ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

بايرن ميونخ وشالكه يفتتحان الموسم الجديد من البوندسليجا

المصدر:  |  17 سبتمبر 2020 | رياضة |

9699005f632061735550002174bdcd-default969900.png

يُرفع الستار، غدا الجمعة، عن فعاليات الموسم الجديد للدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليجا)، من خلال المواجهة المرتقبة بينبايرن ميونخحامل اللقب وشالكه.

ويبدو أن بايرن لا يواجه تهديدا كبيرا في رحلة الدفاع عن لقبه، خلال الموسم الجديد، الذي يتطلع فيه للتتويج التاسع على التوالي بالبوندسليجا.

ويحظى العملاق البافاري مجددا بالقدر الأكبر من الترشيحات، كما يرى هانز فليك، المدير الفني للفريق، أنه لن يعاني على الإطلاق من غياب الحافز.

وقال فليك بطل الثلاثية:”لا أعتقد أن فريقي يعاني من مشكلة بشأن الحافز… لاعبو بايرن يريدون النجاح، ويريدون التأكيد عليه”.

وحتى الآن، سيكون ليروى ساني صاحب الاسم الأبرز في صفوف الفريق، علما بأنه انتقل إلى بايرن قادما من مانشستر سيتي، مقابل 50 مليون يورو (4ر59 مليون دولار).

وفي الوقت نفسه، رحل كل من إيفان بيريسيتش وفيليب كوتينيو وألفارو أودريوزولا عن الفريق، هذا الصيف، بينما لم يُحسم بعد وضع اللاعبين، ديفيد ألابا وتياجو ألكانتارا وخافي مارتينيز.

أمابوروسيا دورتموند، فقد أهدر فرصة جيدة للفوز بلقب البوندسليجا، في موسم 2018/2019، كما أنهى الموسم الماضي بفارق 13 نقطة خلف بايرن.

وطبقا لأسلوب دورتموند، وما اعتاد عليه النادي، أضاف الفريق لصفوفه موهبتين شابتين، هما لاعب الوسط جودي بيلينجهام من برمنجهام الإنجليزي، ورينيه على سبيل الإعارة من ريال مدريد.

وبهذا، يستطيع الفريق بقيادة المدرب لوسيان فافر، أن يقدم عروضا تتسم بالانسيابية والكرة الهجومية.

ورغم ذلك، خسر دورتموند جهود اللاعب المغربي المميز، أشرف حكيمي، لانتقاله إلى إنتر ميلان الإيطالي، وقد لا تساعد التدعيمات القليلة الفريق على إنهاء سطوة بايرن.

ويخوضلايبزيجهذا الموسم بعدما تألق في دوري أبطال أوروبا، ووصل للمربع الذهبي، قبل أن يخسر أمام باريس سان جيرمان الفرنسي 0/3.

وبخلاف دورتموند ولايبزيج، لا يزالبوروسيا مونشنجلادباخهو الفريق الوحيد الآخر، الذي استطاع خلق بعض المشاكل لبايرن.

فخلال المواسم الثلاثة الماضية، حقق مونشنجلادباخ ثلاثة انتصارات على الفريق البافاري، وهو ما لم ينجح فيه دورتموند ولايبزيج خلال نفس الفترة.

وفي المقابل، يمثل الموسم الجديد فرصة لكل من شالكه وفيردر بريمن، لاستعادة الاتزان بعد موسم مضطرب.

ولم يحقق شالكه الفوز، في أي من مبارياته الـ17 الأخيرة في المسابقة، وهو ما يمثل رقما قياسيا سلبيا في تاريخ النادي.

وكان آخر فوز لشالكه في البوندسليجا، على حساب مونشنجلادباخ يوم 17 يناير الماضي.

وظل بريمن في دوري الدرجة الأولى فقط، بفضل تفوقه في الدور الفاصل على هايدنهايم، صاحب المركز الثالث في دوري الدرجة الثانية، الموسم الماضي.

ويشهد الموسم الجديد عودة أرمينيا بليفيلد، الفائز بلقب دوري الدرجة الثانية، وذلك بعد 11 موسما من هبوطه.

كما يعود شتوتجارت لدوري الدرجة الأولى، لكنه لا يزال بعيدا عن المستوى الذي كان عليه في سنوات مجده.

ويظل السؤال الكبير في الموسم الجديد، يتعلق بعودة الجماهير بشكل طبيعي للمدرجات، وكيفية حدوث هذا.

وتعد الأجواء في الملاعب الألمانية من أعظم صادرات البوندسليجا، حيث تشهد مباريات المسابقة واحدة من أعلى نسب الحضور في عالم كرة القدم.

لكن من غير المحتمل أن نرى أو نسمع أصوات الجماهير بشكل كامل في البوندسليجا، في وقت قريب.

ولا تزال الحكومة الفيدرالية الألمانية تعمل على قانون موحد، على مستوى البلاد، بينما تمت الموافقة بالفعل في بعض الأماكن على إقامة الفعاليات الرياضية بحضور المشجعين.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “بايرن ميونخ وشالكه يفتتحان الموسم الجديد من البوندسليجا”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب