ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

النقابات غاضبة من وصفة بنكيران لإصلاح التقاعد

المصدر:  | 20 يونيو 2014 | جهات |

المخارق: نرفض مقترحات “الثالوث الملعون” والدولة مطالبة بدفع 8 ملايير درهم بذمتها

أثارت مقترحات رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، لتجاوز أزمة منظومة التقاعد الوطنية، غضب المركزيات النقابية الخمس، التي أكد أمناؤها العاميون رفضهم لكل المقترحات الثلاثة التي عرضها رئيس الحكومة عليهم أثناء اجتماع اللجنة الوطنية المكلفة بإصلاح أنظمة التقاعد، المنعقدة أول أمس (الأربعاء).

وأقر رئيس الحكومة نفسه أن الإجراءات الواجب اتخاذها لإنقاذ صناديق التقاعد، التي يعيش بعضها عجزا متفاقما، باتت مستعجلة وتتطلب جرعات من الجرأة والحزم للإصلاح، حفاظا على حقوق الموظف وضمان توصل المتقاعدين بمعاشاتهم.
وذهب بنكيران في سياق البحث عن سبل إنقاذ نظام المعاشات المدنية واستعادته لتوزانه المالي، إلى اقتراح رفع سن التقاعد من 60 إلى 62 سنة، على أن يتم رفعه تدريجيا إلى 65 سنة، فضلا عن رفع نسبة المساهمات، وإعادة النظر في قواعد احتساب المعاش، من خلال اعتماد معدل الأجر المتوسط، خلال ثماني سنوات الأخيرة من عمل المتقاعد.
وفيما بدا الأمناء العامون وممثلو المركزيات النقابية التي حضرت الاجتماع، إلى جانب رئيس الحكومة ووزراء المالية والوظيفة العمومية والتشغيل ورئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب، متفقين على رفض مقترحات رئيس الحكومة، أوضح المخارق، الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل، أن من البديهي أن “نرفض مقترحات “الثالوث الملعون”، وهو ما صرحنا به أول أمس لرئيس الحكومة”، مؤكدا في اتصال هاتفي مع “الصباح”، أن نقابته ليست ضد “عملية الإنقاذ” التي يقودها رئيس الحكومة، “لكن رفض مقترحاته هو من باب ألا يكون الإنقاذ على حساب الموظفين، سيما أن الحكومات المتعاقبة والدولة هي المسؤولة الحقيقية عن الوضعية الراهنة”.
وذكر المسؤول النقابي، أن الاتحاد كان سباقا إلى إثارة الأزمة التي يعرفها الصندوق المغربي للتقاعد منذ سنة 2003، “قرعنا جرس الإنذار، وقلنا برفع مساهمات المنخرطين من 14 إلى 20 في المائة، واشترطنا في المقابل أداء الدولة لمستحقات الصندوق المتراكمة، منذ سنة 1960، التي قدرتها بعد جدال طويل في 11 مليار درهم، فيما قلنا ومازلنا نقول إنها تصل إلى 19 مليار درهم، أي أن الدولة ما تزال اليوم مطالبة بأداء 8 ملايير درهم للصندوق”.
وفيما اعتبر عبد الرحمان العزوزي، الكاتب العام للفدرالية الديمقراطية للشغل أن مقترحات الحكومة تضرب مكتسبات المنخرطين، فيما المفروض أن تتحمل الدولة مسؤوليتها، نبه إلى أن المركزيات النقابية جميعها متفقة على أن يدخل ملف التقاعد في إطار الحوار الاجتماعي، “ذلك ان الإصلاح بهذا الشكل يضرب حقوق المنخرطين”.
وأكد محمد كافي الشراط، رئيس لجنة تسيير الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، الذي حضر اجتماع أول أمس، رفض نقابته لجوء الحكومة إلى سياسة الحل الأبسط، “علما أن الحكومات المتعاقبة هي المسؤولة، لأنها لم تكن تؤدي مستحقات الصندوق، وليس الطبقة العاملة”. وتجمع المركزيات الخمس على ضرورة إصلاح أنظمة التقاعد، ونبه نوبير الأموي، الكاتب العام للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، إلى أن المتقاعد لن يظل “شخصا يتيما ليس هناك من يدافع عنه” مشددا في تصريح خص به “الصباح” على أن نقابته تعمل على أخذ رأي المعنيين بالأمر والخبراء قصد بلورة تصور كامل عن محاور إصلاح منظومة التقاعد عملا بمبدأ الحق والواجب.
وعن المقترحات البديلة التي سطرتها الهيآت النقابية، شدد مخارق على أن رفع السن يجب أن يكون اختياريا، يأخذ بعين الاعتبار خصوصية المرأة وخصوصية بعض الوظائف، كالتعليم مثلا وصعوبة أخرى، من قبيل رجال المطافئ الذي لن يكون بإمكان البالغين منهم 65 سنة القيام بمهامهم على أحسن وجه.
ونبه الأمين العام أيضا إلى أن زيادة الاشتراكات تقتضي أولا أن تعمل الدولة بالمعايير القائمة دوليا، والتي تقول إن الدولة تساهم بالثلثين والمنخرط بالثلث، عكس النصف الذي يتكبده الموظف المغربي، قبل أن يخلص ممثلو المركزيات، الذين من المفترض أن يجتمعوا بعد أسبوع للتداول في الموضوع، إلى أن إصلاح منظومة التقاعد يجب أن يشمل الصناديق الأربعة، “ذلك أن الملف يجب أن يعالج في شموليته”، يقول الشراط، مشيرا إلى أن الإصلاح لا يمكن مباشرته بمعزل عن مطالب الشغيلة، “إذ سيصير ممكنا رفع مساهمات المنخرطين فقط في حال تخفيض نسبة الضرائب ورفع الأجور، أما في ظل الوضعية الراهنة، فإن أي زيادة هي غير ممكنة”.
هجر المغلي

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “النقابات غاضبة من وصفة بنكيران لإصلاح التقاعد”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب