ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

الشوباني ينقّطُ الحكومة ويدرجُ أخنوش والعنصر ضمن “الكسالى”

المصدر:  | 23 مارس 2013 | الأولى, سياسة |

210923choubaninew-309286321210923.png

وضع الحبيب الشوباني، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، تنقيطا جديدا لوزراء حكومة بنكيران، مسجلا أدنى مستويات الانضباط، لدَى كل من وزير الفلاحة والصيد البحري، عزيز أخنوش، ووزير الداخلية أمحمد العنصر، بإدراجهما ضمنَ الوزراء الكسالى، في الوقت الذي سجلت فيه الحكومة مجتمعة ما مجموعه 98 اعتذارا بمجلس النواب و105 في مجلس المستشارين.

وسجل أخنوش أعلى نسب الغياب عن جلسات مجلس النواب، بما مجموعه 11 اعتذارا و13 غيابا بمجلس المستشارين، خلال الدورة الأولى من السنة التشريعية الثانية، فيما حل وزير الداخلية في المرتبة الثانية بتسع تغيبات في مجلس النواب، و12 بالمستشارين، حسب وثيقة للحصيلة الحكومة في العمل البرلماني تتوفر هسبريس على نسخة منها.

وفي المقابل، حل وزير التشغيل والتكوين المهني، عبد الواحد سهيل في المرتبة الأولى ضمن لائحة الوزراء المجتهدين، الذين لم يتغيبوا على الإطلاق عن الإجابة عن أسئلة نواب الأمة، بالمجلسين كما لم يتغيب وزير الاقتصاد والمالية، ووزير تربية الوطنية، عن أي من جلسات مجلس المستشارين.

هذا ووضع التصنيف الجديد للشوباني، كلاً من وزير الشباب والرياضة محمد أوزين، ووزير السكنى والتعمير، محمد نبيل بنعبد الله، ووزير الصناعة والتجارة والتكنولوجيات الحديثة، عبد القادر عمارة، في دائرة وسطى بعدد تغيبات بلغت ست مرات لكل منهم، فيما تفاوتت تغيبات الوزراء الآخرين من واحد إلى خمس تغيبات، سجل منها الشوباني غياباً واحدًا.

الشوباني قال في حصيلته، إن الدورة الأولى من السنة التشريعية الثانية تميزت باستمرار تفعيل المقتضيات الدستورية المرتبطة بالعلاقة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، مؤكدا بلورة مدونة أخلاقية ذات بعد قانوني، تقوم على ترسيخ قيم المواطنة، و إيثار الصالح العام، والمسؤوليَّة والنزاهة والالتزام بالمشاركة الكاملة والفعلية في جميع أشغال البرلمان، واحترام الوضع القانوني للمعارضة البرلمانية ولحقوقها الدستورية.

وفي سياق متصل، أضاف الشوباني أنهُ تم ترسيخ التعاون الضروري بين مجلسي البرلمان، عبر نظام محكم مضبوط، في إشارتهِ إلى إصلاح التنظيم الترابي عبر توفير الشروط القانونية والتنظيمية للأقاليم، ومجلس المستشارين في صيغته الدستورية الجديدة وذلك بهدف تمكين المغرب من الجهوية المتقدمة، والإصلاح القضائي، بـِاعتماد القوانين التنظيمية الخاصة بالمجلس الأعلى للسلطة القضائية، والنظام الأساسي للقضاة.

من جهة أخرى سجل، الشوباني اعتماد القوانين التنظيمية المتعلقة بتفعيل المجلس الوطني اللغات و الثقافة المغربية، ومراجعة النصوص المنظمة لهيئات الحكامة الجيدة، إضافة إلى تقديم مجلس النواب لخطة استراتيجية لتأهيل وتطوير عمل المجلس بتاريخ 30 أكتوبر.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “الشوباني ينقّطُ الحكومة ويدرجُ أخنوش والعنصر ضمن “الكسالى””

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب