ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

مراكش تغرق في الأزبال

المصدر:  |  27 أغسطس 2014 | الأخبار |

4706216932034-10598316470621.png

تعيش مدينة مراكش، المصنفة السادسة عالميا ضمن أفصل الوجهات السياحية وعاصمة السياحة بالمغرب، خلال هذه الأيام حالة أقل ما يمكن ان يقال عنها كارثية، أكوام من الأزبال والنفايات المنتشرة بمختلف الشوارع والاحياء والأزقة، بسبب فك المجلس الجماعي لمراكش لارتباطه مع شركة “تكميد” التي فوض لها تدبير ومعالجة النفايات بهذه المدينة منذ بداية فصل الصيف الحالي.
 
وزاد من هذه الوضعية تأزما ارتفاع درجة الحرارة التي تعرفها المدينة الحمراء هذه الأيام والتي تجاوزت بعد ظهر يوم أمس الثلاثاء 26 غشت الجاري 49 درجة، وبالإضافة إلى امتعاض واستياء الساكنة من هذه الأزبال المتراكمة والتي تنبعث منها روائح كريهة تزكم الأنوف والمضرة بالصحة والبيئة، فان المدينة على أبواب احتضان عدة مؤتمرات وتظاهرات عالمية.
 
الوضعية الكارثية التي تعيشها مختلف الأحياء وخصوصا (لمحاميد، المسيرة 1،2،3، الداوديات، الازدهار، سيدي يوسف بن علي، بالاضافة الى الأحياء الراقية والتي تعرف توافدا للسياح على غرار جيليز الحي الشتوي)، خلقت موجة من التدمر والامتعاض لدى سكان عاصمة البهجة، والذين تقدموا بعدد من الشكايات في الموضوع لدى الجهات المختصة يشتكون من خلالها تراكم الأزبال الذي اصبح يهدد صحة أبنائهم، بالاضافة الى التهديد البيئي الذي يشكله انتشار الأزبال في فصل الصيف.
 
وقد سبق لوالي الجهة عبد السلام بيكرات، أن أصدار تعليماته مؤخراً لمندوبية الانعاش الوطني من اجل تجنيد عناصرها وأسطول شاحناتها لمحاولة القضاء على أكوام الأزبال التي انتشرت مؤخراً ببعض المناطق الراقية بالمدينة، لكن الامر لم يدم طويلا بل ان المناطق الآهلة بالسكان ظلت تعاني من انتشار الخطير للأزبال وغياب الحاويات (بركصات) التي تعود لشركة “تيكميد”.
 
 

وفي سياق متصل، يظل عدد من منتخبي مدينة السبعة رجال يقضون عطلتهم الصيفية، غير مهتمين بالحالة المزرية التي أصبحت تعيش على وطأتها ساكنة المدينة.

المشكلة ليس في قضاء هؤلاء المنتخبين لعطلهم خارج المغرب ولكن القيام بمهامهم كاملة

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “مراكش تغرق في الأزبال”

التعليقات مغلقة


الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 
www.marocpress.com

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب