ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

عراك ينتهي بجريمة قتل

المصدر:  | 13 يوليو 2016 | حوادث |

/* */

الضحية حاول سرقة المتهم ومرافقيه فقرروا الانتقام منه ليصاب بطعنة في القلب

تمكنت الشرطة القضائية لسيدي البرنوصي بالبيضاء، صباح الجمعة الماضي، من فك لغز جريمة قتل راح ضحيتها شاب، أصيب بطعنة قاتلة في القلب خلال عراكه مع المتهم المساند من قبل أصدقائه.
وحسب مصادر «الصباح» فإن الشرطة القضائية أحالت المتهم على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بجناية القتل العمد مع سبق الإصرار،

في حين تابعت شركاءه بعدم التبليغ عن جريمة والضرب والجرح في حق الضحية.
وتعود تفاصيل الجريمة، التي شهدها حي الأزهر، ليلة الخميس الماضي، عندما تفاجأ المتهم وأصدقاؤه بالضحية (18 سنة) يعترض طريقهم لحظة نزولهم من حافلة، وتحت التهديد سلب المتهم وصديقه سلسلتين، كانا يضعانهما على عنقيهما.
وأوضحت المصادر أن الواقعة أثارت بعض شباب الحي، الذين توسطوا لدى الضحية من أجل إرجاع السلسلتين لصاحبيها، وهو ما وافق عليه، قبل أن يتوعدهما بسلبهما لاحقا.
وأكدت المصادر أن المتهم وأصدقاءه، لم يتقبلوا الإهانة من الضحية المعروف بسوابقه، فقرروا الانتقام منه، إذ  في المساء، عادوا إلى حي الأزهر، وصادفوا الضحية قرب منزله، فحاصروه محاولين الاعتداء عليه بأسلحة بيضاء،  إلا أنه قاوم المهاجمين بشراسة، قبل أن يفاجئه المتهم بطعنة في القلب.
وأكدت المصادر أن الضحية رغم الجرح الخطير الذي سببته الطعنة، طارد  المعتدين إلى خارج الحي، قبل أن يعود وهو ينزف دما إلى باب منزله، فخارت قواه وسقط مغمى عليه.
وشكل الحادث صدمة كبيرة بالحي، إذ نقل الضحية إلى مستعجلات البرنوصي، فتبين للطبيب المشرف أنه فارق الحياة قبل الوصول إلى المستشفى ليتم إشعار الشرطة، التي حلت مرفوقة بالشرطة العلمية من اجل معاينة الجثة والتقاط صور لها، وبتعليمات من النيابة العامة نقلت إلى مستودع الأموات من أجل تشريحها.
وصادفت التحريات والأبحاث التي باشرتها الشرطة القضائية لسيدي البرنوصي في البداية صعوبة كبيرة من أجل تحديد هوية المتهمين، بعد أن تبين أن المعتدين غرباء عن الحي.
ورغم هذه الإكراهات، واصلت الشرطة تحرياتها في الموضوع بحثا عن أي خيط يقود إلى فك لغز هذه الجريمة، فتوصلت بمعلومة تفيد أن قاصرا من محبي فريق بيضاوي شهير كان حاضرا وقت العراك، وأنه يتحدر من حي السلام بالمنطقة، لتستنفر المعلومة عناصر الشرطة التي باشرت تحريات مكثفة استمرت طلية ليلة الخميس إلى صباح الجمعة الماضي، إلى أن تمكنت من إيقاف القاصر.
واعترف القاصر أثناء الاستماع إليه، أنه حضر العراك الذي نشب بين الضحية والمتهم، مؤكدا أن الأخير طعن الضحية، وغادروا الحي دون أن يعلموا أنه فارق الحياة، قبل أن يكشف عن مكان وجود المتهم، الذي تم اعتقاله رفقة باقي شركائه.
وأقر المتهم بالمنسوب إليه أثناء تعميق البحث معه، وعزا تورطه في الجريمة إلى عدم تقبله الإهانة التي تعرض لها من قبل الضحية أمام أبناء حيه،  فقرر الانتقام منه، رفقة شركائه إلا أنه خلال العراك وجه له طعنة عن طريق الخطأ إلى القلب أدت إلى وفاته.
مصطفى لطفي

 

.soc_no a{color:#d6d6d6; font-size:8px;} .soc_yes a{color:#d6d6d6; font-size:8px;display:none;}

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “عراك ينتهي بجريمة قتل”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب