ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

ترقب وتساؤلات في الجزائر في ظل غياب الرئيس

المصدر:  |  18 نوفمبر 2020 | أخبار 24 ساعة |

9853434bfa5f77-d150-42a0-9b4b-e797e0496723985343.png

أيقظ غياب الرئيس الجزائري المطول عبد المجيد تبون لدى جزء كبير من من الجزائريين ووسائل الإعلام، شبح شغور السلطة خلال دخول الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة المستشفى مرات عدة في الخارج إثر إصابته بجلطة دماغية.عقب إصابته بفيروس كورونا المستجد، نقل الرئيس البالغ 75 عاما والمعروف بأنه مدخن شره ليتعالج في ألمانيا في 28 أكتوبر، في حين يتواصل تفشي الفيروس وإغلاق حدود البلد منذ 17 مارس.وتذكر البيانات المقتضبة الصادرة عن الرئاسة والإشاعات المتداولة حول “عودته الوشيكة” والشلل الذي أصاب هرم السلطة، بالولاية الأخيرة للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة الذي تلقى العلاج عدة مرات في فرنسا وسويسرا.وأكد رئيس البرلمان سليمان شنين لوكالة الأنباء الرسمية الثلاثاء إن تبون “سيعود قريبا إلى أرض الوطن سالما معافى”.لكن، قال أحد مستخدمي فيسبوك ويحمل اسم عباس إنه “في مواجهة المعلومات المتضاربة والضبابية، تتساءل الجزائريات والجزائريون حول الوضع الصحي الفعلي لتبون”.بعد تعرضه لجلطة دماغية عام 2013، لم يستعد بوتفليقة كامل قدراته الصحية لكنه استمر في المنصب حتى إطاحته في ابريل إثر حراك شعبي معارض لترشحه لولاية خامسة.حينها استعمل جزائريون عبارة “عاد +الإطار+” على شبكات التواصل الاجتماعي للسخرية من صورة بوتلفيقة التي كانت تعرض في مناسبات رسمية لتعويض غيابه.يعود آخر ظهور رسمي للرئيس تبون إلى 15 أكتوبر، وفق وسائل إعلام جزائرية.وتسعى رئاسة الجمهورية إلى تطمين الجزائريين عبر بيانات تنشرها في صفحتها على فيسبوك، ثم تتداولها وسائل الإعلام، تصف صحة الرئيس بأنها “مستقرة” و”لا تدعو للقلق” و”في تحسن إيجابي”.منذ نقل تبون إلى كولونيا على متن طائرة طبية، صدرت ستة بيانات موجزة حول صحته، نشر أبرزها في 8 نونبر وطمأن فيه الرئيس شخصيا الشعب الجزائري.لكن من الصعب عدم ملاحظة غيابه في خضم أزمة صحية وسياسية واقتصادية.كان غيابه بارزا في الأول من نونبر، خلال الاستفتاء على تعديل الدستور الذي يمثل أحد مشاريعه الكبرى والذي شهد نسبة مشاركة هي الأضعف في تاريخ الاقتراعات بالبلد.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “ترقب وتساؤلات في الجزائر في ظل غياب الرئيس”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب