ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

حملة واسعة لمكافحة الهجرة السرية بمناطق الشمال

المصدر:  |  6 ديسمبر 2012 | حوادث |

إيقاف أزيد من 021 إفريقيا ضبطوا على الشريط الساحلي بين طنجة وتطوان
أسفرت الحملات التمشيطية الواسعة التي نظمتها، أخيرا، السلطات الأمنية بمدينة طنجة، لمكافحة ظاهرة الهجرة السرية والإقامة بصفة غير شرعية على التراب المغربي، عن إيقاف أعداد كبيرة من الأفارقة المتحدرين من دول الساحل وجنوب الصحراء، وضبطوا في مناطق مختلفة تمتد على الشريط الساحلي بين مدن طنجة والقصر الصغير وتطوان.أفضت حملة أمنية نفذتها بشكل مشترك عناصر الأمن الوطني والدرك الملكي والقوات المسلحة الملكية والبحرية الملكية والقوات المساعدة

والسلطات المحلية بطنجة، إلى اعتقال أزيد من 120 شخصا من جنسيات مختلفة، من بينهم 70 امرأة، إذ عملت المصالح الأمنية على التحقيق معهم في قضايا تتعلق بالهجرة السرية والنصب والاتجار في المخدرات، وذلك لأحالة المتورطين منهم على أنظار العدالة وتسليم الباقين إلى مديرية الاستعلامات العامة ومراقبة الحدود، بهدف تحريك مساطر الترحيل صوب بلدانهم الأصلية.وأفادت مصادر أمنية لـ «الصباح»، أن القوة العمومية المغربية، لجأت إلى تنظيم هذه الحملات، بعد أن تزايدت بشكل كبير، أعداد المهاجرين الأفارقة، الذين دخلوا إلى تراب المملكة بطرق غير قانونية عبر الحدود الشرقية بين المغرب الجزائر، ولجؤوا، في بداية مغامرتهم، إلى المناطق الغابوية وضواحي المدن الشمالية، التي حولوها إلى «ملاجئ» كبرى للانتظار وتحين فرصة العبور نحو الضفة الأخرى، مبرزة (المصادر) أن تشديد المراقبة وتضييق الخناق عليهم بمختلف منافذ الهجرة السرية المعتمدة على قوارب الموت، أرغمتهم على الاستقرار بمدن طنجة وتطوان، ليتحولوا في النهاية من عابرين إلى مقيمين غير شرعيين، وهو الأمر الذي دفع السلطات الأمنية القيام بعدة حملات لجمع هؤلاء الأفارقة وترحيلهم إلى بلدانهم الأصلية.وأوضحت المصادر نفسها أن هذه الحملات تدخل في إطار عملها الروتيني المعتاد، الذي تقوم به السلطات الأمنية بين الفينة والأخرى، سيما أن عددا من هؤلاء الأفارقة أصبحوا يمارسون أنشطة وسلوكات إجرامية تمثل خطرا على أمن المواطنين، ومن أبرزها انخراطهم في شبكات الهجرة السرية والاتجار في الخمور المهربة والمخدرات بشتى أنواعها، بالإضافة إلى تزوير العملة والنصب والسرقة الموصوفة، إذ سبق أن اعتقل أفراد من هذه العصابات في قضايا تتعلق بهذا الشأن، في حين تعذر إيقاف البعض الآخر بسبب الوضع غير القانوني الذي يوجدون ضمنه، والذي يفضي غالبا إلى صعوبة تحديد المستهدفين واستحالة رصدهم وتعقبهم.وخلفت هذه الحملات المتتالية استياء وتذمرا في صفوف عدد من المهاجرين الأفارقة، الذين اشتد الخناق عليهم وأصبحوا شبه عاجزين عن مسايرة إيقاع المطاردة، فخرج بعضهم باحثا عن لقمة العيش والسعي وراء الانخراط في مجتمع ينقسم بين رافض له ومتعاطف معه، فيما ظل البعض الآخر متشبثا بحلم الوصول إلى الضفة الأخرى، مبدين رفضهم العودة إلى بلدانهم الأصلية التي أنهكتها الحروب والأمراض والمجاعة. وفي هذا السياق، قال «مودي كامارا» وهو مواطن مالي التقت به «الصباح» بأحد شوارع طنجة، إني «جئت من مالي مشيا على الأقدام في رحلة  فاقت السنة، وكنت أعتقد أنه بمجرد الوصول إلى طنجة سأتمكن من العبور نحو أوربا، إلا أنني اصطدمت بواقع مرير، وتعبت من التسول والمطاردة المستمرة دون أن أتوفق في تحقيق أمنيتي، فقررت أن أبحث عن عمل يضمن لي لقمة العيش والاستقرار».من جهة أخرى، عبر عدد من المواطنين عن تذمرهم واستيائهم من هذه الظاهرة، التي تنامت في السنوات الأخيرة بشكل خطير، وتحدثوا عن سلوكات غير أخلاقية أصبحت شائعة في أوساط هؤلاء المهاجرين، كالتسول والسرقة والمتاجرة في الممنوعات واحتلال بعض السطوح ومداخل البنايات، بالإضافة إلى الدعارة وتفشي الحمل غير الشرعي وسط هؤلاء الأفارقة، متسائلين حول مصير هذا الجيل الذي يتكاثر وينمو في ظل هذا الواقع المر.وتوقع عدد من الفاعلين الجمعويين بالمدينة، أنه في ظل التساهل مع هذا النوع من الهجرة إلى المملكة، وعدم استيعاب خطورتها، من شأنه أن يفرز جالية لها خصوصياتها الثقافية والاجتماعية والعرقية، مؤكدين أن الدولة ستضطر في النهاية إلى تعبئة اعتمادات مالية مهمة وموارد بشرية كبيرة لتدبير هذه الإشكالية، بدلا من توظيفها في مشاريع ومجالات تنموية واجتماعية أخرى.
المختار الرمشي (طنجة)

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “حملة واسعة لمكافحة الهجرة السرية بمناطق الشمال”

التعليقات مغلقة


الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 
www.marocpress.com

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب