ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

بنصالح: السياسة الاقتصادية للحكومة فاشلة

المصدر:  | 6 يونيو 2016 | الأخبار, الأولى |

67145725671457.png

/* */

بنكيران رد أن رجال الأعمال يتهربون من الضرائب وأن “العشوائي” كان اختيارا سياسيا

أطلقت مريم بنصالح، رئيسة «الباطرونا» مدفعيتها الثقيلة على حكومة عبد الإله بنكيران، وقالت في تدخلها في الملتقى الدولي، حول «النموذج التنموي المغربي للدخول النهائي في نادي الدول الصاعدة» بالصخيرات، مساء أول أمس (الخميس) إن حكومة بنكيران ضيعت 1.3 نقطة من معدل النمو، مقارنة مع حكومة عباس الفاسي، والأخطر من ذلك تراجع  القطاع غير الفلاحي،

لأن وزن صادرات صناعة السيارات والطائرات ضعيف في حدود 16 % فقط من الناتج الداخلي الخام.
وانتقدت بنصالح الرتبة المتأخرة للمغرب في مؤشر التنمية البشرية (126 من أصل 188)، مشيرة إلى أن معدل النمو 4.5 % المحقق فــــــي 2015، لم ينتـــــــج ســـــــوى 33 ألف منصب شغل في القطاع العام، واستعارت بنصالح لغة المركزيات النقابية المدافعة عن الطبقة العاملة، مشيرة إلى أن 75 % من مداخيل الضريبة على الدخل تأتي من الأجور، مضيفة أن المغرب يعتمد في سياسته التنافسية على جلب الاستثمارات إلى المناطق الحرة المخصصة لبعض الشركات والأجور المتدنية بالمقارنة مع الصين، وعلى القطاع غير المهيكل الذي يرتكز على التهريب، وهي سياسة غير كافية لمغادرة الدول النامية وولوج نادي الدول الصاعدة.
ورد عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، أن رجال المال والأعمال يعتبرون الضريبة عقوبة، وهي غير ذلك، مضيفا أن حكومته حينما تولت المسؤولية في 2012 وجدت العجز متفاقما، ولم تكن لديها حتى السيولة لأداء أجور الموظفين، ما جعلها تجتهد لحل المشاكل بما فيها المرتبطة بالمقاولات التي كانت لها ديون على الدولة.
وقال بنكيران إن القطاع غير المهيكل كان اختيارا سياسيا من قبل الدولة لأن الملك الراحل الحسن الثاني كان يعرف أن ملايين المواطنين، لا يمكنهم العيش بطريقة عصرية، إذ سمح للأشد فقرا وتهميشا ببناء سكن عشوائي إسمنتي أو قصديري، والبيع على هوامش الأرصفة، لتحصيل دخل شهري، وهذا يعد أحد عوامل تفادي المغرب الانفجار الاجتماعي في 20 فبراير2011.
وأكد بنكيران أنه مع التشغيل الذاتي عبر منح مساعدات للمواطنين كي يحدثوا مقاولاتهم، ويسعى إلى إحداث تغيير في هيكل الدولة، بالتخلص من بعض الوظائف والإدارات، وأظهر توجهه الليبرالي أكثر من بنصالح الناطقة باسم «الباطرونا».
وقال بنكيران «إني لا أؤمن بالدولة التي تقوم بكل شيء، ولا أقبل أن تكون الإدارة مصدرا للعيش»، مضيفا أن نصف شباب المغرب يصل سن النضج ولا يعرف ماذا سيعمل، لذلك تضطر الدولة لبناء السجون بسبب توجهه إلى تناول المخدرات وارتكاب الجرائم، فيما الحاصلون على شهادات جامعية يحتاجون إلى تعلم الفرنسية والإنجليزية وبعض المهن التقنية، مضيفا أن التكوين المهني يساعد الاقتصاديين على تشغيلهم، ما يفرض على الدولة منحهم أراضي بالمجان لتشييد معامل وتحقيق أرباح وأداء ضرائب.
ومن جهته، قال مولاي عبد الحفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، إن مخططه الصناعي إلى غاية 2020، الذي قدمه أمام الملك، ليس عبثا، مؤكدا أنه مع النقد ولكن ليس لدرجة تسويد الوضع الاقتصادي المغربي.
وقال العلمي إن «لفلوس هي الأساس، وأيضا النماذج التنموية»، لذلك هو مع رفع عدد الفاعلين الاقتصاديين بالمغرب إلى  مصاف الأكثر غنى لتهييء مناصب شغل، مؤكدا أن صادرات صناعة السيارات والطائرات، تجاوزت الفوسفاط، وهي تنمو وستصل إلى 23 في المائة من الناتج الداخلي، مضيفا أنه على عهد هذه الحكومة تم ضخ ملايير للتكوين المهني، كي يتم تشغيل طلبته، ناصحا المقاولين بالابتعاد عن القطاع غير المهيكل.
أحمد الأرقام

.soc_no a{color:#d6d6d6; font-size:8px;} .soc_yes a{color:#d6d6d6; font-size:8px;display:none;}

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “بنصالح: السياسة الاقتصادية للحكومة فاشلة”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب