ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

وزير الطاقة والمعادن ينادي ببدائل اقتصادية لتنمية “مدينة الفحم”

المصدر:  | 3 يناير 2018 | الأولى, مجتمع |

ضمن أجوبته على سبعة أسئلة بمجلس المستشارين خلال الجلسة الأسبوعية المنعقدة يوم أمس الثلاثاء، قال عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، إن قطاع المعادن من القطاعات الصعبة في مجال الاستثمار، مشيرا إلى أن ما وقع في جرادة من وفاة لشابين في إحدى آبار الفحم، “يقع حتى في الشركات الكبرى المنظمة التي تستثمر الملايين”.

وأبرز رباح أن التنوع الجيولوجي، وعمق المناجم بجرادة الذي يصل إلى ألف متر، من العوامل التي تؤدي إلى مثل هذه الحوادث المميتة، وقال: “ما وقع في المناجم غير المنظمة يقع حتى في المناجم المنظمة”، مسجلا أن مدينة جرادة “شهدت مثل هذه الأحداث أكثر من مرة؛ وذلك لارتباط وجودها بالمناجم مثل العديد من المدن العالمية”.

وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة شدد على أهمية التفكير في بدائل اقتصادية بالنسبة للمدينة في المستقبل، وتعهد بأن تعمل الحكومة على ذلك، مشيرا إلى أن “الدولة كانت مضطرة لإغلاق واحد من أهم المناجم في المغرب سنة 1998، بعدما تم توقيع اتفاقيات إطار مع النقابات”.

وبعدما استعرض المسؤول الحكومي الاتفاقيات السابقة لحكومة عبد الرحمان اليوسفي مع النقابات حول البرامج التنموية في المدينة، أكد أن “مطالب جرادة سيتم وضعها ضمن برنامج استعجالي خلال اللقاء الذي سيعقد في اليومين المقبلين بالمدينة”، موضحا أن البرنامج يتضمن “مجموعة من الإجراءات التي ستهم النهوض بالعديد من القطاعات في المدينة، وفي مقدمتها التشغيل”.

وكشف رباح أن الإقليم منذ 2003 شهد استثمارا يقدر بـ12 مليارا، معلنا أنه لا يمكن إيقاف الاستثمار في المعادن لدوره الأساسي في الاقتصاد الوطني، لكنه نبه في المقابل إلى أن “تشجيع الاستثمارات لا يجب أن يكون على حساب صحة المغاربة؛ وهو ما يحتاج إلى نوع من الحلول القائمة على التوازن”.

“الحكومة عازمة على التفاعل مع الاحتجاجات لأنه ليس هناك اتهام يوما ما للاحتجاجات”، يقول المسؤول الحكومي، مضيفا: “ليس هناك مقاربة أمنية في مدينة جرادة بعد حادثة الوفاة وما تلاها من احتجاجات”، معتبرا أنه “ما دام هناك مجتمع مدني وسلطات تؤمن بالحوار وحكومة مستعدة للتفاعل، فلا خوف على الأمة ولا على جرادة”.

وفي مقابل تأكيده سحب 1400 رخصة معدنية عبر تراب المملكة، توعد المسؤول عن قطاع الطاقة بسحب أي رخصة لا تحترم القانون، مشددا على ضرورة أن يكون هناك عائد اجتماعي على المستوى المحلي؛ وهو ما يتطلب انخراط جميع الفاعلين النقابيين والسياسيين.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “وزير الطاقة والمعادن ينادي ببدائل اقتصادية لتنمية “مدينة الفحم””

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب