ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

مختصرات

المصدر:  | 13 يوليو 2016 | الأولى, جهات |

/* */

/* */

السابق
1 of 2
التالي

var JAThumbnail = new Class({
initialize: function(wrapper){
this._next = wrapper.getElements(‘.next’);
this._prev = wrapper.getElements(‘.prev’);
this._counter = wrapper.getElement (‘.counter .item’);
this._items = wrapper.getElements(‘.thumbnail’);
this._thumbbox = wrapper.getElement(‘.ja-thumbnail’);
this._curr = 0;
if (!this._items || this._items.length 0?this._curr-1:this._items.length-1;
if (this.fx) this.fx.stop();
this.fx = new Fx.Elements([this._items[this._curr],this._items[next], this._thumbbox]);
var h1 = this._thumbbox.getCoordinates().height;
var h2 = this._items[next].getCoordinates().height;
this.fx.start ({’0′:{‘opacity’:[0]},’1′:{‘opacity’:[1]},’2′:{‘height’:[h2]}});
this._curr = next;
this._counter.innerHTML = this._curr + 1;
}.bind(this));
}
},
firstrun: function() {
if (this._firstrun) {
var coor = this._items[this._curr].getCoordinates();
this._thumbbox.setStyles ({‘width’:coor.width, ‘height’: coor.height});
this._items.setStyle (‘position’, ‘absolute’);
this._firstrun = false;
}
}
});
$$(‘.ja-thumbnailwrap’).each(function(wrapper){
new JAThumbnail (wrapper);
});

منع 11 إماما مغربيا من دخول بلجيكا  
كشفت مصادر مطلعة من داخل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، أن سفارة بلجيكا في الرباط،

رفضت منح التأشيرة ل11 إماما مغربيا من أجل الدخول إلى الأراضي البلجيكية، وذلك بهدف تأطير الجالية المغربية في شهر رمضان وغيره من الشهور، ما شكل صدمة لصناع القرار في وزارة أحمد التوفيق.  وفوجئ صناع القرار في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بهذا المنع الذي لم يكن في الحسبان، وبحثوا عن مبرر لذلك، دون أن يحصلوا على جواب، قبل أن تتسرب معلومات تناقلتها وسائل إعلام بلجيكية، تفيد أن المنع حصل لتجنب نشر الأفكار المتطرفة، ولمساهمة الأئمة المعنيين المحتملة في تطرف بعض أبناء المسلمين في بلجيكا.
وإذا كانت السلطات البلجيكية قد رفعت “الفيتو” في وجه 11 إماما مغربيا، ورفضت منحهم تأشيرة الدخول إلى أراضيها بسبب المبررات المذكورة، فإنها في الوقت نفسه، سمحت خلال شهر رمضان المنقضي بدخول 57 إماما مغربيا، وستة مصريين، وإمام من دولة ساحل العاج ومن السعودية ومن الأردن. وقال الوزير في تعليقه على تلك الأرقام “هذا دليل على أن سياستنا في مجال التصدي لوصول الأئمة المتطرفين ودعاة الكراهية إلى بلجيكا تسير في الاتجاه الصحيح”.
وطالبت العديد من المراكز الثقافية في بعض بلدان أوربا وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، بالرفع في عدد المرشدين الدينيين خلال شهر رمضان، وأن مثل هذا الطلب فرضه الخصاص الكبير في عدد الأئمة المغاربة في بعض دول المهجر، نظير بلجيكا وإسبانيا وفرنسا وإيطاليا،    بالنظر لكثرة المساجد، والإقبال المتزايد من قبل المصلين للصلاة في المساجد التي يصلي فيها أئمة وقراء مغاربة.
عبد الله الكوزي

الوردي يخفض أسعار 139 دواء جديدا
أصدرت وزارة الصحة قرارت بتخفيض أثمان 139 دواء، وذلك في إطار ما أسمته السياسة الدوائية الوطنية وتسهيل ولوج المواطنين للأدوية والمواد الصحية، والتخفيف من عبء نفقات التغطية الصحية.
وقالت الوزارة إن التخفيض الجديد هم بالخصوص الأدوية المستخدمة في علاج الأمراض المزمنة، مثل أمراض الربو وبعض الأمراض الالتهابية والأمراض المُعدية وأمراض الجهاز الهضمي والأدوية الخاصة بخفض نسبة الكوليسترول في الدم والمضادات الحيوية، إلى جانب بعض أنواع السرطانات.
وأشارت إلى أن نسبة في أسعار بعض الأدوية الخاصة بعلاج مرض السرطان مثلا وصلت إلى 19في المائة، إذ سينخفض ثمن أحد الأدوية المستعملة في علاج سرطان الدم من 994 درهما إلى 806 دراهم، ثم الأدوية الخاصة بخفض نسبة الكوليسترول في الدم بحوالي 45 في المائة، إذ انتقل سعر بعضها من 122 درهما إلى 6710 دراهم، وكذلك بعض الأدوية الخاصة بالجهاز الهضمي بحوالي  19 في المائة، إذ انتقل سعر إحداها من 65 درهما إلى 53.
يذكر أن وزارة الصحة، منذ إصدار المرسوم 2.13.852 المتعلق بشروط وكيفية تحديد أسعار الأدوية، خفضت أثمنة أكثر من 2600 دواء، مؤكدة أن مهنيي القطاع الدوائي من مختبرات وموزعي الأدوية والصيادلة ساهموا في إنجاح هذا الإصلاح، الذي يهدف إلى تشجيع الصناعة الدوائية المحلية، وتطوير الكفاءات والقدرات الوطنية في هذا المجال، ما يمكن من ولوج عادل للأدوية والعلاجات لفائدة كل االمواطنين.
ي . س

العماري: “البام” و”بيجيدي” خطر على الديمقراطية
اعترف إلياس العماري، أمين عام حزب الأصالة والمعاصرة، بخطورة الصراع الثنائي مع العدالة والتنمية على الديمقراطية. وقال العماري، إن الثنائية القطبية التي بدأت تتشكل بين تيار يقوده “البام” وآخر يتزعمه “بيجيدي”، تشكل خطرا على الديمقراطية في المغرب، مضيفا أن هذه الثنائية “يؤمن بها الحزب الآخر لأن تصوره كله مبني على الخير والشر، وحاول ما أمكن أن يبيع هذا الوهم بأن هناك من يسعون للخير وهناك من يسعون للشر وهي فتنة”، مشيرا إلى أن وظيفة الأحزاب السياسية هي البناء والمساهمة في الإصلاح، وليس التقاطب والخصومة داخل المشهد الحزبي، “فالأصالة والمعاصرة يشكل بديلا سياسيا وليس حزبيا ولا يمكن اختزال المشهد برمته في صراع بين حزبين”.
وحول اتهام “البام” بالتحكم السياسي قال إلياس العماري إن من يمارس التحكم هو من اختار أن يسير المقاطعات والمجالس الجماعية لوحده، دون إشراك باقي المنتخبين من أحزاب أخرى، سواء من المعارضة أو الأغلبية، مضيفا أن “بيجيدي” مارس الإقصاء بحق المنتخبين في 11 مقاطعة من أصل 16 بمدينة الدار البيضاء وحدها، مشيرا إلى أن هذا الاختيار يعكس ثقافة التحكم الحقيقي.
وقال العماري، الذي حل ضيفا على برنامج “حديث الصحافة” على القناة الثانية”، إن الجميع بات يشهر ورقة التحكم لتخويف الأصالة والمعاصرة، وأنه في السنين الأخيرة أضحى بعض المسؤولين من وزراء وسفراء يصرحون عند اقتراب نهاية مهامهم بأنهم لم يتمكنوا من القيام بمهامهم بسبب التحكم”، وهذا الخطاب، يضيف الأمين العام لحزب “البام” يروج حاليا على بعد ثلاثة أشهر من الانتخابات.
إحسان الحافظي

 

.soc_no a{color:#d6d6d6; font-size:8px;} .soc_yes a{color:#d6d6d6; font-size:8px;display:none;}

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “مختصرات”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب