ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

إقالة “رئيس المحمدية” تثير الغضب في الصخيرات

المصدر:  | 14 سبتمبر 2018 | الأولى, جهات |

896267Mohamedia-368461602896267.png

دخلت مجموعة من فعاليات المجتمع المدني بمدينة المحمدية على خط الصراع الدائر بين أعضاء حزب العدالة والتنمية ورئيس المجلس الجماعي بـ”مدينة الزهور”، خاصة بعد توجه بعض الأعضاء إلى تقديم ملتمس إقالة الرئيس.

وحسب المعطيات التي حصلت عليها جريدة هسبريس الإلكترونية، فإن العشرات من فعاليات المجتمع المدني قررت تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر انعقاد دورة المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية نهاية الأسبوع الجاري.

وأكدت مصادر الجريدة أن العشرات من المواطنين، المنضوين تحت لواء جمعيات مدنية، قرروا التوجه إلى المجلس الوطني، لنقل غضبهم مما يجري بالمدينة والتعبير عن رفضهم إقدام بعض الأعضاء من الحزب المذكور على التوقيع على إقالة الرئيس المنتمي إلى الحزب نفسه ووضع أيديهم في أيدي المستشارين الجماعيين المنتمين إلى حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.

وحسب مصادرنا، فإن هؤلاء المواطنين يطالبون أعضاء المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية بالتدخل لوقف محاولة بعض الأعضاء، وضمنهم البرلماني نجيب البقالي، على سحب الرئاسة من الحزب ومنحها إلى أحزاب أخرى، مؤكدين أنهم صوّتوا لصالح “البيجيدي” وليس لحزب إدريس لشكر.

ومن شأن هذه الخطوة التي قررت فعاليات المجتمع المدني القيام بها أن تضع بعض الأعضاء في الحزب، وعلى رأسهم الأمين العام الحالي رئيس الحكومة سعد الدين العثماني والكاتب الجهوي السابق للحزب عبد الصمد حيكر وأعضاء آخرون، في موقف حرج، خاصة أن الرئيس لم يقم بنهب المال العام أو سجلت في حقه قضية فساد، حسب رواية الفعاليات الجمعوية المحتجة.

وأكد نشطاء بالمدينة أنهم سيكونون أول من يطالب بإقالة الرئيس الحالي للمجلس الجماعي إذا ما تبين أن قضية فساد أو نهب سجلت في حقه، مطالبين المجلس الوطني والأمين العام الذي حصل على مقعده البرلماني بالمحمدية قبل أن يصير رئيسا للحكومة بالتدخل الفوري لإعادة الأمور إلى نصابها.

وعلمت جريدة هسبريس الإلكترونية أن 32 عضوا، ضمنهم 14 مستشارا من حزب العدالة والتنمية، وقّعوا على ملتمس إدراج نقطة إقالة الرئيس بجدول أعمال دورة أكتوبر المقبلة؛ غير أن هذه النقطة لم تدرج في جدول الأعمال، حسب مصادرنا.

وكان قد جرى عقد لقاء مؤخرا بين أعضاء من حزب العدالة والتنمية، حيث وقعوا على قرار إقالة الرئيس الحالي؛ وهو الأمر الذي أكده عضو منهم في حديثه للجريدة بقوله: “هناك خطوات على قدم وساق لإقالة الرئيس؛ لأنه فشل في كل شيء، في الأغلبية والتحالف وتدبير المدينة. بالتالي لا يجب أن نترك المدينة في حالة احتقان وتشتت للحزب”.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “إقالة “رئيس المحمدية” تثير الغضب في الصخيرات”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب