ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

كمال لحلو وكرة القدم

المصدر:  | 29 مارس 2013 | رأي |

2142325365981-8006081214232.png

  أثار أداء أسود الأطلس بتانزانيا، موجة من السخط في   أوساط الرأي العام الرياضي، حيث كان المنتخب المغربي  محط انتقادات شديدة اللهجة،من جراء الخيبة الكبيرة والسخط العارم، ومن مختلف أنواعه الذي حلفته هذه النتيجة  على أعمدة الصحف والشبكات الاجتماعية، لتجعل من الطاقم التقني للطاوسي و أعضاء الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم (مع تعامل خاص لرشيد الطاوسي والفاسي الفهري) منبوذين حقيقين    فها يدعو إلى الإعدام غير القانوني، وها من يطالب بالحسابات، ومن ينادي بقطع الرؤوس،ومن يتحدث عن العودة ألى نقطة الصفر وسط هذه العاصفة، تميزمسؤول رياضي عالي فضل أن يظل صامتا، هادئا، ينأى بنفسه أن يغوص في   العواء مع الذئاب ,   إنه كمال لحلو، نائب رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية المغربية، ورجل الإعلام الذي يشرف على امبراطورية صغيرة للصحافة تؤثتها ثلاث مجلات راقية، وتعززها أربعة محطات إذاعية،. تميز حين سؤل عن هزيمة المغرب في تانزانيا ، اختاركمال لحلو أن يظل هادئ الأعصاب في أوج نألقه المستمر ،ومستواه وحالته النفسية وفلسفته   نعم،  أعترف أن هزيمة دار السلام قد “ جرحتنا ,وأننا تألمنا كثيرا، و لكن ليس لحد الصراخ والعواء و كأننا نعيش كارثة وطنية.,  وبالتالي يمكنني القول أيضا أن في ذلك شيئ , بل كثيرمن المبالغة أريد أولا أن أذكر أن هذه لسيت إلا مباراة لكرة القدم  بلغة أخرى، أنها لسيت إلا  نوعا من اللعب،  ودائما يكون التسابق والتكهن حول المباريات ونتائجها هو لعب ورهان,بحيث لا يمكن التنبأ بما سيؤول إليه..  ففي غالب الأحيان ،فإن محاولة هجومية يمكن أن تعطي أكلها ، كما يمكن أن تفشل ببعض الملمترات وبالتالي، فلاداعي أن نركز عن قطع الرؤوس ولافائدة في التحامل على المسؤولين إذا كان من الضروري أن نقوم بتغييرات،, فلنقم بها ولكن بشيء من الهدوء والنضج وفي احترام شديد لحساسيات الناس. أن نصرخ وأن نمشي فوق رؤوس الناس، لا يعطي علينا صورة طيبة ، بجب أن نعرف كيف نخسر بشرف، لخلق  ظروف تسمح بإيجاد و تأمين الخلف، حتى نسير فعلا إلى الأمام أن الطاقات والمؤهلات موجودة،والمستقبل يبشر بالخير، والأخطاء يمكن تصحيحها وتداركها،  ولكن دون أن أن نؤدي بأحد إلى حبل المشنقة ،ودون تقليع أو تسمير أحد .   علينا أن نظهر أننا قادرين على التصرف بتحضر وبنضج، وبكلمة واحدة : علينا أن  نتصرف بشرف »”” لا يمكن أن نقول أحسن هذا، ومن جهتنا، ننخرط كليا في هذه الدعوة إلى الحكمة  والرزانة والتبصر  

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “كمال لحلو وكرة القدم”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب