ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

بنكيران يرفض التعليق على الاعتداء على الإدريسي وبرلمان الحزب يعلن تضامنه المطلق

المصدر:  | 1 يناير 2013 | سياسة |

محمد بوهريد

رفض عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، التعليق على حادث اعتداء القوات العمومية، مساء يوم الخميس الماضي، على عبد الصمد الإدريسي، عضو الأمانة العامة للحزب، وعضو فريقه بمجلس النواب.
ولم

يجب بنكيران عن سؤال لـ«المساء» بشأن الموضوع الذي طرح عليه، صبيحة أول أمس السبت، قبيل انطلاق أشغال الدورة العادية للمجلس الوطني لحزبه في المركز الوطني مولاي رشيد للرياضة في المعمورة بمدينة سلا. غير أن سعد الدين العثماني، رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، أعلن تضامن المجلس مع الإدريسي، وقال في الجلسة الافتتاحية للدورة العادية لبرلمان الحزب: «لا يمكن أن نقبل بمثل هذه الممارسات في مغرب اليوم، ولا يمكن أن نقبل الاعتداء على أي عضو بالحزب، وهذا عضو بالمجلس الوطني والأمانة العامة».
كما ثمن القيادي الإسلامي نفسه قرار وزير الداخلية القاضي بفتح تحقيق في الموضوع، وعبر عن أمله في الكشف عن نتائج هذا التحقيق قريبا، حيث قال: «نثمن قرار وزير الداخلية فتح تحقيق في القضية، ونتمنى أن نرى نتيجة التحقيق في القريب».
وفي سياق متصل، أصدر فريق العدالة والتنمية في مجلس النواب، مساء أول أمس السبت، بيانا تضامنيا مع الإدريسي ندد فيه بما أسماه «الاعتداء المشين والمهين لكرامة النائب البرلماني والمسيء إلى المؤسسة التشريعية التي يمثلها».
وعبر الفريق في البيان نفسه عن «تضامنه المطلق واللامشروط مع النائب الأخ عبد الصمد الإدريسي»، معتبرا أن «الإهانة تطال جميع نواب ونائبات الأمة»، كما طالب رئاسة الحكومة ووزارة الداخلية بـ«فتح تحقيق عاجل في النازلة ومحاسبة المتورطين فيها وتوفير الضمانات الكافية لممثلي الأمة لممارسة مهامهم».
ودعا فريق العدالة والتنمية رئاسة مجلس النواب، كذلك، إلى «اتخاذ مواقف حازمة كفيلة بإعادة الاعتبار إلى المؤسسة التشريعية وإلى كرامة نائباتها ونوابها».
وعبر برلمانيو الحزب الإسلامي أيضا عن قلقلهم من الاستعمال المفرط للقوة، المخالف للقانون والمتنافي مع تصريحات المسؤولين الحكوميين في ما يتعلق بضمان الحق في الاحتجاج السلمي. وجاء في البيان أن فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب يعبر عن «قلقه البالغ من استمرار قوات الأمن في الاستعمال المفرط للقوة، بما يتنافى مع مقتضيات القانون وتصريحات المسؤولين الحكوميين الضامنة للحق في الاحتجاج السلمي الذي لا يمس بحقوق وحريات المواطنين وسير المرافق العمومية»، وهو ما يتطلب -وفق المصدر نفسه- «وقفة حازمة لإرساء أسس حكامة أمنية كفيلة بتحقيق شروط الانتقال الديمقراطي لبلادنا وتحصين كرامة المواطنين».
 

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “بنكيران يرفض التعليق على الاعتداء على الإدريسي وبرلمان الحزب يعلن تضامنه المطلق”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب