ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

التقدم والاشتراكية يطالب برفع وتيرة الإصلاحات

المصدر:  | 29 مارس 2013 | جهات |

دعت قيادة حزب التقدم والاشتراكية، إلى الإسراع بمباشرة الإصلاحات الاقتصادية الضرورية لتفادي استفحال الأزمة الاقتصادية السائدة، والحد من تبعاتها الاجتماعية.
وأعلنت القيادة، أنها كلفت فريق عمل عهد إليه مهمة تدقيق المقترحات ومشاريع الإصلاح التي يقترحها الحزب في المجالين الاقتصادي والاجتماعي.
واحتل الوضع الاقتصادي الحيز الأكبر من اجتماع الديوان السياسي للحزب أول أمس (الأربعاء)، إذ وقف طويلا عند التحديات والأوضاع الصعبة التي تواجه الاقتصاد الوطني، في ظل ما تعرفه الاقتصاديات الشريكة للمغرب من صعوبات، بل أزمة خانقة بالنسبة إلى بعضها، الأمر الذي يستلزم المبادرة إلى اتخاذ ما يفرضه الوضع من تدابير ومباشرة

لإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية الكفيلة بتجنيب المغرب مخاطر الأزمة المالية.
وقالت القيادة إنه ينبغي التعاطي بالجرأة اللازمة مع هذا الوضع، حفاظا على التوازنات الأساسية للاقتصاد الوطني، وصيانة القدرة الشرائية للمواطنين، خاصة الفئات الشعبية ومحدودة الدخل، مع ضمان دينامية تنموية كفيلة بخلق الثروة والشغل وتحريك الآلة الاقتصادية والإنتاجية.
واعتبرت قيادة الحزب أن مصلحة الوطن والشعب، تقتضي عدم الاستسلام أمام ما تفرضه هذه الوضعية من إكراهات وصعاب والعمل على بلورة الأجوبة الجريئة والواقعية، في إطار مقاربة شمولية تقوم على تعزيز المجهود التنموي في القطاعات الإنتاجية الأساسية، ومعالجة اختلالات نظام المقاصة باستحضار للإصلاح الضريبي وإصلاح منظومة الأجور، وغيرها من الأوراش المستعجلة التي ستمكن من إقرار عدالة اجتماعية حقيقية تجعل الفئات الاجتماعية المستضعفة تتمتع بحقوقها الأساسية في العيش بكرامة.
وسبق لحزب التقدم والاشتراكية، أن نبه الحكومة في أكثر من مناسبة إلى مخاطر استفحال الوضع الاقتصادي في ظل مؤشرات مُقلقة حول مستويات البطالة وعجز الميزانية والعجز التجاري وميزان الأداءات، وتدني القدرة الشرائية لعموم المواطنين.
وكان محمد نبيل بنعبد الله، الأمين العام للحزب، أكد في مداخلته، خلال لقاء نظمه الحزب حول الانتظارات الشعبية في المجال الاجتماعي وإكراهات الوضع الاقتصادي، ضرورة التركيز على  بلورة الوسائل والآليات الكفيلة بالتصدي للفساد ومباشرة الإصلاحات الضرورية، مبرزا أن الحكومة تسلمت زمام أمورها في ظل ظرفية اقتصادية صعبة، ومشيرا إلى تأثيرات الأزمة المالية والاقتصادية على الاقتصاد الوطني. وأضاف أن هذه التأثيرات طالت قطاعات السياحة والاستثمارات، وألقت بظلالها على عجز الميزانية والعجز التجاري  وصندوق المقاصة، مما جعل عددا من الخبراء يتحدثون عن ضرورة اعتماد برامج تقشفية.  
 وركز بنعبد الله على ضرورة مواصلة الإصلاحات ورفع وتيرتها  داعيا إلى مراجعة السياسة الجبائية، بما يحقق المزيد من العدالة.

جمال بورفيسي

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “التقدم والاشتراكية يطالب برفع وتيرة الإصلاحات”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب