ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

خمس "أزمات" متوقعة في مانشستر سيتي بعد العقوبة

المصدر:  |  15 فبراير 2020 | رياضة |

9523045e47af6bc5a4b015190c1ba6-default952304.png

تسيطر العقوبة التي فرضت من قبل الاتحاد الأوروبي على فريقمانشستر سيتي، على الصحف العالمية، حيث بات الجميع يتكهن بما سيحدث للفريق “المتطور”، وما هي أصداء تلك العقوبة.

وحرم اليويفا فريق السكاي بلو من التواجد في البطولات الأوروبية لمدة عامين، بالإضافة إلى دفع 30 مليون يورو كغرامة مادية، نظرًا لخرق بنود اللعب المادي النظيف.

وإليكم استعراضاً لأهم الأمور المتوقع حدوثها بعد العقوبة

رحيل بيب جوارديولا

من بالغ الصعوبة أن يوافق المدرب الإسباني، على البقاء في فريق لن يشارك في أهم بطولة للأندية في أوروبا، وربما على مستوى العالم، ولا سيما وهو يحلم بشكل شخصي بالحصول على هذا اللقب، الغائب عن خزينته منذ 2011.

قد يقول البعض أن بيب سوف يقف مع النادي في محنته، كما سبق وصرح مسبقاً، ولكن وفق كافة التقارير وفي ظل دهاء ممثلي نادي بحجم يوفنتوس، قد يكون رحيل بيب إلى تورينو عاجلاً وليس آجلاً.

مستقبل نجوم الفريق

ستواجه إدارة مان سيتي خطرًا محققًا في فقدان أهم لاعبي النادي، في حالة لم تقلص العقوبة على الأقل لعام واحد، فمن من اللاعبين سوف يلعب لمدة عامين بدون حلم التتويج بدوري الأبطال.

من المنتظر أن يراجع بعض النجوم عقودهم ومصيرهم، ولا سيما النجوم الذين تخطوا حاجز الـ28 عامًا، حيث يعيشون السنوات الأخيرة على المستوى الأول، لذلك خبرًا محبطًا كهذا قد يؤدي إلى رحيل البعض منهم إلى أندية منافسة.

التأثر محليًا

من المتوقع أن يجبر الاتحاد الأوروبي رابطة الدوري الإنجليزي، في حالة ثبوت التهم على السيتي، أن يتم “خصم” نقاطًا من رصيد الفريق، إما في الموسم الحالي، أو مع بداية الموسم الجديد.

كما أن هناك بعض التقارير التي تحدثت عن مراقبة “اليويفا” لتراخيص أندية المسابقة الإنجليزية، وتحركها من أجل سحب تراخيص أي نادي سوف يخالف قوانين اللعب المادي النظيف، وهو ما قد يؤدي إلى طرد حامل اللقب من الدوري.

لا مزيد من الصفقات الضخمة

بعد ثبوت وجود فساد وتلاعب في ضخ أرباح “وهمية” للنادي، لم تدفعها شركة “الاتحاد” كراعي للفريق، بل صندوق أبو ظبي للاستثمار، هذا سوف يعني أن ضخ تلك الأموال يجب أن يتوقف على الفور.

ومن الطبيعي عدم وجود مداخيل كافية للسيتي، يعني عدم التمكن من الإنفاق على الصفقات، وجلب المزيد من النجوم إلى ملعب “الاتحاد”، حيث باتت لجان “اليويفا” دقيقة في مراجعة أي عقود رعاية، من أجل التأكد من صحة الدعم، وهي مشكلة سوف تلقي بظلالها على نادي باريس سان جيرمان كذلك، وتمويله “المتحمل” من صندوق قطر للاستثمار.

مواجهة ريال مدريد في خطر

من المؤكد أن خبر بهذا الحجم سوف يؤثر على عزائم لاعبي مان سيتي، خلال مواجهتهم المرتقبة في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، ضد نادي لا يرحم “أوروبيًا” كريال مدريد.

من المحتمل أن يستغل الجهاز الفني ما حدث، من أجل تحفيز اللاعبين على استغلال ربما “آخر” فرصة من أجل الظفر بعصبة الأبطال، ولكن دون أدنى شك الوضع داخل أسوار فريق المواطنين لن يكون مثاليًا قبل مواجهة “مُعقدة” تحتاج للتركيز بنسبة 100٪ داخل الملعب.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “خمس "أزمات" متوقعة في مانشستر سيتي بعد العقوبة”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب