ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

الراضي: “الغرفة الثانية” هي صمام الأمان في المشهد المؤسساتي

المصدر:  | 3 مايو 2012 | سياسة |

drisserradi_383133068.jpg

هسبريس – و م ع

أثار رئيس الفريق الدستوري بالغرفة الثانية إدريس الراضي ، أمس الأربعاء 2 ماي الجاري، مسألة عدم توفر الأغلبية على الأصوات الكافية لتمرير قانون المالية.

وفاجأ الراضي الوزيرين نزار بركة وإدريس الأزمي الإدريسي بطرحه لإمكانية تعطيل تمرير قانون المالية، قبل أن يضيف أثناء تدخله، أن المصلحة العليا للوطن هي التي فرضت اليوم على المعارضة التصويت على بنود هذا القانون من أجل التفاعل الإيجابي مع ما تمر منه البلاد من مرحلة دقيقة وحساسة اقتصاديا، مطالبا في الوقت نفسه، اللجنة والحكومة بتقديم ملتمس للملك قصد مراجعة مقتضيات الدستور التي تُقلص من دور الغرفة الثانية حجما واختصاصا.

وأضاف الراضي، أثناء تدخله، أن الغرفة الثانية، هي بمثابة الحائط الوقائي الذي يحمي الدولة من الموجات السياسية التي قد تكون صادمة، فاليوم، يضيف الراضي، هناك موجة العدالة والتنمية، وغدا قد تكون هناك موجة سلفية تصعد للبرلمان، أو موجة فوضوية في السياسة قد تهدد أمن واستقرار البلاد وديمقراطيتها الناشئة.

وأضاف رئيس الفريق الدستوري المثير للجدل بتدخلاته، أن الغرفة الثانية هي صمام الأمان في المشهد المؤسساتي، مثلما كان مجلس الشيوخ الفرنسي سنة 1968 ضامنا لكبح موجة الشيوعية بفرنسا، بعدما كان اليسار الفرنسي بمجلس الشيوخ يحد من طموح الشيوعيين نحو التطرف السياسي، وهو ما حافظ لفرنسا على ديمقراطيتها.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “الراضي: “الغرفة الثانية” هي صمام الأمان في المشهد المؤسساتي”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب