ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

نصف ساعة من الأمطار أغرقت المضيق

المصدر:  | 30 أغسطس 2013 | جهات |

أمطار طوفانية فاجأت المصطافين والسكان يحتجون على غياب تدبير معقلن للبنيات التحتية

شهدت المضيق، فجر أمس (الخميس)، فيضانات بسبب الأمطار الغزيرة التي تساقطت على المدينة، ما أدى إلى تكون ضايات وتجمعات للوحل في مناطق متفرقة.
وتسببت الأمطار، التي وصفت بالطوفانية، في عزل العديد من الأحياء، وإغلاق بعض المنافذ المؤدية من وإلى وسط المدينة، واجتياح المياه بشكل مفاجئ للمحلات التجارية والمنازل والمطاعم ومواقف السيارات.  وتسربت الأمطار، ومعها الأوحال والأزبال المتراكمة على جنبات الأزقة والشوارع، خاصة أن المياه تتدفق من الأحياء والوديان العلوية

المجاورة للمدينة وتتجمع في غالبيتها وسطها، نتيجة وجود حواجز تمنعها من الوصول إلى البحر، بعضها بناءات وبعضها مرتبط بمواقف السيارات التي تم إنشاؤها دون بنيات تحتية، خاصة أنها تكون وجهة لتلك المياه المتدفقة في شكل سواق تتجمع على مشارفها وداخلها، متسببة في خسائر مادية جسيمة للسيارات المتوقفة.
وكانت الأمطار التي تهاطلت على المنطقة مفاجئة، ما جعل أضرارها أكبر وأخطر بالنسبة إلى الكثيرين، فإضافة إلى عشرات السيارات التي أصيبت بأعطاب، خاصة تلك التي كانت متوقفة بمواقف السيارات بمركز المدينة، ظهرت خسائر مادية كبيرة ببعض المحلات التجارية والمطاعم التي غمرتها المياه، وكذلك بالنسبة إلى عدد من المنازل بعضها كان يقطنها زوار ومصطافون أصابهم الرعب في ذلك الوقت المتأخر من الليل فاضطروا إلى مغادرتها والبحث عن مكان آخر يؤويهم، حسب ما أكدته بعض المصادر في تصريحات لـ “الصباح” التي زارت المكان في أولى ساعات أمس (الخميس)، لتقف على حجم المياه التي غمرت المنطقة.
وتدخلت عناصر الوقاية المدنية التابعة للمضيق وتطوان وعمال الإنعاش الوطني التابعون لولاية تطوان، والذين يقومون بأشغال تنظيف المدينة من الأوحال المتسببة في قطع الطرق، خاصة أن الطرق انقطعت بفعل فيضانات الوديان المجاورة، كما تم تحويل السير على الطريق السيار، فيما جرت محاولات لفك الحصار على المدينة التي غمرتها المياه والأوحال من كل جانب، ليجد المصطافون أنفسهم محرومين من الحراك في انتظار توقف الأمطار.
وقال بعض السكان المتضررين من الفيضانات في تصريحات لـ “الصباح” إن غياب التدبير الحقيقي والمعقلن لشؤون الجماعة الحضرية بالمضيق للبنيات التحتية من أسباب وقوع هذه الكارثة كل سنة.
إلى ذلك، علمت “الصباح” أن السلطات المحلية فتحت الطريق السيار الرابط بين تطوان والفنيدق لاستعماله بالمجان بعدما أغلقت الطريق الوطنية رقم 13.

يوسف الجوهري (تطوان)

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “نصف ساعة من الأمطار أغرقت المضيق”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب