ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

“البام” يتهم بنكيران بتسميم الأجواء السياسية

المصدر:  | 20 يونيو 2014 | جهات |

دعت قيادة حزب الأصالة والمعاصر عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، إلى الكف عن تسميم الأجواء السياسية، ووقف حملته العدائية ضد الحزب،   معتبرة ذلك أحد الشروط الأساسية لقبول الحزب في الانخراط في الاستشارات الانتخابية.  
وتساءلت قيادة الأصالة والمعاصرة، في ندوة صحافية أطرها مصطفى بكوري

، الأمين العام للحزب وحكيم بنشماس، رئيس المجلس الوطني للحزب نفسه، صباح أمس (الخميس) بالرباط، ” كيف يمكن أن يتوجه  الحزب إلى استشارات انتخابية، ورئيس الحكومة ظل طيلة الفترة السابقة يقود حملة مسمومة ضد الأصالة و المعاصرة ويدعو إلى حله، رغم أن الحزب تأسس بشكل قانوني وفرض وجوده الانتخابي والسياسي؟”.  
وقال بنشماس إن الحرب التي يقودها بنكيران ضد الأصالة والمعاصرة تندرج ضمن مخطط استباقي يرمي إلى التشكيك المسبق في نزاهة الاستحقاقات الانتخابية المقبلة،مضيفا أن هذا هو سلوك العدالة والتنمية،  كلما ظهرت في الأفق أن الانتخابات ستأتي بنتائج عكسية لما ينتظره.
وانتقد بنشماس الطريقة التي انتهجها رئيس الحكومة في دعوته الأحزاب السياسية إلى الاستشارات الانتخابية، إذ أكد أن اختزال الدعوة في ورقة مكتوبة أو اتصال هاتفي لا يفي بالغرض ولا يعكس إرادة الحكومة في الانخراط في استشارات حقيقية مع الأحزاب في موضوع الشأن الانتخابي. وأبرز أن الاكتفاء بتوجيه دعوة مكتوبة لا يخرج عن نطاق الإخبار ولاينم عن رغبة في إطلاق استشارات حقيقية.
وأضاف بنشماس أن الحكومة مطالبة بموافاة الأحزاب بتصوراتها  للانتخابات وإطلاعها على مستجدات القوانين الانتخابية، إضافة إلى تسليط الضوء على الخطوط العريضة لتصورها للنظام الجهوي الجديد.
وعبر بنشماس عن مخاوف الحزب من أن يُفرغ بنكيران محتوى ومضمون الاستشارات الانتخابية في ظل غياب أي تصور لدى الأحزاب حول طبيعة القضايا التي ستُطرح للنقاش.
وأكد أن الأصالة والمعاصرة  يضع مجموعة من الشروط أمام بنكيران لقبوله الانخراط في الاستشارات الانتخابية التي انطلقت مساء أمس (الخميس) بالرباط، أولها أن يكف رئيس الحكومة عن تسميم الأجواء السياسية، وأن يحترم كل الهيئات السياسية الموجودة في الساحة، ويكشف عن منهجية المشاورات، وإطلاع الأحزاب على جدولتها. وقال إننا سنكون أمام ضغط الوقت لأننا سنطالب بالتداول في كل القضايا المتعلقة بالانتخابات، ومناقشة النصوص الانتخابية إلى جانب مشروع قانون المالية، وهو ما يعكس تخبط الحكومة. واضاف “سبق أن نبهنا إلى خطر التدبير المرتجل للإنتخابات الذي يعتبر نتاج  النزعة التحكمية لدى الحكومة الحالية”.
من جهته، قال مصطفى بكوري، الأمين العام للحزب، إن تسميم الجو السياسي أدى إلى تقويض الثقة التي بدأ المغاربة يستعيدونها في العملية الانتخابية والممارسة السياسية ككل، بفعل خرجات رئيس الحكومة غير المحسوبة.
وأضاف أنه لا يمكن لفاعل سياسي أن ينخرط في التعبئة الانتخابية بالتزام ومسؤولية وينخرط في استشارات سياسية وانتخابية حقيقية في أجواء مشحونة يتحمل رئيس الحكومة والحزب الذي يقوده مسؤولية إفرازها.
وقال بكوري إن الحزب أعد مذكرة لعرضها خلال الاستشارات الانتخابية تضم تصوراته حول المسألة الانتخابية، مضيفا أنها تتضمن مواقف الحزب من مختلف القضايا، في مقدمتها مسألة الإشراف على الانتخابات، إذ كشف أن الأصالة والمعاصرة لا يعارض إشراف الحكومة على هذه الاستحقاقات، بل يعتبر أن ذلك مسألة بديهية تُطبق في البلدان العريقة في الديمقراطية. وقال أيضا إن الحزب يدافع عن اعتماد البطاقة الوطنية في التصويت، واعتماد لوائح انتخابية جديدة.
جمال بورفيسي

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل ““البام” يتهم بنكيران بتسميم الأجواء السياسية”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب