ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

الرئيس السابق للاستعلامات الداخلية الفرنسية أمام القضاء في قضية تنصت هاتفي

المصدر:  | 18 سبتمبر 2013 | الأولى, عالم |

3218531379509953321853.png

شعب بريس: ومع

قررت إحدى محاكم باريس محاكمة بيرنار سكارسيني، الرئيس السابق للاستعلامات الداخلية الفرنسية، يوم 18 فبراير المقبل لتورطه المفترض في قضية تنصت هاتفي على صحفي يعمل بجريدة (لوموند)، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام محلية اليوم الأربعاء.

وأوضحت المصادر ذاتها أن المدير المركزي السابق للاستعلامات الداخلية يتابع بتهمة القيام سنة 2010، أثناء النظر في قضية وريثة (لوريال) ليليان بيتونكور، بتحليل فواتير هاتفية لأحد صحفيي (لوموند) من أجل التعرف على مصدره.

وأكدت المصادر أنه يتعين على بيرنار سكارسيني تبرير قيامه بجمع معلومات ذات طابع شخصي باستعمال وسائل غير قانونية، وهي الأفعال التي تصل عقوبتها القصوى إلى خمس سنوات نافذة مع غرامة قدرها 300 ألف أورو.

وكان المتهم قد اعترف، حسب المصادر نفسها، بقيامه بتحليل الفواتير للصحفي في إطار قانون 1991 حول سرية المراسلات وخاصة الفصل 20 الذي يجيز مراقبتها لأهداف “الدفاع عن المصالح الوطنية”، وهو ما رفضه قضاة التحقيق الذين اعتبروا أن الفصل المذكور لا يجيز بأي حال من الأحوال جمع معلومات شخصية لأشخاص محددين.

وكانت صحيفة (لوموند) قد أكدت في مقال نشرته في التاسع من شتنبر الجاري أن القانون يجب أن يضمن حق الإخبار بكل حرية واستقلالية، مضيفة أن قضية التنصت التي استهدفت الصحيفة تظهر أن هذا الحق “مهدد باستمرار”.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “الرئيس السابق للاستعلامات الداخلية الفرنسية أمام القضاء في قضية تنصت هاتفي”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب