ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

صديقه: "الدكتور منصف السلاوي عَرَضَ سابقاً تقديم محاضراته بشكل تطوعي في الجامعة المغربية لكن مبادرته قوبلت بالصَّمت المُطبق"

المصدر:  |  16 مايو 2020 | رياضة |

9665795ebf3956c5a4b00a227fe27d-default966579.png

كشف الدكتور كمال المسعودي، عن محطة من محطات مسار البروفيسور منصف السلاوي، المغربي الأصل والأمريكي الجنسية، والذي عيَّنه دونالد ترامب، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، على رأس مبادرة الرئاسة الأمريكية لتطوير لقاح فعال ضد فيروس “كوفيد19″.

وقال المسعودي المختص في “البيولوجيا الجزئية”، ضمن مقالٍ نشره، إن السلاوي حكى له عن محاولته تقديم محاضرات بشكل تطوعي في الجامعة المغربية، والرفض الذي قوبل به، مُبرزاً له مشاعر الحسرة والأسف التي تملَّكته إزاء الأمر.

وأوضح المتحدث في مقاله سالف الذكر بالقول: “وأتذكر جيدا لما حكى لنا ما حدث له حين عاد للمغرب حاملا دكتوراته وهو متحمس لخدمته فتوجه نحو كلية الطب بالرباط ليقترح عليهم أن يقدم محاضرة في اختصاصه بشكل تطوعي…وفي البداية استحسنت المسؤولة على الشعبة الفكرة فحددت له تاريخ المحاضرة…غير أن يوما بعدها سيخبر منصف أن المحاضرة الغيت بدون أي تقدم له أي مبرر”.

وأضاف: “فكرر منصف نفس العرض لكلية الطب بالبيضاء وكان الصمت المطبق هو الجواب، وهذه الحادثة أردت أن أرويها اليوم لأني أتذكر الحسرة والاسف الذين كان عليه وأتذكره يكرر قوله (لا أريد منهم المال ولا أي شيء أريد فقط أن أفيد بلدي والبيولوجيا الجزئية علم حديث ومهم للصحة العمومية ويمكنني أن أقدم الكثير)”.

“سنوات بعدها ركن منصف السلاوي للعمل في المهجر بعدما تبخرت كل احلام العودة كما تبخرت عند العديد من الذين تتبعوا مسارا مشابها”، يُردف المسعودي، الذي عايش البروفيسور السلاوي بالديار البلجيكية، التي نال فيها الأخير أطروحته في البيولوجيا الجزئية قبل إكمال مساره العلمي بالولايات المتحدة الأمريكية.

وتحدَّث الدكتور المسعودي عن نشأة علاقة الصداقة بينهما، بقوله: “في اكتوبر 1986 التحقت بجامعة بروكسيل لاتم دراستي في البيولوجيا الجزئية Biologie moléculaire وكانت كل الاشغال التطبيقية تقام بمركز لمختبرات البيولوجيا الجزئية الموجود على بعد حوالي 25 km خارج مدينة بروكسيل. كنت أجد صعوبة في التنقل خصوصا في المساء وقت العودة”.

“وفي اليوم الثالث عند خروجي من المختبر بمعية بعض الزملاء منهم صديقي الدكتور محمد الشكري الأستاذ بكلية الطب بفاس حاليا… وجدنا شابا في الثلاثينات من عمره أنذاك ينتظرنا عند الباب، اقترح علينا ان يوصلنا على متن سيارته للحي الجامعي ومنذ ذللك اليوم كان يتكلف بايصالنا إلى الحي الجامعي الموجود ببلدية Ixelles. ، بعد تعرفنا أخبرنا أن إسمه منصف السلاوي وأنه أنهى اطروحته في البيولوجيا الجزئية، تخصص المناعة وكان يقدم لنا النصائح والتشجيعات”، يُتابع المتحدث.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “صديقه: "الدكتور منصف السلاوي عَرَضَ سابقاً تقديم محاضراته بشكل تطوعي في الجامعة المغربية لكن مبادرته قوبلت بالصَّمت المُطبق"”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب