ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

85 في المائة من المؤسسات التعليمية مجهزة بتكنولوجيا المعلومات

المصدر:  | 28 مارس 2013 | جهات |

الوفا: الكرة اليوم في يد الأساتذة ومكوني وزارة التربية

كشف عبد الله باها، وزير الدولة أنه إلى حدود سنة 2012، تم توفير التجهيزات الأساسية في 85 في المائة من المؤسسات التعليمية، مع ربط 30 في المائة من المؤسسات بشبكة الاأنترنيت، وتكوين 70 في المائة من الأطر التربوية والإدارية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، واقتناء 90 في المائة من المضامين الرقمية ووضعها رهن إشارة الأطر التربوية، فضلا عن إحداث المركز المغربي الكوري للتكوين في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم، وإحداث المختبر الوطني للموارد الرقمية، وإنشاء البوابة الوطنية لإدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم.

وأضاف باها في كلمة تلاها نيابة عن رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران الذي تعذر عليه حضور لقاء أول أمس (الثلاثاء) الذي كان مخصصا لإعطاء الانطلاقة الرسمية لعدة مشاريع تربوية لإدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المنظومة التربوية، (أضاف) بخصوص الأهداف المسطرة للفترة 2013-2016، التي “تأتي في إطار تفعيل البرنامج الحكومي الذي يعتبر مجال التربية والتكوين أولوية كبرى من أجل تنمية بلادنا، تروم ربط جميع المؤسسات بشبكة الأنترنت، واستكمال تجهيز باقي المؤسسات التعليمية الثانوية بقاعة وحقيبة متعددة الوسائط وإضافة حقيبة ثانية لكل مدرسة ابتدائية”.
وأكد الوفا أن الدولة أنجزت ما كان مطلوبا منها في المجالات سالفة الذكر، شدد على ضرورة بذل العديد من الجهود في إطار تطوير الأداء المهني للأستاذ وتطوير مهارات التلميذ في تقنيات المعلومات والاتصالات وانخراط الفاعلين التربويين لتحقيق الأهداف الإستراتيجية المتوخاة، ف”الآن على الجميع تحمل المسؤولية على مستوى الأكاديميات والنيابات والمؤسسات لتفتح كل القاعات حتى يتسنى للأساتذة والتلاميذ استعمالها، وأن يكون المدرس الفاعل الأساس في إنجاح ورش إدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المغرب”. طرح تبناه وزير التربية الوطنية الذي نبه بدوره إلى أنه “اليوم لدينا فرصة في المنظومة التربوية لتحسين جودة التعليم بسرعة فائقة بواسطة وسائل التكنولوجيا المتوفرة والتكوين المستمر الذي توفره الوزارة، أي أن الدولة قامت بما عليها، واليوم الكرة في ملعب مكوني وزارة التربية الوطنية ولدى الأساتذة ومديري المؤسسات التعليمية والمفتشين”.
وأضاف الوفا في كلمة له خلال اللقاء، أنه وقف شخصيا، في الجولات التي يقوم بها، على وجود أقسام متعددة الاختصاصات بها التجهيزات اللازمة، لكن “مع الأسف الشديد مغلقة، ما جعلني أستعمل عبارة مع المسؤولين المحليين وأقول لهم “خليو ولاد المغاربة يلعبو في هاد الآلات، لأنه بعد سنتين أو ثلاث سنوات ستصبح متجاوزة”.
وأكد “نحن اليوم في نقطة مفصلية، وأنا لا أبالغ، مع الأسف الشديد لم نصل إلى مستوى أن يواكب تعليمنا مستوى الدول المتقدمة، لكن هذا لا يعني أن تعليمنا متخلف عن ركب التقدم الذي حصل في التربية والتكوين العالمي ولا ذلك الذي حصل في بلادنا”، مضيفا “اليوم بين أيدينا وسائل تكنولوجية من الممكن أن نبلغ بها إلى مستوى الدول المتقدمة، ففي هذا العالم المفتوح، وانتشار العولمة بشكل كبير وانتشار الخبر والوسائل التكنولوجية، ويمكن للجميع أن يلاحظ كيف أن أولاده وأحفاده يتقنون استعمال الأيباد، إذ أصبحت هذه الوسائل متاحة للجميع وليس فقط لمن يتوفر على الوسائل، وما يمكنش يكذبني رئيس اتصالات المغرب وممثلي ميديتيل وإينوي ولا المسؤولين عن وكالة تنظيم الاتصالات في المغرب، ذلك أنه اليوم الوسائل التكنولوجية، آخر طراز بيد أبناء المغرب، كيف؟ الله أعلم”.

هجر المغلي

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “85 في المائة من المؤسسات التعليمية مجهزة بتكنولوجيا المعلومات”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب