ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

بنكيران يدعو إلى الرد على أسئلة صندوق النقد الدولي

المصدر:  | 29 مارس 2013 | جهات |

هيأة التحالف الحكومي تخصص كل اجتماعاتها المقبلة للوضع الاقتصادي

تمكن رئيس الحكومة من إقناع قيادات الأغلبية بإعطاء الأولوية في اجتماعات هيأة التحالف الحكومي للأسابيع المقبلة للتداول في خطة استعجالية لتدارك المؤشرات المقلقة للاقتصاد الوطني، وذلك استعدادا لاستقبال وفد من صندوق النقد الدولي مستهل يونيو المقبل ينتظر أن يستفسر الحكومة عن تدابيرها الرامية إلى إعادة التوازن للمالية العمومية.

وكشفت مصادر من الأغلبية أن خطورة المعطيات التي قدمها وزير الاقتصاد والمالية، نزار بركة، والوزير المنتدب في المالية، ادريس الأزمي، خلال الاجتماع الأخير لهيأة تحالف الأغلبية، جعل الأخيرة تقرر تأجيل التداول في باقي الملفات إلى حين مغادرة وفد صندوق النقد الدولي.
وأوضحت المصادر ذاتها أن المضامين المقلقة لعرض البركة والأزمي أرغمت قادة الأغلبية على تغيير جدول الأولويات، كما حددته سكرتارية التحالف الحكومي، وذلك بتأجيل التداول في ورش الانتخابات والجهوية الموسعة، مقابل الإسراع في مواجه الصعوبات الماكرواقتصادية.
وعلمت “الصباح” من مصادر من سكرتارية هيأة التحالف الحكومي أن الأحزاب الأربعة شرعت، منذ  ليلة أمس (الخميس)، في تقديم مقترحاتها لتجاوز شبح الأزمة الاقتصادية، بالإضافة إلى عرض الإجراءات التفصيلية الرامية إلى تصحيح المنحى السلبي للمؤشرات الماكرو اقتصادية، التي”لم تعد تستحمل الانتظار” على حد وصف المصادر المذكورة.         
يأتي ذلك ساعات قليلة بعد إبداء صندوق النقد الدولي تحفظه بشأن النقاش الدائر حول صندوق المقاصة، محذرا من التأخر في إصلاحه، وكذا في تقديم الحلول التي يمكن أن تساهم في إعادة التوازن للمالية العمومية، وذلك وسط مخاوف من إمكانية مراجعة الخط الائتماني الذي منحه الصندوق للمغرب بقيمة 6,4 ملايير دولار.
وتدخل بعثة صندوق النقد الدولي في إطار دوريات نصف سنوية يقوم به أطر المؤسسة المالية الدولية للتأكد من التزام الدول المتعاملة، كانت آخرها في الأسبوع الأخير من السنة الماضية، حين طالب رئيس البعثة   جون فرانسوا المغرب بإقرار “إصلاحات هيكلية ملحة وعاجلة”، مشددا على أهمية السير في اتجاه الإصلاحات الهيكلية الضرورية.
كما طالب مسؤول صندوق النقد الدولي بضرورة بذل المزيد من الجهود نحو إدراك درجة نمو أكثر قوة وتضامنا من خلال إصلاحات سوق المنتجات، وسوق العمل والاستثمارات وتحسين مناخ العمل، داعيا الحكومة إلى التعامل مع الخط الائتماني الممنوح للمغرب باعتبارها “آلية وقائية فقط وعدم تحريكه إلا في حالة الأزمات، خصوصا أن مديونية المغرب لا تبعث على القلق”.

ياسين قطيب

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “بنكيران يدعو إلى الرد على أسئلة صندوق النقد الدولي”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب