ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

الملك محمد السادس يدعو إلى تحقيق “المعجزة الإفريقية”

المصدر:  | 20 يونيو 2014 | الأولى, سياسة |

445535roimali-260512716445535.png

أكد الملك محمد السادس، في خطاب تلاه اليوم وزير الخارجية صلاح الدين مزوار، بمناسبة افتتاح الاجتماع السنوي 25 لمنتدى كرانز مونتانا، الذي يعقد تحت شعار “العلاقات جنوب جنوب: من خيار استراتيجي إلى ضرورة ملحة”، على أن “التعاون جنوب ـ جنوب لا ينبغي أن يظل مجرد شعار فارغ”.

وشدد الملك في خطابه للمشاركين في المنتدى على أن هذا التعاون يجب ترجمته إلى حقيقة وضرورة يتعين تجسيدهما في مقاربة شاملة، وتشاركية ومندمجة، كفيلة بتحقيق نتائج فعالة”، مبرزا أن “المغرب يؤمن بقدرة قارتنا على تحقيق “المعجزة الإفريقية” المنشودة، قوامها ضمان الأمن والاستقرار، والنهوض بالتنمية البشرية، وتحقيق التقدم والازدهار لشعوبها.

وسجل خطاب العاهل المغربي أن “هذه المعجزة الإفريقية لن تتأتى إلا بالعمل الجماعي الصادق على بناء اقتصادات قوية ومستدامة، وعلى تجاوز الخلافات البينية وحلها بالطرق السلمية، وتضافر الجهود لرفع التحديات التنموية والأمنية التي تواجهها القارة الإفريقية، في إطار من التضامن والاندماج”.

وبدا الملك متطلعا بقوة إلى تحقيق هذه المعجزة، حيث قال إن الأمر “ليس مجرد حلم أو أمل نتطلع إليه، بل إن شعوبنا قادرة على جعله واقعا ملموسا، إذا ما تم تجاوز الخلافات المصطنعة، وتوافرت الإرادة السياسية، وتضافرت الجهود، من أجل بناء إفريقيا مستقرة وموحدة”.

وجاء في رسالة الملك قوله “التعاون جنوب ـ جنوب، كما نريده أن يكون، تضامنيا وفعالا، يعد أحد الدعامات الرئيسة للسياسة الخارجية للمملكة، وهو ما تعكسه الزيارات التي قمنا بها لعدد من الدول الإفريقية الشقيقة، وما تم إنجازه خلالها من برامج تنموية، ومن اتفاقيات للتعاون في مختلف المجالات”.

وأبرز الخطاب الملكي أن “المقاربة المغربية مقاربة شاملة ومنسجمة، تجمع في فلسفتها وبعدها بين العمل على بناء شراكات ثنائية حقيقية وفاعلة وتضامنية، وبين ضرورة إرساء أسس اندماج قوي بين التكتلات الإقليمية الإفريقية.

وتقوم المقاربة المغربية على ثلاث ركائز: أولها النهوض بالمواطن الإفريقي، من خلال إعطاء الأسبقية لبرامج التنمية البشرية، وتعزيز النمو الاقتصادي. وثانيها: توطيد الروابط الروحية، التي ظلت تربط عبر التاريخ شعوب إفريقيا جنوب الصحراء بملك المغرب، كأمير المؤمنين. وثالثها المساهمة الفاعلة في استتباب الأمن والاستقرار في القارة، سواء من خلال مبادرات الوساطة لحل النزاعات بالطرق السلمية، أو عبر المشاركة في عمليات حفظ السلام الأممية بالقارة.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “الملك محمد السادس يدعو إلى تحقيق “المعجزة الإفريقية””

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب