ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

الحوز وقلعة السراغنة.. تقوية الروابط هدف للجالية

المصدر:  | 10 أغسطس 2018 | الأولى, مجتمع |

886557immigrants-465662338886557.png

تم الاحتفاء، اليوم الجمعة، بمغاربة العالم من خلال حفل نظم بمناسبة اليوم الوطني للمهاجر بعمالتي السراغنة والحوز، تحت شعار: “أية أدوار للكفاءات المغربية المقيمة بالخارج في تنمية الاقتصاد الوطني؟”.

ومكنت هذه المبادرة، التي التأم فيها ممثلو مختلف القطاعات الإدارية، من الوقوف على انتظارات ومطالب مغاربة المهجر المنحدرين من الإقليمين المذكورين، أو الذين يستثمرون فيهما، والتأكيد على ضرورة دعم هذه الجالية، التي تظل مساهمتها أساسية في التنمية الشاملة للبلاد.

وأوضح محمد الشيكر، عامل إقليم قلعة السراغنة، أن المملكة المغربية عرفت في عهد الملك محمد السادس عدة مخططات لتنمية مختلف القطاعات، وإصلاحات دستورية عميقة، مؤكدا أن هذه المنطقة الجغرافية عرفت دينامية شاملة في مجال تأهيل المراكز الحضرية، وتقوية الشبكة الطرقية، وإحداث منطقة صناعية، وتنظيم الفئات الاجتماعية حسب اختصاصاتها.

وأضاف أن إقليم السراغنة عرف إنجاز مجموعة من مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، التي بلغ عددها 360 مشروعا، بغلاف مالي يقدر بـ 24 مليون درهم، همت دعم قطاع التربية والتعليم، ومحاربة الهدر المدرسي، وإحداث دور للأمومة وملاعب للقرب، وأنشطة ترتبط بالتنشيط الثقافي، ومشاريع مهيكلة تتم على مستوى المخططات الأخرى.

وفي السياق نفسه، أشاد حميد اليعقوبي، الكاتب العام لعمالة الحوز، بالدور الذي تلعبه الجالية المغربية، خاصة فئة النساء والجيل الجديد على مستوى مختلف المجالات، وذكر بالاستراتيجية التي وضعتها السلطات الإقليمية تفعيلا للسياسة الملكية، بالإنصات إلى مشاكل مغاربة العالم، والعمل على إيجاد الحلول الآنية والمناسبة لها، وتشجيعهم على الاستثمار بالإقليم، والاهتمام بالمناطق التي ينتمون إليها، والتي لا يزالون أوفياء لها.

وخلال هذين الحفلين عرض أفراد الجالية المغربية المشاكل التي تعترضهم وتواجههم في الوطن الأم، والتي تتمثل في الإكراهات المرتبطة بمساطر الاستثمار، وكذا الترامي على أراضيهم، وهو ما يدفع بعضهم إلى هجرة المغرب نهائيا.

يذكر أن الحفلين معا تميزا بحضور كبير لرؤساء المصالح الخارجية، الذين قدموا عروضا لأفراد الجالية المقيمة بالخارج حول وضعية مختلف الميادين، من صحة وتعليم وثقافة، إضافة إلى الإكراهات التي تواجهها والآفاق المرجوة في هذا الصدد.

يشار إلى أن الشيكر واليعقوبي أكدا أن مكاتب مصالح عمالتي السراغنة والحوز ومختلف المصالح الخارجية مفتوحة لتقديم جميع المساعدات لتشجيع إنجاز مشاريع أفراد الجالية وأسرهم.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “الحوز وقلعة السراغنة.. تقوية الروابط هدف للجالية”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب