها بلدنا في المستقبل، أو أن فيهما عناصر لا تتماشى مع متطلبات العصر، بل يعرقلان التنافسية العلمية والمعاملات الأخلاقية والإنسانية، كما نتصورها مستقبلا”.

وعن الرؤية الاستراتيجية، قال بنعيسى إنها “تفتقد إلى الموضوعية والمبادئ العلمية المعتمدة في هذا الشأن، حيث تفتقد لقائمة المراجع والمصادر، ولا يوجد فيها توزيع للمهام وتحمل المسؤوليات بين المؤسسات التربوية التعليمية، ولا تتضمن ميزانية للإصلاحات، ويغيب عنها الإلمام بالحالة الراهنة في التربية والتعليم بالوطن، كما لم تحدد فيها عناصر ومراحل التقويم التربوي التعليمي في المدة المحددة 2015-2030، وهذه العناصر كلها أرى أنها أساسية وفي غاية الأهمية لترجمة مخطط هذا المشروع الكبير الذي يتطلع إليه”.

وتطرق فاروق في مراسلته المطولة إلى مجموعة من المحاور، من ضمنها “التعليم الإجباري”، و”التربية والتعليم هي اختصاصات مهنية أكثر منها سياسية”، و”الإشكالية اللغوية”، و”أمثلة من تجربتي الخاصة”، و”اللغات الأكثر استعمالا في العالم”، و”المغرب واللغة الفرنسية”، و”وجهة نظري في موضوع تعليم اللغات”، و”اقتراحات”.

يُشار إلى أن فاروق بنعيسى من موالد 1956، حاصل على شهادة الدكتوراه في التربية وعلم النفس من جامعة أمستردام، واشتغل حوالي 30 سنة بمعاهد الإرشاد التربوية بهولندا، ونال عدة مناصب في “الإرشاد التربوي”، من بينها تطوير وسائل الإيضاح، التنسيق التربوي، التخطيط التربوي، إرشاد المدرسين وأولياء التلاميذ، توجيه التلاميذ من الابتدائي إلى الثانوي، تشخيص الاضطرابات التربوية والتعليمية…

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “باحث تربويّ يقدّم وصفة لإصلاح التعليم المغربي”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب