ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

إيقاف متهم بزنى المحارم والاغتصاب

المصدر:  | 30 مارس 2013 | حوادث |

البحث حول اتهامات بممارسة الجنس على ابنتيه قاد إلى اكتشاف فتاة مغتصبة أجبرها على العيش معه

كشفت الأبحاث التي أجرتها الفرقة الجنائية الولائية بالبيضاء، خلال اليومين الماضيين، في ملف أب يشتبه في أنه مارس زنى المحارم على ابنتيه القاصرين، معطيات جديدة، تخص فتاة تعرضت للاغتصاب من قبل المشتبه فيه نفسه.
وحسب مصادر «الصباح» فالضحية الجديدة، أجبرت على العيش مع المتهم بعد أن عرضها للاغتصاب، أكثر من ذلك كان يعتدي عليها بالضرب والجرح، وسبق أن حلق شعر رأسها.
وأمرت النيابة العامة مساء الأربعاء الماضي، مباشرة بعد استصدار تقرير من الطبيب الشرعي بمستشفى ابن رشد، يؤكد وجود علامات وآثار لاعتداءات على الصغيرة،

(أمرت) باعتقال الأب.
وقاد البحث مع المشتبه فيه الذي أوقف في كمين بالقرب من مقاطعة سيدي بليوط بشارع آنفا، إلى اكتشاف ضحية ثانية كانت تقيم مع المتهم الذي طرد زوجته من بيت السكن واحتفظ بأبنائه.
وكشفت الفتاة أنها كانت على علاقة المتهم بالذي يبلغ من العمر 36 سنة، وأن العلاقة انطلقت منذ 2006، وتم اغتصابها من طرفه.
وأفادت الضحية التي تتحدر من ضواحي مدينة مراكش أنها كانت تعمل خادمة قبل أن تتعرض للاغتصاب ويجبرها المتهم بعد ذلك على معاشرته تحت التهديد والضرب، وأنه استغل طرد زوجته ليدخلها إلى بيته، وعاشرته رفقة أبنائه.
وحسب المصادر نفسها فإن الفتاة أقرت في تصريحاتها أنها كانت على علم بما يمارسه الأب من اعتداءات على ابنتيه، وأنها كانت تحاول ثنيه دون جدوى، إذ كان يعنفها ويعرضها للاعتداءات المتكررة، كما حلق شعر رأسها في الإطار نفسه.
وينتظر أن تكون جرت أول أمس (الخميس) مواجة بين أطراف النزاع، بمن فيهم المشتكية الجديدة، قبل أن تتم الإحالة على النيابة العامة.
وعلمت «الصباح» أن زوجة المشتبه فيه كانت أبلغت في وقت سابق عن الفتاة معتبرة إياها على علاقة غير شرعية بزوجها وموجهة إليها اتهاما بالخيانة الزوجية، إلا أنها عندما سمعت قصتها وما تعرضت له من تعنيف وإجبار من قبل المشتبه فيه، قررت التنازل لها عن الحق في المتابعة بالخيانة الزوجية، ما يسقط عنها أي ادعاء.
وكـــــانت لجنـــة استمـــــــاع تــــــــــــابعة لجمعيــــة أبي حنيفـــــــة النعمـــــــــان، بالمدينــــــــة القديمة بالبيضاء، هي التي فجرت القضية الجديدة لزنى المحارم. كما تكلفت بتسهيل المساطر على الأم، إذ تم إبلاغ وكيل الملك، صباح الأربعاء الماضي، الذي أمر الفرقة الجنائية بإجراء بحث والاستماع إلى الأطراف، كما أمر بإحالة الضحيتين على مصلحة الطب الشرعي بمستشفى ابن رشد، من أجل إجراء فحص عليهما وإنجاز تقرير للتأكد من صحة الادعاءات التي تتهم أبا بالاستغلال الجنسي لابنتيه. وهو التقرير الذي انتهى بوجود آثار اعتداء على الطفلة ذات الأربع سنوات، فيما أكد سلامة البنت الأكبر.

المصطفى صفر

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “إيقاف متهم بزنى المحارم والاغتصاب”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب