ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

مسؤول جزائري ينفي أن تكون لبلاده أية أطماع في الصحراء

المصدر:  | 18 مارس 2013 | الأولى, سياسة |

207938bouteflikanew-566943373207938.png

أكد محمد العربي ولد خليفة، رئيس المجلس الشعبي الوطني الجزائري، وهو أحد غرفتي البرلمان بالجزائر، بأن “الجزائر ليس لديها مشاكل مع المغرب، وأن موقفها من القضية الصحراوية نابع من مبادئها في الدفاع عن القضايا العادلة”، وفق ما أوردته منابر إعلامية جزائرية أمس الأحد.

ونفى المسؤول الجزائري، لدى استقباله لعشرات الشباب من أفراد الجالية الجزائرية بفرنسا بعد عودتهم من رحلة إلى مخيمات تندوف، أن تكون للجزائر أية أطماع في الصحراء المتنازع حولها، مشددا على أن “الجزائر لا مشاكل لها مع المغرب، وعلاقتها معه تعود إلى قرون وقرون”.

الصديقي: عائق الجنرالات

ويعلق الدكتور سعيد الصديقي، أستاذ العلاقات الدولية بجامعة فاس، في تصريحات لجريدة هسبريس الإلكترونية على مثل هذه التصريحات لمسؤولين جزائريين يزعمون من خلالها أن الجزائر لا تحمل أية ضغينة للمغرب، بالقول إنه من الجلي أن الجزائر تعادي مغربية الصحراء لعاملين رئيسيين اثنين.

العامل الأول، وفق الصديقي، جيوسياسي مركب تتداخل فيه الرغبة في الحصول على منفذ على المحيط الأطلسي، والسعي لإضعاف المغرب بقطع اتصاله الجغرافي بإفريقيا، إذ ترى الجزائر في إنشاء دولة تابعة لها في الصحراء وسيلة للوصول إلى المحيط الأطلسي.

وأردف الصديقي بأن العامل الثاني الذي يفسر معاداة الجزائر لمغربية الصحراء هو دافع نفسي ناتج أساسا عن انهزام الجزائر في حرب الرمال، مما ولد لدى القادة الجزائريين رغبة دائمة في الانتقام من المغرب.

وأوضح المحلل بأنه حتى إنْ كان المسؤولون الجزائريون يؤكدون دائما أن دعمهم للانفصال يستند إلى التزام أخلاقي بتقرير مصير الشعب الصحراوي، فإن اعتراف القادة الجزائريين صراحة بمغربية الصحراء قبل وبعد حصول الجزائر على استقلالها يناقض هذا الادعاء؛ كما أن معاكسة الجزائر لانتفاضات الربيع العربي خاصة في تونس وليبيا وسوريا يظهر زيف زعم الحكومة الجزائر بمناصرتها للقضايا العادلة.

ويرى الصديقي بأن “المغرب مدعو اليوم لإيجاد صيغة تضمن مصالح الجزائر بعد الحل النهائي لقضية الصحراء، كأن يمنح المغرب لها امتياز استغلال جزء من شاطئه الأطلسي لأمد طويل قد يصل إلى نصف قرن أو أكثر”، لافتا إلى أن “المغرب في حاجة إلى أصوات دبلوماسية موازية أكثر جرأة لإغناء المقترحات الرسمية في شأن قضية الصحراء”.

وتابع الصديقي بالقول “بدون شك يعد تحقيق التكامل المغاربي هو الخيار الأقل كلفة لتحقيق الجزائر لأهدافها”، مستطردا بأنه “رغم ذلك فإن الجنرالات المتحكمين في مصير الجزائر يظلون العائق الأكبر أمام أي مبادرة لحل قضية الصحراء مهما قدم المغرب من تنازلات”.

وخلص المتحدث إلى أن “تكريس الديمقراطية في الفضاء المغاربي يعتبر السبيل الأنجع لحل القضايا العالقة، وتعبيد الطريق لاتحاد مغاربي فعال ومنسجم يضمن مصالح جميع أعضائه”.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “مسؤول جزائري ينفي أن تكون لبلاده أية أطماع في الصحراء”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب