ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

أستاذ متهم بالاغتصاب أمام استئنافية سطات

المصدر:  | 7 ديسمبر 2012 | حوادث |

المتهم ينفي علاقته بالمشتكية ويدعي مساعدته لها بعد تعرضها للاغتصاب من طرف والدها
بدأت، في الآونة الأخيرة، أطوار محاكمة أستاذ متهم من أجل الاغتصاب الناتج عنه افتضاض بكارة، في حين يشبث الأخير ببراءته من كل التهم الموجهة إليه، مدعيا أنه وقع في مكيدة.أحالت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بسطات، أخيرا، على أنظار النيابة العامة بمحكمة الاستئناف متهما من أجل الاغتصاب الناتج عنه افتضاض بكارة.وكانت شابة قد تقدمت للوكيل العام لدى استئنافية سطات بشكاية تتهم من خلالها أستاذا للغة الفرنسية باغتصابها لتتم إحالة الشكاية على

المصلحة الولائية للشرطة القضائية من أجل البحث والتقديم.ولدى الاستماع للمشتكية أفادت للمحققين أنها كانت تتابع دراستها بإحدى الثانويات التأهيلية، وخلال دراستها كانت تتلقى دروس تقوية في مادة اللغة الفرنسية، وأن المشتكى به كان يدرسها، ونظرا لأن الدروس كانت تستمر إلى وقت متأخر من الليل، عرض عليها إيصالها إلى منزلها، واستمر الحال إلى أن تطورت علاقتهما وأصبحت غرامية بسبب حسن معاملته، كما أنه أفصح لها عن رغبته في الزواج بها، إذ أصبح يتبادلان الرسائل النصية والمكالمات الهاتفية، إلى أن اكتشفت شقيقتها العلاقة وأخبرت والدها الذي اتصل بالأستاذ، وطلب منه إيقاف العلاقة، ومع ذلك ظلت مستمرة دون علم العائلة، علما أن الشابة انقطعت عن الدراسة واشتغلت بأإحدى الشركات ببرشيد. وخلال رمضان الماضي اتصل بها الأستاذ وطلب منها لقاءه بالقرب من محطة القطار ببرشيد، وعند اللقاء طلب منها مرافقته إلى منزله بأحد الأحياء بسطات، الذي ذكرت أوصافه. وبالمنزل أرغمها على ممارسة الجنس رغم توسلاتها، ما نتج عن الاغتصاب افتضاض البكارة، فأصيبت بوعكة صحية ألزمتها المكوث بمنزله ثلاثة أيام مارس عليها الجنس فيها، ووعدها بإصلاح غلطته بالزواج منها حين تتوفر له الظروف لذلك، مدعيا أن والده توفي خلال تلك الفترة، ما جلعها تتجنب تقديم شكاية بالإضافة إلى خوفها من رد فعل عائلتها.وبعد ذلك أصبح المتهم يهددها بقطع العلاقة إذا لم تلب رغبته، وان هناك رسائل نصية تثبت قولها، إذ تم الاطلاع على مفكرة هاتفها المحمول ولوحظ وجودها. أما المشتكى به فقد أنكر المنسوب إليه واعتبر أن المشتكية تحاول إقحامه في هذه القضية من أجل النيل من سمعته وكرامته لأسباب يجهلها، وأكد أنها كانت تلميذة لديه، وكانت تتلقى دروس الدعم عنده رفقة مجموعة من التلاميذ، وأن علاقته بها لا تخرج عن علاقة الأستاذ بتلميذته، ولاحظ أنها تتلقى هذه الدروس دون شقيقتها التي تتابع دراستها بالمؤسسة والمستوى نفسه، وأنها كانت تؤدي الواجب المطلوب وفي الوقت المحدد، بالرغم من أنها من عائلة فقيرة، ما أثار شكوكه حول مصدر المبلغ الذي تؤديه، فاستفسرها عن ذلك فأجابته بأنها تجني الأموال من ممارسة البغاء، وتعاطف معها وألح عليها بحضور الدروس مجانا مقابل الابتعاد عن ممارسة البغاء، وفي إحدى الحصص اعترفت له بأنها منذ السن الثالثة عشرة كان أبوها يتحرش بها ليغتصبها بعد ذلك، وأشعرته بعد ذلك بمغادرة منزل العائلة، فحاول مساعدتها، إذ اتصل بجمعية ما تقيش ولدي، وعرض عليها الملف الذي بعد دراسته تبين أن الفتاة راشدة، فأحالتها على جمعية تنشط في مجال محاربة العنف ضد المرأة التي شرعت في الإجراءات من أجل المطالبة بحق الشابة، إلا أنه أمام عدم جديتها تم العدول عن ذلك، وهو ما أكدته عضوة بالجمعية.وبخصوص أوصاف المنزل فقد أشار المتهم إلى أنها تعرفت عليه أثناء واقعة اقتحامها وهجومها عليه وأنه تقدم بشكاية في الموضوع، خاصة أنه اعتاد أن يترك باب بيته مفتوحا. كما سبق أن تقدم بشكاية بسبب تعرضه للتهديد والوعيد من قبلها. وبخصوص الرسائل النصية أفاد بأنه كان يتلقى رسائل أرقام هاتفية مختلفة وكان يرد عليها من باب الهزل ليس إلا، دون المبالاة أن مصدرها هو الشاكية، وأنه بدوره يتوفر على رسائل نصية من أرقام هاتفية مختلفة تعترف فيها المشتكية بأنها تمارس البغاء، وتعرضت لاعتداء جنسي من قبل والدها الذي افتض بكارتها وأخرى تفيد التهديد والابتزاز والإيحاءات بإغراء المشتكى به.واطلع المحققون على مفكرة هاتفه ووجدت الرسائل النصية، وتم الاستماع إلى شاهد أفاد أنه توصل من المشتكى به إلى أن إحدى تلميذاته سردت له واقعة تعرضها لاعتداء جنسي من قبل والدها، وأنها تفكر في الهروب من المنزل، فاقترح عليها مراجعة إحدى الجمعيات التي تعني بمثل هذه الحالات الاجتماعية لتمد لها يد المساعدة من أجل الحد من معاناتها، كما تم إجراء مواجهة بين الطرفين وتشبث كل طرف بأقواله.
هشام الأزهري (سطات)

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “أستاذ متهم بالاغتصاب أمام استئنافية سطات”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب