ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

أمريكا تنشر وثائق عثرت عليها في منزل بن لادن بعد مقتله

المصدر:  | 4 مايو 2012 | عالم |

binladen_126055977.jpg

واشنطن – أ ف ب

بن لادن فكر بتغيير اسم “القاعدة” وأبدى قلقه حيال الضحايا المدنيين جراء الهجمات

نشرت الولايات المتحدة 17 وثيقة من اصل ألاف تم العثور عليها في منزل اسامة بن لادن في ابوت اباد في باكستان اثناء عملية الكومندوس التي قتل فيها زعيم تنظيم القاعدة السابق في الثاني من مايو 2011.

وهذه الرسائل التي كتبت بين سبتمبر 2006 وابريل 2011 على حاسوب او بخط اليد وتبلغ 175 صفحة باللغة العربية (197 باللغة الانكليزية)، نشرت في الصيغتين على موقع “مركز مكافحة الارهاب” التابع للاكاديمية العسكرية في وست بوينت.

وياتي الكشف عن هذه الرسائل بمناسبة الذكرى السنوية الاولى لمقتل بن لادن الذي يعتبر نجاحا للرئيس الاميركي باراك اوباما الذي لا يدع فرصة تمر من دون التذكير به في حملة اعادة انتخابه لولاية ثانية.

وفي احدى هذه الرسائل التي يعود تاريخها لشهر مايو 2010، يبدي بن لادن قلقه حيال سقوط “الضحايا المدنيين دون جدوى” في صفوف السكان المسلمين والذي تسببه الاعتداءات التي تنفذها مختلف فروع القاعدة.

وكتب بن لادن يقول “نطلب من كل امير في المناطق ان يولي اهتماما كبيرا لمراقبة العمل العسكري” و”يلغي هجمات اخرى بسبب احتمال سقوط ضحايا مدنيين دون جدوى” ويتناقض هذا الموقف مع الموقف العام الذي اعتمده الزعيم السابق لتنظيم القاعدة في رسائله الصوتية او عبر الفيديو، بحسب ما قال “مركز مكافحة الارهاب” في دراسة اولية بعنوان “رسائل ابوت اباد” مرفقة بالوثائق السبع عشرة.

وكتب “مركز مكافحة الارهاب” يقول “بخلاف تصريحاته العلنية التي كانت تشدد على الظلم الذي يسببه اعداء المسلمين، اي المسؤولون الغربيون، الكافرون واسيادهم الغربيون، يشدد بن لادن في رسائله الخاصة على الالام التي يعانيها المسلمون ويسببها اشقاؤه الجهاديون” ،وفي رسالة اخرى لا تحمل توقيعا ولا تاريخا، يتساءل الكاتب عن فرصة للقاعدة لتغيير اسمها لان هذا الاخير لا يحمل مدلولا اسلاميا.

وكتب واضع هذه الرسالة ان “هذا الاسم لا يدع المسلمين يعرفون انه يعنينا، ويسمح للعدو بالادعاء خطأ انه ليس في حرب مع الاسلام والمسلمين، وانما في حرب ضد تنظيم القاعدة”.

ويقترح الكاتب عددا من الاسماء البديلة من بينها حزب توحيد الامة الاسلامية او مجموعة تحرير الاقصى.

وفي الاجمال، فان بعض الوثائق التي نشرت من بين الالاف التي عثرت عليها القوات الاميركية الخاصة في ابوت اباد، تصف تنظيما منقسما يبدي زعيمه القلق حيال فعاليته والمستقبل.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “أمريكا تنشر وثائق عثرت عليها في منزل بن لادن بعد مقتله”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب