ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

نازلة ‘اعتداء’ بالجديدة تستنفر كبار مسؤولي الأمن والدرك

المصدر:  | 25 مارس 2013 | الأولى, حوادث |

212203police-eljadida20130313-a-212203.png

استنفرت نازلة “اعتداء”، وقعت الخميس الماضي بمدينة الجديدة، أطرافها شرطيان ودركي، وامرأة وزوجها، مسؤولي الأمن الوطني والدرك الملكي، والأجهزة الموازية، والسلطات المحلية والإقليمية بالجديدة.

علمت “المغربية” من مصادر مطلعة أن المسؤولين دخلوا على الخط، وحاولوا احتواء الوضع، الذي وصلت تفاصيل وقائعه إلى كبار المسؤولين الأمنيين بالرباط.

وأكدت المصادر ذاتها أن الضابطة القضائية لدى الدائرة الأمنية الثالثة، انتقلت، في حدود الرابعة و45 دقيقة من مساء الخميس الماضي، إلى حي السلام، الذي كان مسرحا لنازلة “اعتداء”، بناء على إشعار تلقته من قاعة الموصلات بأمن الجديدة، إذ اتهمت امرأة متزوجة شرطيا بتحريضها على الفساد عندما كانت غادرت منزلها الكائن بحي السلام، للتبضع من دكان بالجوار، ومرورا بمنزل غير بعيد، حرضها قاطنه الذي كان يطل من النافذة، وهو شرطي من مجموعة التدخل السريع، على الفساد، قبل أن يخرج إلى الشارع، ويعاكسها، لحملها على مصاحبته إلى السكن، الذي يقطنه بمعية زميل له من المجموعة الشرطية ذاتها.

ما حدا بالمرأة الاتصال هاتفيا، بزوجها الذي يشتغل بمحطة خاصة بالدارالبيضاء، وبشقيقها الذي يعمل دركيا لدى مصالح القيادة الجهوية للدرك الملكي بالجديدة، اللذين حضرا لتوهما إلى حي السلام، إذ شهد الشارع العام، وتحديدا قبالة بيت الشرطيين، وقوع نازلة “اعتداء”، ما استدعى حضور رئيس الأمن الإقليمي، والمسؤول الأول لدى القيادة الجهوية للدرك الملكي، ومسؤولي الأجهزة الأمنية الموازية، ورئيس قسم الشؤون العامة، الذين دخلوا على الخط، وأطلعوا كبار المسؤولين المركزيين، بتفاصيل النازلة.

فحسب الشرطيين، فإنهما سمعا طرقا على الباب، فأسرع أحدهما إلى فتحه ليجد نفسه وجها لوجه مع أشخاص غرباء، “انقضوا عليه بالضرب والتعنيف”، فيما ظل زميله، الذي اتهمته السيدة المتزوجة، بـ”تحريضها على الفساد”، يلازم البيت، في حين كان لقاء الأطراف في الشارع حيث اعتدى الشرطي بالضرب على السيدة المتزوجة وشقيقها الدركي.

علاقة بالموضوع، حصل الشرطي الذي كان يحمل أثر جرح في ذراعه اليسرى، على شهادة طبية، حددت مدة العجز في 20 يوما، في حين حصل الدركي الذي كان يحمل أثار جروح في أنفه، وشقيقته التي لم تكن بادية عليها أية علامات عنف، على شهادتين طبيتين، حددتا مدتي العجز على التوالي في 25 يوما و16 يوما.

ولم تفلح التدخلات ومساعي الصلح في وصول أطراف النازلة عن الوصول إلى حل ودي، ليجري الاستماع إليهم في محاضر قانونية، في الدائرة الأمنية الثالثة، إلى غاية ساعة متأخرة من ليلة الخميس – الجمعة الماضييين، وطبقا للتعليمات النيابية، فإن الضابطة القضائية ستحيل المسطرة القضائية، على شكل معلومات قضائية، على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالجديدة.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “نازلة ‘اعتداء’ بالجديدة تستنفر كبار مسؤولي الأمن والدرك”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب