ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

استياء جمعوي تجاه طرد التلاميذ من المدارس

المصدر:  | 23 أكتوبر 2014 | أخبار 24 ساعة |

486132ecolemaroc-458074265486132.png

دقت عدد من الجمعيات التي تعنى بالشأن التعليمي في المغرب ناقوس الخطر حول تفشي ظاهرة طرد أو تسريب التلاميذ من المدرسة، محملين القائمين على شؤون المؤسسات التعليمية مسؤولية انتشار هذه الظاهرة “الخطيرة على مستقبل الشباب في المغرب” حسب البلاغ المشترك الذي أصدره المرصد المغربي للتعليم، وجمعية منتدى الطفولة والشبكة المغربية لجمعيات آباء وأولياء التلاميذ.

هذا النسيج الجمعوي أكد أنه تلقى عددا من الإتصالات والشكايات حول انتشار ظاهرة تسريب التلاميذ من المدرسة، وهو “الأمر الذي يبعث على القلق”، معتبرين أن السبب الرئيسي وراء استحال هذه الظاهرة هو أن “عددا من مسؤولي المؤسسات التعليمية ونيابات التعليم يلجؤون إلى الحلول السهلة وهي تسريب التلاميذ الذين لم يوفقوا في مسارهم الدراسي”، محذرين من النتائج الخطيرة لمثل هذه القرارات حيث تساهم في “تفشي عدد من المظاهر كالأمية والبطالة والجنوح في عالم الجريمة” حسب بلاغ الجمعيات الثلاثة، والأدهى أن المؤسسات التعليمية عندما تتخذ مثل هذا القرار فهي لا تقدم أي بديل لهؤلاء التلاميذ الذين لم يوفقوا في مسارهم الدراسي.

ولم تتوقف الجمعيات عند انتقاد سلوك المؤسسات التعليمية مع التلاميذ، بل قدمت مجموعة من الحلول التي يمكن تطبيقها إن توفرت الإرادة، من بينها ضرورة الإسراع بتشكيل خلية أزمة للانكباب على دراسة هذا المشكل، للوقوف على الأسباب التي تحول دون تتبع التلاميذ لمشوارهم الدراسي في ظروف عادية وإعادة من لديهم الرغبة للعودة، بغض النظر عن سنهم وذلك بشروط ميسرة وإيجاد حلول للحالات المستعصية وإدماجهم في سلك التكوين المهني.

كما اقترحت الجمعيات القيام بإدماج قطاع التكوين المهني في المنظومة التعليمية وخلق أقسام التكوين المهني في مختلف المجالات “بما فيه الصناعة التقليدية داخل المؤسسات التعليمية ومعادلة الشواهد بين القطاعين في مختلف الأسلاك التعليمية”، إضافة إلى تفعيل دور المرشدين التربويين والإجتماعيين لمساعدة التلاميذ على حل مشاكلهم بالتعاون مع الهيئات الإدارية.

ووضعت الجمعيات يدها على واحد من مكامن أعطاب النظام التعليمي في المغرب، وهي المناهج التعليمية التي يجب إعادة النظر فيها، و”تبسيطها مع ما يتناسب مع قدراتهم وأعمارهم مع التركيز على النوعية وليس على الكمية وخصوصا بالنسبة للتلاميذ الذين يجدون صعوبة في الإستيعاب والإدراك” حسب نفس البلاغ.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “استياء جمعوي تجاه طرد التلاميذ من المدارس”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب