ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

مهرجان المسرح الأمازيغي يراهن على الإبداع

المصدر:  | 5 سبتمبر 2018 | فن و ثقافة |

893539amazigh1-155611433893539.png

تحتضن العاصمة الاقتصادية في الفترة المتراوحة بين 6 و10 شتنبر 2018 فعاليات النسخة الرابعة لمهرجان الدار البيضاء للمسرح الأمازيغي، الذي تنظمه فرقة فضاء تافوكت للإبداع .

وذكر المنظمون في بلاغ لهم أن هاته التظاهرة، التي تنظم بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، ومجلس جهة الدار البيضاء سطات وبتعاون مع المديرية الجهوية لوزراة الثقافة والاتصال، تحتضن الجائزة الوطنية للثقافة الأمازيغية صنف المسرح برسم موسم 2017 ، التي تأهلت لها أربع فرق مسرحية من مختلف المدن المغربية .

ويتعلق الأمر بفرقة الريف للمسرح الأمازيغي التي تشارك بمسرحية ” في أعالي البحار” للمخرج يوسف ، وفرقة درامازيغ من مدينة تزنيت بمسرحية ” تيساتين ” للمخرج محمد بلقايد أمايور، وفرقة أباراز للابداع الفني من مدينة أكادير بمسرحية ” ألوان الشوق ” للمخرج يوبا أوبركا، وفرقة مواهب الريف للثقافة والفنون من مدينة الحسيمة بمسرحية ” لاكاب ” للمخرج محمد أفقير.

وتشارك في هذه الدورة أيضا فرق مسرحية محترفة أخرى، وهي فرقة أكابار للثقافة والفنون من مدينة تزنيت بمسرحية ” إجلا نوفات ” للمخرج حسن بديدة، وفرقة آفاق الجنوب للفنون الدرامية من مدينة أكادير بمسرحية ” استرا ” للمخرج محمد أيت سي عدي، وفرقة أناروز بمسرحية ” تاوجا ” من مدينة الدار البيضاء للمخرج صالح بوراخ ، وفرقة مسرح تافوكت من مدينة الدار البيضاء بمسرحية ” أفرزيز” للمخرج بوسرحان الزيتوني .

ومن الفرق الأخرى المشاركة في هاته التظاهرة الفنية، فرقة رويشة للثقافة والفنون من مدينة الخميسات بمسرحية ” شارظ ن ييظان ” للمخرج أحمد حمود، علاوة على فرقة الفنون الجميلة الكردية / السليمانية كردستان العراق بمسرحية ” الحب كان بعيدا عني بخطوة ” للمخرج السويدي – الكردي زاهر آبا رش .

وحسب بلاغ المنظمين ، فإن هذا الطبق المتنوع من العروض المسرحية الأمازيغية، يشكل فرصة للتلاقي وتلاقح التجربة المسرحية الأمازيغية المغربية والتي تستهدف في نهاية المطاف إعطاء دفعة جديدة للتنافس المثمر والبناء من أجل إحلال المسرح الأمازيغي الحديث المكانة التي يستحقها في خارطة المسرح المغربي المتنوع الروافد والمتباين التوجهات .

إلى جانب كل ذلك اهتم المهرجان بمسرح الطفل الأمازيغي، حين خصته فرقة مسرح فضاء تافوكت من مدينة الدار البيضاء بمسرحية “أوبيريت أرکانة” للمخرج خالد بويشو، وهي مسرحية غنائية جرى إنتاجها بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية.

كما يشهد المهرجان تنظيم ندوتين علميتين، الأولى حملت الأولى عنوان (المسرح الامازيغي المغربي.. واقع الممارسة وأفق تطويرها)، أما الندوة الثانية فحملت عنوان (اللغة والهوية في المسرح الأمازيغي)، علاوة على ورشتين تكوينيتين يعمل على تأطيرهما باحثين من ذوي الاختصاص في الفن الدرامي.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “مهرجان المسرح الأمازيغي يراهن على الإبداع”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب