ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

نشطاء يدعون إلى “جمعة غضب” في الرباط وجرادة

المصدر:  | 27 ديسمبر 2017 | الأولى, مجتمع |

82624427janaza-138142591-719664989826244.png

لا تزال التفاعلات بشأن قضية “شهيدي الفحم” بجرادة مستمرة؛ إذ أطلق حقوقيون ونقابيون وسياسيون نداءات ليكون يوم الجمعة المقبل يوم “غضب” تخرج فيه الاحتجاجات بكل من جرادة والعاصمة الرباط، ومن المنتظر أن تشمل مناطق أخرى من ربوع المملكة.

وفي هذا الإطار، دعت الإطارات السياسية والنقابية والحقوقية بجرادة إلى الانخراط الواسع في الحراك والمشاركة في الإضراب العام الإقليمي ليوم الجمعة، قائلة إنها تضع “ثقتها في شباب الحراك لقيادة التظاهرات والأشكال النضالية والتنظيمية”.

الإطارات السياسية والنقابية والحقوقية بجرادة انتقدت في بيان لها ما وصفته بـ “الأوضاع الكارثية التي يجتازها الإقليم بعد إغلاق عدة مناجم وبعد سقوط شهيدين آخرين في آبار الفحم العشوائية بتواطؤ مكشوف بين السلطات الإقليمية وأباطرة الدم والفحم؛ مما فجر احتقانا غير مسبوق بالمدينة تمثل في خروج الساكنة في مسيرات جماهيرية ضخمة تعد بالآلاف”.

وطالبت بضرورة “فتح تحقيق مع المتورطين من وزارة الطاقة والمعادن والسلطات الإقليمية ومندوبية المياه والغابات في ما آلت إليه الأوضاع بالمناجم”، وبـ”بديل اقتصادي وطرح تنمية حقيقية مع فك العزلة عن الإقليم وجبر الضرر الجماعي”.

من جانبه، عبر الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان عن تضامنه مع “الحركات الاحتجاجية”، مدينا القمع الذي تواجه به مطالب المواطنين والمواطنات، ومعلنا عن تنظيم وقفة احتجاجية تضامنية مع كافة الاحتجاجات المطلبية في الريف وزاكورة وجرادة ومناطق أخرى يوم الجمعة أمام البرلمان.

وقال الائتلاف ضمن بيان له إنه “يتابع باستنكار شديد الاعتداءات المتكررة الذي تتعرض لها ساكنة عدد من مناطق المغرب، بسبب ممارستها لحقها في التجمع والتظاهر السلمي لمطالبة المسؤولين بضرورة وفاء الدولة المغربية بالتزاماتها الوطنية والدولية في مجال الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية والمدنية والسياسية”.

وأضاف البيان أن هذه الاعتداءات تتمثل في “إفراط القوات العمومية في استعمال القوة لتفريق المتظاهرين، وما ينتج عن ذلك من المس بالسلامة البدنية والأمان الشخصي للمواطنات والمواطنين، ومن اعتقالات ومتابعات بملفات تعتمد في مجملها على أبحاث كلها خروقات مسطرية، وليتم تقديم الموقوفين أمام القضاء في محاكمات مشوبة بانتهاكات للقانون، ومساس بحقوق الدفاع”.

وعبر البيان عن إدانته “لكافة أشكال القمع التي تواجه بها احتجاجات المواطنين والمواطنات في سائر المناطق، ووقف الاعتقالات والمحاكمات وإطلاق سراح معتقلي الحراكات الشعبية، وضمنهم الأطفال القاصرون، وكافة المعتقلين السياسيين ببلادنا”.

ودعا البيان “كل القوى المدافعة عن حقوق الإنسان، سياسية ونقابية وحقوقية ونسائية وشبابية وجمعوية، من أجل التحرك العاجل وإبداع كافة الأشكال التضامنية مع مختلف الشرائح المجتمعية من أجل الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية والمساواة بين النساء والرجال”.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “نشطاء يدعون إلى “جمعة غضب” في الرباط وجرادة”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب