ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

شاب مَريض يستغيث من قرية “أغدو” المعزولة

المصدر:  | 9 فبراير 2018 | الأولى, جهات |

838805moha-aglil-971716771838805.png

أطلق شاب يتيم من قرية أغدو جماعة أنمزي قيادة أكديم عمالة ميدلت، التي تبعد عن إملشيل المركز بحوالي 76 كيلومترا، نداء استغاثة موجه إلى السلطات المحلية، ووزارة الصحة عبر مندوبيتها بميدلت، بعد معاناته مع احتباس البول منذ بداية الأسبوع المنصرم.

الشاب المسمى موحى أقليل والبالغ من العمر 20 ستة، لا يزال يعاني من الألم في مسالكه البولية، بل كان يتناول دواء سبق لأحد الأطباء أن أوصاه به للتخفيف من ألمه، غير أن الحصار الذي فرض على الدوار وعزله عن العالم الخارجي بسبب الثلوج، ضاعف من مآسي الشاب مع انتهاء وصفة الطبيب التي يحتاجها لتسهيل عملية التبول من جديد.

وفي هذا السياق، تناشد والدة الشاب السلطات، في اتصال هاتفي بـ”هسبريس”، الخميس، لإنقاذ حياة ابنها من موت محقق، إثر مواجهته صعوبات أثناء عملية التبول، ما جعل مثانته تنتفخ جراء تجمع البول بها، وتطالب وزارة الصحة بإرسال، على وجه السرعة، “هيليكوبتير” خاصة، من أجل الحد من المحنة التي يعاني منها ابنها، وإلا فإنه سينضاف إلى لائحة ضحايا الحصار في المغرب العميق.

وتضيف المتحدث ذاتها في التصريح نفسه وهي تذرف دموعها تأسفا لحالة فلذة كبدها، أنهم لا يزالون تحت رحمة الثلوج والصقيع، إذ “لا نتوفر على المستشفى بالدوار، ونقصد إما الجماعة القروية تونفيت أو ميدلت للتداوي كلما ألمت بأحدنا وعكة صحية، ولأني المعيلة الوحيدة لأبنائي الثلاثة، أجد صعوبات كثيرة في رعايتهم على أحسن وجه، وبلّغ معاناتنا وآلامنا للمسؤولين، أخبرهم أننا نموت هنا في صمت وببطء”، تختم الأم المكلومة حديثها وهي تنتحب.

وفي نفس الإطار، أكد سعيد طاهري، رئيس المجلس الإقليمي بميدلت، أن جميع الطرق مفتوحة بمحور أنفكو، باستثناء الطريق إلى “أغدو” الذي لا يزال مقطوعا إثر كثافة الثلوج، مضيفا أن المجلس يبذل جهده لفك العزلة عن الدواوير المحاصرة، غير أن استمرار تساقط الثلوج يُصعب عملية رفع الحصار عن المتضررين.

وبخصوص حالة الشاب أقليل الذي تناقل النشطاء نداءه على نطاق واسع على مواقع الوصل الاجتماعي، أورد الطاهري في التصريح ذاته، أنه لا علم له بهاته الحالة، مؤكدا أنه سيتدخل في الموضوع من أجل حل المشكلة التي تؤرق بال أسرة الشاب المريض.

وتجدر الإشارة إلى أن دوار “أغدو” لا يزال يعاني الحصار بسبب الثلوج التي فاق علوها مترين، وبه توفي رضيعان قبل أيام، الذكر يبلغ من العمر 7 أشهر، والأنثى سنها 10 أشهر، وهما رضيعان لشقيقين، لتتم عملية الدفن حينها حسب تصريح سابق لوالد الرضيع الذكر لـ”هسبريس”.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “شاب مَريض يستغيث من قرية “أغدو” المعزولة”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب