ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

المجلس العلمي الأعلى: حياة الأفراد أولوية قصوى قبل القيام بالفرائض والسنن و فتح أبواب المساجد مرتبط بعودة توفر شروط الحياة الطبيعية

المصدر:  |  21 أبريل 2020 | رياضة |

9611765e9f58f9c5a4b00cc984971b-default961176.png

أكد المجلس العلمي الأعلى، اليوم الثلاثاء، في بلاغ له، أن الحفاظ على الحياة من جميع المهالك مقدم شرعا على ما عداه من الأعمال، بما فيها الإجتماع للنوافل وسنن العبادات.

وأوضح البلاغ المذكور، أن إمارة المؤمنين تضع حياة الأفراد كأولوية قصوى قبل القيام بالفرائض والسنن، وأنها حريصة أشد الحرص على فتح أبواب المساجد متى توفرت شروط العودة للحياة الطبيعية.

وشدد بلاغ المجلس العلمي الأعلى على ضرورة الإمتثال لأوامر إمام الأمة، مؤكدة في الوقت ذاته على كون الأجر لا يسقط بإنعقاد النية وتعذر القيام به عمليا، سواء كان العمل فرضا كالحج، أو سنة كما هو الشأن بالنسبة لصلاة التراويح وصلاة العيد.

وأشار المصدر ذاته، أن صلاة التراويح بالمساجد يمكن تعويضها بالصلاة في المنازل فرادى أو جماعيا مع الأهل، ممن لا يخشى عواقب الإختلاط معهم.

وأنهى المجلس العلمي الأعلى بلاغه بضرورة استحضار الرضا بحكم الله تعالى، ما من شأنه أن يحمي من أي شعور مخالف للأحكام المشار إليها، داعيا الناس للتوجه لله تعالى بالدعاء لرفع البلاء وكشف الغمة.

جدير بالذكر أن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، كانت قد أمرت بإغلاق أبواب المساجد مع استمرار رفع الآذان، تماشيا مع الإجراءات التي تهدف لمنع “الفيروس التاجي” من الإنتشار.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “المجلس العلمي الأعلى: حياة الأفراد أولوية قصوى قبل القيام بالفرائض والسنن و فتح أبواب المساجد مرتبط بعودة توفر شروط الحياة الطبيعية”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب