ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

“البيصارة” و”لقلي” تؤثثان مائدة الإفطار بتازة

المصدر:  |  30 نوفمبر -0001 | مجتمع |

أسعار “لقلي” تختلف باختلاف نوع ومصدر مكونات تحضيره

تتنافس نساء وتجار الحلويات بتازة في تحضير أشهى وألذ الأطباق التي تؤثث مائدة الإفطار خلال شهر رمضان، منهم من يحضرها للاستهلاك الذاتي والعائلي، ومنهم من استأجر محلات تجارية لعرض حلويات الشباكية التي تتكون من الشبكة، و»لقلي» و»البريوات»

، وهي  عجائن تأخذ أشكالا مختلفة منها ما هو فارغ من الداخل ومنه ما هو محشو بلوز منطقة أكنول ذي الشهرة العالمية، وموائد غذائية أخرى، لكنها تقلى كلها في زيت المائدة وتطفى في العسل الحر أو الاصطناعي بحسب الطلب والسعر.
 إلى جانب هذه الحلويات، تأخذ البيصارة مكانها على مائدة الإفطار عند الأسر التازية، إذا كانت الأخيرة عروسة مائدة الإفطار التازية فإن لقلي عريس أطباقها والعسل الحر، وزيت الزيتون، والسلاطة المعروفة محليا بـ»الغياتية» (نسبة إلى منطقة غياتة التابعة للإقليم)،  وهي خليط من الفلفل الأخضر شديد المرارة وطماطم تشوى على مجمر من الفحم الخشبي ناره دافئة، تِكل بخبز «المطلوع»، مواد  تشكل  كلها حاشية العريسين، أطباق لا تكاد تخلو منها مائدة الإفطار بتازة.
تحتضن حلوى الشباكية ثلاث شقيقات، حلوةالشبكة، و»لقلي»، و»لبريوات»، أطباق تزين موائد الإفطار خلال شهر الصيام بتازة، شهر فضيل حمل معه الأجر ونعما استطاعت أن تعيد للعلاقات العائلية المغربية دفئها، تجمع سواء بين أفراد الأسرة الواحد أو بين الأسر التي ترتبط في ما بينها قرابة، مصاهرة أو صداقة، صلة رحم كانت فرقت بينها  ظروف العمل.
يفطر معظم سكان تازة على التمر والحليب والحريرة و»لقلي»، إلا أن بعض العائلات تعوض الحريرة بالبيصارة، وهو خليط الفول أو الجلبان المسقي بزيت الزيتون والكامون، أكلة لها نكهة خاصة، تتفنن المرأة التازية في تحضيرها وإتقانها.
لإغناء طبق إفطارها، تقوم المرأة والأسرة التازية بتزيين أطباق مائدة إفطارها بنوع من الخبز «المطلوع» أو ما يسمى في مناطق أخرى بـ»البطبوط» وإلى جانبه تضع العسل الحر المستخلص من أعشاب أزير، الزعتر، والرطم، والشيح، وبوشنيخة التي تزخر بها غابات وحقول الإقليم، يصل تمن اللتر الواحد من العسل الحر 450 درهما.
نالت حلوى «لقلي» التازي ( نوع من الشباكية) شهرة تخطت الحدود المغربية  لتصل إلى أوربا، كما هو حال شباكية الإخوان اليعقوبي الموجود مقرها المركزي في شارع محمد الخامس بتازة الجديدة، الذي فتح فرعا له بمدينة «بيزيي» جنوب فرنسا. وتتمركز أسواق ومحلات تحضير الشباكية والمطلوع أو ما يصطلح  عليه بالبطبوط في مناطق أخرى في زنقة القطانين، سوق السمن سابقا وشارع محمد الخامس، تشهد  إقبالا كبيرا خلال شهر الصيام،  ما يؤدي إلى ارتفاع في الطلب وبحث  عن محلات تجارية موسمية تعرض في فضاءاتها هذه المواد  لخلق توازن بين العرض والطلب.
يقول منير، صاحب محل تجاري لتحضير الشباكية، إن سعر الأخيرة يخضع لعدة معايير من بينها نسبة، ونوع، ومصدر العناصر المكونة لعجينة المقلي من اللوز، «النافع»،»الزنجلان» ، السمن والعسل التي تطفى فيها الحلوى بعد طهوها، إن كان عسلا حرا أو اصطناعيا، عوامل تحدد سعر الكيلوغرام الواحد الذي يتراوح ما بين 22 و70 درهما.
ويضيف اليعقوبي إن الجودة، والإتقان واحترام الشروط الصحية  التي تصاحب عمليتي التحضير والعرض والتسويق سر الشهرة التي تحظى بها حلوى المقلي بتازة.
وأضاف منير إن حلوى الشباكية تختلف عن المقلي، في أن الأولى تأخذ شكل شبكة يوجد فراغ بين أجزائها وسبائك عجينتها التي تأخذ شكل سائل يشبه إلى حد كبير عجينة الإسفنج، وتبقى عجيبة المقلي متماسكة الأجزاء. أما فطائر»لبريوات» ثلاثية الأبعاد.
تنشط أسواق تازة، وتشهد حركة دؤوبة بعد الظهر وصلاة التراويح، يغدو ليلها كنهارها، تكتظ بالمتسوقين والمتبضعين يتحركون بوتيرة غير معتادة أعادت الحياة إلى شوارع وأسواق أنهكها الكساد، وتأثرت بالأزمة التي خيمت على النشاط التجاري منذ أكثر من ثلاث سنوات.
عبد السلام بلعرج (تازة)

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل ““البيصارة” و”لقلي” تؤثثان مائدة الإفطار بتازة”

التعليقات مغلقة


الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 
www.marocpress.com

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب