ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

إسماعيل العيساتي : النشيد الوطني يشعرني بقشعريرة

المصدر:  | 11 ديسمبر 2012 | رياضة |

 
اللاعب المغربي قال إن أمرابط نصحه باللعب في الدوري التركي وإن زيدان مثله الأعلى
قال الدولي المغربي، إسماعيل العيساتي، الذي يلعب في أنطاليا سبور التركي لكرة القدم، إنه اختار اللعب للمنتخب الوطني، لأنه يشعر بقشعريرة عند عزف النشيد الوطني مما يجعله يشعر بالانتماء إلى الوطن عكس النشيد الهولندي، إذ لعب مع المنتخب الهولندي للأمل ثماني مباريات. وأكد العيساتي في حوار مع صحيفة «ميلييت» التركية، أنه لم يكن ممكنا أن يختار اللعب لمنتخب غير منتخب وطنه، مبرزا أن أمرابط لعب دورا كبيرا في انتقاله من الدوري الهولندي إلى التركي، إذ يعتبره من أعز أصدقائه. وفي ما يلي نص الحوار

:
 لماذا اخترت اللعب للمنتخب الوطني عوض الهولندي؟ النشيد الوطني يحدث قشعريرة في جسدي عكس النشيد الهولندي، وهذا هو الإحساس بالوطنية الحقيقي، لا يمكنني أن أختار غير وطني لألعب له. اختياري اللعب للمغرب نابع من قلبي وهذا أمر واضح.
 لعبت أول مباراة رسمية لك في سن 17 رفقة إيندهوفن الهولندي أمام ميلان الإيطالي في عصبة الأبطال الأوربية في 2005، كيف كان إحساسك؟ في تلك الفترة كنت مع المدرب غوس هيدينك وكانت تجربة رائعة، وبداية لكسب الخبرة الكافية. لعبنا أمام ميلان الإيطالي وكنت أتمنى الدخول إلى الملعب لإظهار ما يمكن فعله. كانت الأجواء رائعة بملعب «سانسيرو» بميلان. في الشوط الثاني طلب مني هيدينك الدخول، وكانت مفاجأة كبيرة صراحة، لأنني كنت مازالت شابا ولم أتوفر على الخبرة الكافية للعب من هذه المباريات الكبيرة.
 في 2006 لعبت رفقة المنتخب الهولندي للأمل بطولة أوربا لأقل من 21 سنة، وكان سنك لا يتجاوز 18 سنة، كيف مرت هذه التجربة؟ في تلك السنة ورغم صغر سني، لم يكن يهمني ذلك بقدر ما كنت أطمح إلى اللعب رفقة منتخب الأمل وإظهار موهبتي. وكذلك المسؤولين الهولنديين لا يهتمون بالسن بل بالعطاء على أرضية الملعب. تلقيت تكوينا كافيا لألعب رفقة منتخب الأمل آنذاك مع لاعبين أصبحت لهم أسماء كبيرة اليوم مثل ريان بابل وكلاسيان هانتيلار وإيمانيالسون.
لماذا اخترت اللعب لأنطاليا سبور التركي؟لا أخفيكم أن نور الدين أمرابط الذي يلعب في غلطة سراي التركي هو أعز أصدقائي، وهو من نصحني باللعب في الدوري التركي لأنه دوري قوي. عندما حدثته عن رغبة أنطاليا سبور انتدابي قال لي لا تتردد في التوقيع معهم، لأنهم سيحبون طريقة لعبك. والسبب الثاني الذي جعلني أوافق على اللعب في تركيا، هو أنه بلد مسلم، ويمكنك أن تأكل كل ما تريد، بالإضافة إلى أصدقاء لي أتراك كانوا معي في هولندا.
فريقك يحتل الرتب الأولى في البطولة التركية، ماذا ستفعلون للمحافظة عليها؟من أجل المحافظة على مكاننا يجب أن نعمل أكثر وأكثر من أي وقت سابق. الجميع الآن سيحاول الفوز علينا لأنهم يروننا تهديدا لهم في الرتب الأولى من الدوري.
 ما هو الفرق بين الدوري التركي والهولندي؟ الأمر صعب جدا في تركيا، هناك اختلاف كبير مقارنة  بالدوري الهولندي. لكي تلعب في الدوري التركي فأنت تحتاج لمهارات تقنية كبيرة واندفاع بدني قوي، وليس بالسهل تسجيل الأهداف أيضا، رغم أن هناك أهدافا كثيرة في الدوري هذا الموسم.
ما هو اللاعب القدوة بالنسبة إليك في العالم؟ بالنسبة إلي هناك زين الدين زيدان، إنه الرقم واحد، يعرف كيف يتعامل مع الكرة وكيفية تمريرها لزملائه في الفريق، في مجمل طريقة لعبه أعتبره قدوتي.ترجمة : درغام العقيد
 

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “إسماعيل العيساتي : النشيد الوطني يشعرني بقشعريرة”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب