ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

الأزمة العامة تُجبر الصحف الجزائرية على رفع أسعارها

المصدر:  | 30 نوفمبر -0001 | الأولى, عالم |

4874531414591585487453.png

شعب بريس- متابعة

قررت ثلاث صحف واسعة الانتشار في الجزائر الرفع من سعرها، بدء من غد الخميس، بسبب “أزمة عامة” يعانيها القطاع، لاسيما في علاقته بقيود للولوج إلى الإشهار العمومي.

وتعلل الصحف المعنية الناطقة باللغة الفرنسية (ليبرتي) و(لوكوتديان دوران) و(الوطن) قرارها بانعكاسات السياسة المقيدة للسلطات العمومية، خاصة في مجال الولوج إلى الإشهار العمومي والمؤسساتي، الذي تحتكره الوكالة الوطنية للنشر والإشهار”.

وحسب بيان مشترك لهذه الصحف التي رفعت سعرها من 15 إلى 20 دينار (نحو 2 دراهم)، فإن سياسة هذه الوكالة الحكومية “لا تخضع لقوانين السوق”، وأن رفع السعر إنما هو بهدف تغطية الرواتب وتكاليف الطباعة والنشر، التي “تزداد بشكل مضطرد”.

وكانت صحف أخرى قد اشتكت من هذه القيود، خاصة (الجزائر نيوز) بنسختيها الفرنسية والعربية، التي أكدت قبل أشهر أن الوكالة “تلقت تعليمات” بمنعها من الإشهار العمومي.

وقد شجبت جريدة (الجزائر نيوز) إثر هذا المنع، “محاولات بعض الأطراف نزع الطابع السياسي لقرار التوقيف وإلباسه ثوب التجاري”، واصفة “هذا الحرمان ب”غير المبرر، وغير العادل، خاصة وأنه جاء دون سابق إنذار، وضرب العمليات التجارية عرض الحائط”.

وسبق لصحيفة (البلاد) أن رفعت سعرها في وقت سابق من الشهر الجاري من 10 إلى 15 دينار.

وعلى خلفية هذه القيود، نددت بعض الأحزاب السياسية لاسيما المعارضة، (الأحزاب المتكتلة في إطار قطب القوى من أجل التغيير)، بما أسمته “تعسفا وتضييقا على حرية الصحافة”.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “الأزمة العامة تُجبر الصحف الجزائرية على رفع أسعارها”

التعليقات مغلقة


الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب