ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

هل الحرف اللاتيني حلال على الفرنسية حرام على الأمازيغية؟

المصدر:  | 27 مارس 2013 | رأي |

213009mbarekbelkacem-932368055213009.png

من المعروف أن العديد من المثقفين وكتاب الرأي والسياسيين المغاربة مازالوا يؤمنون بأنه تجب كتابة الأمازيغية بالحرف العربي في المدرسة والإدارة والحياة العامة ومنع الحرف اللاتيني وتيفيناغ عن الأمازيغية. ومن الواضح أن آراءهم ومواقفهم لا علاقة لها باللغة الأمازيغية ومصلحتها وإنما هي آراء ومواقف مبنية على أيديولوجيات سياسية ودينية وثقافية وهوياتية معروفة. والمثير للإهتمام والدهشة هو أنهم لا ينكرون البواعث الأيديولوجية والسياسية التي تحدد مواقفهم من مسألة الحرف بل يفتخرون بها ويبينون لنا بوضوح بأنها أساس آرائهم ومواقفهم، خصوصا وأنهم يعترفون بوضوح أيضا بأنهم لا يتكلمون الأمازيغية ولا يكتبونها أصلا.

طبعا من المهم أن نعترف بحق أي شخص في أن يؤمن بما يشاء وأن يعبر عن ذلك بحرية. ولكن ما يمكن استنتاجه هنا هو أن المعتقدات السياسية والأيديولوجية والميولات الثقافية هي العوامل المتحكمة في رأي هؤلاء المثقفين والسياسيين في مسألة الحرف، خصوصا وأنهم في أغلبيتهم الساحقة لا يفقهون في الأمازيغية شيئا ولم يكتبوا بها في حياتهم. وبالتالي فالخبرة اللغوية مستبعدة تماما من آرائهم. كما أن الخبرة بلغة أخرى غير الأمازيغية لا تشفع لأي كان بإبداء رأي تقني أو علمي محترم في اللغة الأمازيغية.

ومن بين الأمثلة التي يسوقها مناصرو كتابة الأمازيغية بالحرف العربي هو أن الأمازيغية كانت مكتوبة في جزء من تاريخها بالحرف العربي (وهذا صحيح)، في رد على من يشير إلى استخدام الحرف اللاتيني في الأغلبية الساحقة من المنشورات الأمازيغية الحديثة بالمغرب والجزائر. كما يشيرون أيضا إلى أن العديد من لغات العالم تستخدم الحرف العربي مثل اللغة الفارسية ولغة الأوردو في باكستان وغيرها، في رد على من يستشهد باللغات التركية والإندونيسية والماليزية والصومالية والكردية التي تستخدم الحرف اللاتيني. ومن المعلوم أيضا أن اللغتين التركية والألبانية مثلا كانتا مكتوبتين بالحرف العربي في العهد العثماني قبل انتقالهما إلى الحرف اللاتيني في القرن العشرين.

الفرنسية معززة مكرمة بالحرف اللاتيني بالمغرب والأمازيغية ممنوعة منه!

إلا إن المرء يتساءل حول ما إذا كان المدافعون عن كتابة الأمازيغية بالحرف العربي مستعدين لتبني نفس الموقف والمطالبة بكتابة كل اللغات المستخدمة بالمغرب بالحرف العربي، أي الفرنسية والإنجليزية والإسبانية، وذلك حتى ينسجموا مع مواقفهم في يخص الدفاع عن الحرف العربي، وحتى يكون خطابهم معقولا وذا مصداقية من الناحية المبدئية على الأقل. أما المطالبة بكتابة الأمازيغية بالحرف العربي ومنع الحرف اللاتيني وتيفيناغ عنها مقابل ترك الفرنسية تستفرد بالحرف اللاتيني وتسرح به وتمرح في مدارس وإدارات وإعلام المغرب فهو تناقض صارخ وكيل بمكيالين.

لماذا لا نفرض الحرف العربي على اللغة الفرنسية بالمغرب؟!

والسؤال المنطقي الذي يطرح نفسه هو: إذا كان هؤلاء المطالبون بكتابة الأمازيغية رسميا بالحرف العربي يسمحون لأنفسهم بالتدخل في الأمازيغية (التي يجهلونها) ويسمحون لأنفسهم بتحديد حرف كتابتها في مدارس وإدارات المغرب، فهل يسمحون لأنفسهم أيضا بالتدخل في اللغات الفرنسية والإنجليزية والإسبانية والنضال من أجل كتابتها وتدريسها بالحرف العربي في مدارس المغرب وإداراته؟

فإذا كان الحرف العربي يصلح للغة الفارسية ولغات باكستان وأفغانستان وحتى للغة الأمازيغية فإنه من دون شك يصلح لكتابة اللغات الأوروبية مثل الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، في المغرب على الأقل.

كتابة اللغة الفرنسية بالحرف العربي:

لنأخذ جملة فرنسية بسيطة ونحاول كتابتها بالحرف العربي:Le Maroc est un pays berbère africain ayant une population estimée à trente-cinq millions d’habitantsبالطريقة الحرفية يمكن أن نكتب النص الفرنسي بالحرف العربي كالتالي مثلا:لـىـ ماروس ىـصـت وُن پايْص بىربىَرى افريساين ايْانت وُنى پوپوُلاتيون ىصتيمىِى اَ ترىنتى – سينق ميلليونص د’هابيتانتص.أما بالطريقة النطقية فيمكن أن نكتب نفس الجملة الفرنسية كالتالي مثلا:لُ ماغوك ئـ – ت – ان پِـيـي بِغبِغ افخيكان ئيان وُن پوپوُلاسيون ئستيمي اَ تغانت سانك ميليون د’ابيتان.

كتابة اللغة الإنجليزية بالحرف العربي:لنكتب الجملة الإنجليزية التالية بالحرف العربي:Morocco is a Berber African country with a population estimated at thirty five million inhabitantsالكتابة بالطريقة الحرفية:موروسسو يص ا بىربىر افريسان سووُنتريْ ويتهـ ا پوپوُلاتيون ىصتيماتىد ات تهيرتيْ فيڤى ميلليون ينهابيتانتص.الكتابة بالطريقة النطقية:موروكو ئز ئي بربر افريكَن كانتشري ويذ ئي پوپيولِيْشن ئستيمِيْتِد ات ثرتي فايڤ مِلْيَن ئنهابيتنتس.

الحرف العربي يصلح لكتابة كل اللغات

إذن، وكما رأينا في المثالين السابقين، يمكننا أن نكتب اللغتين الفرنسية والإنجليزية بالحروف العربية مع بعض التعديلات والإضافات. طبعا من الواضح أن الحرف اللاتيني أسهل وأنسب للفرنسية والإنجليزية ولكن الكتابة بالحرف العربي ممكنة جدا.

من حيث المبدإ، يصلح أي حرف كان لكتابة أية لغة كانت بشرط إضافة حروف جديدة أو استخدام رموز مساعدة أو تعديل طريقة الكتابة وطريقة استخدام الحروف للإستجابة لخصوصيات اللغة المعينة وحروفها ونطقها وغير ذلك.

إذن يمكن أن نكتب كل اللغات (إنجليزية، فرنسية، ألمانية، أمازيغية، عربية، يونانية، فارسية…) بحرف تيفيناغ أو بالحرف اللاتيني أو بالحرف العربي أو بالحرف العبري أو بالحرف الروسي أو بالحرف الهندي أو بأي حرف آخر. كل ما هو مطلوب هو تعديل هذه الحروف لتتلاءم مع خصوصيات اللغة المعينة.

النضال من أجل تدريس الفرنسية والإنجليزية بالحرف العربي في المدارس المغربية

إذن سؤالنا إلى هؤلاء الذين يعارضون كتابة الأمازيغية بالحرف اللاتيني وحرف تيفيناغ ويريدون فرض كتابة الأمازيغية بالحرف العربي: بما أنكم تدافعون عن تعميم استعمال الحرف العربي في التعليم والإدارة والإعلام فهل أنتم مستعدون للجهاد والنضال في مطالبة الدولة المغربية عموما ووزارتي التربية الوطنية والتعليم العالي خصوصا بتدريس اللغات الفرنسية والإنجليزية والإسبانية في كل المدارس والجامعات المغربية بالحرف العربي وتحويل كل كتب ومقررات مواد الفرنسية والإنجليزية والإسبانية من الحرف اللاتيني إلى الحرف العربي؟ أم أن الحرف اللاتيني حلال على الفرنسية والإنجليزية والإسبانية في مدارس وإدارات المغرب وحرام على اللغة الأمازيغية؟!

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “هل الحرف اللاتيني حلال على الفرنسية حرام على الأمازيغية؟”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب