ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

أُطر “الشيخ زايد” يحتجّون على خنق الحريات ويهدّدون بالتصعيد

المصدر:  | 28 أكتوبر 2014 | الأولى, مجتمع |

487067cheikhzayed1-265808460487067.png

احتشد عشراتُ الأطر والممرضين العاملين بالمستشفى الجامعي الدولي الشيخ زايد بمدينة الرباط، أمام المؤسّسة صباح اليوم، للاحتجاج على ما يصفونه بـ”المضايقات والتهديدات ومحاولات الضغط للتخلّي عن الحق الذي يكفله الدستور”، في إشارة إلى الحقّ في ممارسة العمل النقابي.

وفضْلا عن الوقفة الاحتجاجية التي أقيمت أمام الباب الرئيسي لمستشفى الشيخ زايد، جابَ المُحتجّون أرجاء المؤسسة، رافعين شعارات طالبوا من خلالها الإدارة بالرحيل، كما رفعوا لافتات عبّروا فيها عن استعدادهم لـ”خوض جميع الأشكال النضالية وذلك لصوْن الكرامة والحقوق وتحقيق المطالب المشروعة”.

ودعا أطر وممرضو مستشفى الشيخ زايد خلال الوقفة الاحتجاجية الإنذارية التي أطرتْها النقابة الوطنية للصحة التابعة للفدرالية الديمقراطية للشغل، (دعوا) إدارة المستشفى إلى احترام حقّ الانتماء النقابي، واحترام الحقوق المادّية والمعنوية لشغّيلة المستشفى.

وجاءت الوقفة الاحتجاجية حسب ما صرّح به لهسبريس عبد الصادق السعيدي، نائب الكاتب العامّ للفدرالية الديمقراطية للشغل، على إثر توقيف أعضاء المكتب النقابي، وتوقيف بعض المستخدمين داخل المستشفى، و”فبركة بعض الملفات لمواجهة النقابيين والمستخدمين”، وفْق تعبير المتحدّث.

السعيدي أوضح أنّ مستشفى الشيخ زايد، يتّسم بتناقض كبير على مستوى الممارسة والخطاب، الذي وصفه بـ”المتدنّي والرديء” والممارسة، متسائلا عن سبب التضييق على الأطر والمستخدمين العاملين في المستشفى والممارسين للعمل النقابي، “رغم أنّ القانون المغربي واضح في هذا المجال ولا يمنعهم من ذلك”، يقول السعيد.

ووصفَ السعيدي أوضاع المستخدمين داخل المستشفى الجامعي الدولي الشيخ زايد بالرباط بـ”المأساوية” قائلا “هناك تحقير للمستخدمين، من خلال الطرد التعسّفي بسبب الانتماء النقابي”، وبخصوص ما إنْ كان هناك حوار بين النقابة والإدارة قال المتحدث “الإدارة لم تفتح معنا أيّ حوار، وبدل أن تفعل ذلك لجأت إلى أساليب زرع الخوف في نفوس المستخدمين”.

وتتمثّل أبرز مطالب المستخدمين الذين خاضوا الوقفة الاحتجاجية، حسب السعيدي، في إرجاع الموقوفين عن العمل، وفتح حوار جدّي مع المكتب النقابي على قاعدة الملف المطلبي الذي وضعه المكتب النقابي الممثّل لهم، واحترام الحقوق والحريات النقابية داخل المستشفى، “لأنّ هذه المؤسسة ليست فوق القانون، مشيرا إلى أنّه لا يوجد أيّ حوار مع الإدارة”.

وفيما تعذّر أخذ رأي مدير مستشفى الشيخ زايد، لوجوده خارج مكتبه لحظة زيارتنا للمستشفى، وعدم الاتصال بالجريدة بعد أن تركنا رقم الهاتف، قال السعيدي إنّ الوقفة الاحتجاجية الانذارية المنفذة صباح اليوم سيعقبها اعتصام مفتوح أمام المستشفى، ستشارك فيه جميع القطاعات الأعضاء داخل النقابة، في حال عدم استجابة الإدارة للمطالب المرفوعة من طرف المكتب النقابي.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “أُطر “الشيخ زايد” يحتجّون على خنق الحريات ويهدّدون بالتصعيد”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب