ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

الخطاب الملكي يكشف أعطاب العاصمة الإقتصادية

المصدر:  | 15 أكتوبر 2013 | الأولى, تقارير |

لن تجدي مساحيق التجميل ، في إخفاء وجه الدار اليضاء القبيح بعد الآن ، جلالة الملك يعرف المدينة وأحيائها حق المعرفة، وصفها بمدينة التناقضات ، مدينة الأبراج العالية وأحياء الصفيح، مركز المال والأعمال و البؤس والبطالة فيها تتعايش الفئات الغنية مع الطبقات الفقيرة مدينة تتميز بالغرابة حقا، فيها نجحت أكبر المشاريع ( المارينا ، القطب المالي أنفا، الترامواي ، المدن الإيكولوجية، السندباء المسرح الكبير ) ، لكن سكانها لم يعثروا بعد على الخدمات والبنيات التحتية وجودة نمط العيش ، إذ تعاني العاصمة الإقتصادية من مشاكل عويصة على مستوى البنيات التحتية وكثرة الحفر، التي أصبحت عنوانا لكل شوارع المدينة، مما يجعل البيضاويين يحتارون في الطرق التي يسلكونها، دون الحديث عن الإختناقات وحوادث السير اليومية، نتيجة عدم ملائمة المدارات والساحات وقلة الإشارات المرورية٠ تجمعات الضواحي بدورها تفتقد للتجهيزات الضرورية من طرق وإنارة وصرف صحي، وكذا المرافق الموازية خاصة الحدائق التي أصبحت عملة نادرة بالمدينة أمام اكتساح الإسمنت، كل المؤشرات والدراسات تسير نحو دق ناقوس الخطر حول ثلوت هواء وشواطئ مدينة الدار البيضاء خاصة بالمناطق الصناعية ووسط المدينة ، حيث تنتشر الأمراض التنفسية والحساسية لدى الأطفال والمسنين، فيما الحزام الأخضر ببوسكورة يعرف انتهاكا متواصلا من قبل المباني ٠ الثقافة المغيبة، هي أيضا إحدى الإشكاليات الكبرى ، فالمركبات الثقافية بالدار البيضاء تفتقد إلى ميزانيات قارة للصيانة والترميم وأصبحت أحوالها بائسة بشكل عام، نتيجة إهمالها المتواصل وعدم توفرها إلا على معهد موسيقى رئيسي واحد بدوره يفتقد لميزانية، نفس الأمر ينطبق على المكتبات والخزانات وقاعات السينما والفضاءات المخصصة للشباب ٠ وأخيرا الحكامة المحلية الضعيفة التي تعكسها طريقة تدبير دورات المجلس العادية والإسثتنائية والحضور الهزيل لممثلي السكان ثم طريقة اشتغال لجان المجلس العشوائية وعدم إشراكها أو إطلاعها على الملفات إلا في الوقت الميت قبل انعقاد الدورات، وكذا البطئ في الإعلان عن الصفقات وطلبات العروض وضعف السياسة الجبائية المحلية مما يحرم المدينة من مداخيل هامة تصل حسب بعض التقديرات مائة مليار سنتيم ٠

جلالة الملك : الدار البيضاء من أضعف نماذج التدبير الترابي

« أعرفها جيدا وتربطني بأهلها مشاعر عاطفية من المحبة والوفاء … » هكذا تحدث جلالة الملك عن الدار البيضاء يوم الخميس الماضي ، خلال خطاب افتتاح السنة التشريعية الجديدة ، مشيرا أنها حظيت بأول زيارة له بعد توليه العرش سنة 1999 ، ومنذ ذلك الوقت وجلالته حريص على أن يقوم بجولات تفقدية لمختلف أحيائها ومتابعة مشاريعها ٠ جولات مكنت جلالة الملك من وضع الأصبع على مكن الداء في العاصمة الإقتصادية، وتشخيص مشاكلها بدقة متناهية، ولمدة تجاوزت الخمس دقائق، وجه جلالة الملك نقدا صريحا ومباشرا للمسؤولين عن تدبير شؤون المدينة من قبل الهيآت المنتخبة ، وهو وضع قد يعوق الرغبة في جعلها قطبا ماليا دوليا إلا أن تحقيق هذا المشروع الكبير، لايتم بمجرد إنشاء بنايات ضخمة وفق أرقى التصاميم المعمارية يضيف جلالة الملك ، بل الأمر رهين بالبنيات التحتية والخدماتية والحكامة الجيدة ، وتكوين موارد بشرية ذات مؤهلات عالية واعتماد تقنيات وطرق تدبير حديثة، لكنها مع الاسف هذه الأمور لا تتوفر في مدينة الدار البيضاء يضيف الملك٠ الخطاب طرح تساؤلات عدة حول عدم تحقيق المدينة لتطلعات البيضاويين رغم كونها أغنى المدن بالمغرب، واستمرار التناقضات الكبرى فيها ، مما قد يصنفها ضمن أضعف النماذج في مجال التدبير الترابي وطنيا ، جلالته قدم تشخيصا دقيقا للدار البيضاء ، بكونها « مدينة التفاوتات الإجتماعية الصارخة، حيث تتعايش الفئات الغنية مع الطبقات الفقيرة ، مدينة الأبراج العالية وأحياء الصفيح، مركز المال والأعمال والبؤس والبطالة وغيرها فضلا عن النفايات والأوساخ التي ثلوت وتشوه سمعتها…» ٠ جلالة الملك تحدث عن أسباب الوضعية التي تعرفها الدار البيضاء و بكونها متداخلة ، حدد منها ما يتعلق بضعف نجاعة التدخلات و المصالح الإقليمية والجهوية لمختلف القطاعات الوزارية ، وكذا أسلوب التدبير المعتمد من قبل المجالس المنتخبة التي تعاقبت في الدار البيضاء، ثم الصراعات العقيمة بين مكوناتها وكثرة مهام الأعضاء وازدواج المسؤوليات وقد أجمل الخطاب مشاكل المدينة في كلمة واحدة هي «ضعف الحكامة» . الخطاب اعتبر أن ميزانية مجلس المدينة تفوق ثلاث أو أربعة اضعاف فاس أو مراكش، ومع ذلك فالمنجزات المحققة بهاتين المدينتين في مجال الخدمات الأساسية تتجاوز بكثير ما تم إنجازه في الدار البيضاء ، وركز جلالة الملك على الخصاص الكبير، في مجال التطهير مقارنة مع الرباط وفاس ومراكش، التي تبقى ضعيفة، ولا تتجاوز 45 % بالنسبة لتطهير المياه المستعملة، في وقت بلغت هذه النسب في مدن الرباط وفاس ومراكش نسبة 100% خصوصا ما يتعلق بالربط بشبكة الصرف الصحي وتصفية المياه العادمة ٠ وضع مدينة الدار البيضاء يتطلب حسب خطاب جلالة الملك تشخيصا حقيقيا وعاجلا، معتبرا أن تقدم المدن لا يقاس بعلو أبراجها وفساحة شوارعها وإنما يكمن بالأساس في توفير البنيات التحتية والمرافق العمومية للمواطنين وجودة نمط العيش بها٠

من يسير مدينة الدار البيضاء ؟

الدار البيضاء ، القلب النابض للمغرب، والعاصمة الإقتصادية للبلاد ، يقطنها حوالي 5 نسمة و تترامي على مساحة 873 كلمتر مربع، لكن من يسير شؤونها ويتولى تدبير أمور سكانها ؟ منذ 1981 عرفت المدينه تقسيما إداريا جديدا ، ويتعلق الأمر بـ”الولاية” بوصفها عمالة فوقية تم إحداثها لكي تلعب دور التنسيق ، تضم ولاية جهة الدار البيضاء الكبرى عمالتي الدار البيضاء ( ثمانية عمالات مقاطعات ) و المحمدية، وإقليمي النواصر ومديونة. ويهم مجال عمل الولاية تنسيق أنشطة العمالتين والإقليمين المذكورين سالفا، ومراقبة الجماعات المحلية، و الاستشارة في مجال الاستثمار، والإشراف على التخطيط الحضري ، المحافظة على استتباب الأمن والنظام العام ٠ بما أن الدار البيضاء العاصمة الاقتصادية للمغرب، كان من الضروري إنشاء أعلى مؤسسة محلية باستطاعتها ضمان التنسيق وتسيير الشؤون الجماعية ضرورة ملحة، لذلك وضع المشرع المغربي سنة 2002 المعالم الأولى لإنشاء الجماعة الحضرية للدارالبيضاء بمنحها الشخصية المعنوية والاستقلال المالي، وقد أصبحت الجماعة الحضرية ( مجلس المدينة ) تعمل مند سبتمبر 2003 ، حيث تقوم الجماعة الحضرية بتنسيق الأعمال وتسيير المهام المشتركة وكذا مشاريع التجهيز بالمقاطعات الستة عشر المكونة لها، يتكون مكتب مجلس المدينة من الرئيس و10 نواب ، ويترأس مجلس المدينة محمد ساجد ٠ مجلس منتخب آخر هو الجهة يسير شؤؤن الدار البيضاء،وتبعا للمادة 7 من قانون 47-96 المتعلق بتنظيم الجهة، فإن المجلس الجهوي مكلف بوضع تصميم مخطط التنمية الاقتصادية و الاجتماعية للجهة، و تصميم مخطط جهوي لتهيئة التراب، تحديد الوعاء الضريبي و قيمة وكيفية تحصيل الرسوم و الضرائب المختلفة لصالح الجهة، إختصاصات أخرى تم منحها للمجلس مثل بناء وصيانة المستشفيات وتكوين أعوان وأطر الجماعات ، يترأس المجلس محمد شفيق بنكبران ويحضر أشغاله الوالي أو ممثله باعتباره الآمر بالصرف ٠ مجلس منتخب ثالث هو مجلس عمالة الدار البيضاء، يضم منتخبين عن كل عمالات الدار البيضاء يترأسه محمد المنصر وتتم دوراته بحضور الوالي أيضا، يـدرس مجلس العمالة مخطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية للعمالة، يدرس الميزانية والحساب الإداري ويصوت عليهما، يقـرر فتح حسابات خصوصية، يحـدد سعر الرسوم وتعرفة الوجيبات ومختلف الحقوق التي تقبض لفائدة العمالة٠ بالإضافة إلىالمجالس المحلية هناك مجالس منتخبة في المقاطعات وعددها 16 مقاطعة حضرية بالإضافة إلى 15 جماعة قروية، كلها بورها تتوفر على اختصاصات لتدبير مجالها الترابي أيضا ، عمالة الدار البيضاء تضم 11 دائرة انتخابية يتنافس حولها 155 لائحة للفوز ب 34 مقعدا في مجلس النواب، لكن الطريق إلى قبة البرلمان لن تكون بعد الآن مفروشة بالورود، فصدى الدار البيضاء يتردد في المجلس و على لسان جلالة الملك ٠

بعد الخطاب الملكي

شركات النظافة بالدار البيضاء تجند 400 شاحنة و 30«تراكس

يوما واحدا بعد الخطاب الملكي، عقد المكتب المسير لمجلس المدينة اجتماعا طارئا يوم السبت الماضي، كان موضوعه بطبيعة الحال مضامين الخطاب الملكي، وكان أهم خلاصاته، التقاط الإشارات الواضحة من الخطاب الملكي ، حيث أن المعارضة والأغلبية اعترفوا بتحملهم لمسؤولية الوضع الذي تعيشه الدار البيضاء، كما سيتم عقد اجتماع طارئ مع شركات النظافة التي يواجهها عيد الأضحى ، على أساس شن حملة اسثتنائية وواسعة للنظافة في جميع مناطق الدار البيضاء٠ لكن الشركات ربما لن تنتظر ، فقد دخلت الشركات الخاصة في سباق مع الزمن من أجل ضمان نظافة كاملة للعاصمة الاقتصادية بمناسبة عيد الأضحى التي يعتبر من أكثر الأعياد انتاجا للأزبال ، حيث مخلفات الأضاحي و فضلات العيد ، والتخلص من كل البقايا ٠ شركة “سوجيديما” بدأت منذ مدة حملتها التحسيسية جندت لها فرق متنقلة تتكون كل فرقة من 12 فردا مهمتهم تحسيس السكان بأهمية النظافة والإجابة على استفسارات المواطنين بخصوص برنامج عمل الشركة، بهذه المناسبة وطرق النظافة، وتوزيع الملصقات الخاصة بحملة التحسيس وكذا الأكياس البلاستيكية الخاصة بجمع نفايات الأضاحي، فيما جندت للعمل 990 عاملا مع منع الرخص العادية والاستثنائية للعطل، ومضاعفة عدد جولات جمع النفايات مع حلول العيد واليوم الموالي له ،بمعد 6 جولات يومية عوض جولة واحدة٠ أما شركة تيكميد،فقد جندت 175 من اليد العاملة ، و210 شاحنة تتوزع بين شاحنات الأشغال، والشاحنات الصغيرة وشاحنات حمل الصناديق ، وكلها في ملك الشركة ،إضافة إلى كراء 80 شاحنة كبرى و20 جرافة بمناسبة عيد الأضحى المبارك ،وتوزيع حوالي 400 حاوية من سعة 660 لتر، و تعتمد استراتيجية الشركة بمناسبة عيد الأضحى على خلق فرق للتدخل بجميع المقاطعات الواقعة تحت نفوذ الشركة ، تستمر 24 ساعة على 24 ساعة دون توقف عبر مجموعة من الفرق التي تتناوب على العمل بالليل والنهار وبمناسبة عيد الأضحى، سيتم إنشاء نقط للتجميع، يتم الترخيص لها بصفة استثنائية من طرف المجلس الجماعي، لتسهيل عمل الشركات حيث يتم إفراغ، النفايات بهذه النقط قبل حملها إلى مجمع النفايات بمديونة، على ألا يتجاوز معدل تجميع النفايات في كل نقطة 48 ساعة ،ويتم الترخيص كل عيد لثلاث نقطع للجميع بنفوذ كل شركة من الشركات الثلاث بالمدينة ٠

أعطاب« وحدة المدينة » وقلة المنتخبين الأكفاء

يحتار البيضاويون حقيقة بين الشكل الحقيقي الذي سيتبع في تسيير شؤون مدينتهم، والشكل الأكثر ملائمة، هل هو الوحدة أم التقسيم ؟ تغيرت التقسيمات الترابية بين الفينة والأخرى ، لكن شيئا واحدا ظل ثابتا لم يتغير ألا وهو تعقد المشاكل اليومية للبيضاويين وتردي الخدمات بالمدينة بشكل واضح٠ نظام وحدة المدينة الذي اعتمد في الميثاق الجماعي، جاء استجابة للخطاب الملكي في افتتاح الدورة الأولى للبرلمان للسنة التشريعية 2000 و 2001 حيث كان جلالة الملك ، دعا إلى إصلاح الميثاق الجماعي، وإحداث نظام جديد لإدارة المدن ; يكرس مبدأ وحدة المدينة المسيرة من قبل مجلس المدينة ٠ وجاء هذا النظام تفاديا لسلبيات نظام المجموعة الحضرية، ورغبة في توحيد وعقلنة تدبير شؤون المدن التي يتجاوز عدد سكانها 500 ألف نسمة، برؤى شمولية وتصورات متكاملة،لانتشالها من نقائص وعيوب نظام المجموعات الحضرية٠ لكن هذا النظام يعرف مجموعة من الأعطاب، في مقدمتها افتقاد المنتخبين للسلط والإمكانيات المالية، لأن هناك فاعلين آخرين إلى جانبهم وهم العمال والولاة والمصالح الخارجية للوزارات ، وممثلو المرافق العمومية وشبه العمومية، التي لا يملك المنتخبون اتجاههم أي رقابة أو أي مؤثر على الأقل، ناهيك عن الأعطاب و السلبيات المعيقة لعمل مجلس المدينة، الصراعات السياسية والحسابات الضيقة بين أعضاء المجلس الواحد والمقاطعة الواحدة، و التركيبة السياسية الهشة لمجالس المدن المعنية بنظام وحدة المدينة، نظرا لأن طبيعة النظام الانتخابي، لم تساعد على انتخاب مجالس منسجمة، بقدر ما أفرزت مجالس « مبلقنة» ومشتتة بشكل كبير، وبالتالي غياب أي رابط مرجعي أو أيديولوجي أو موحد على مستوى البرامج والأهداف بين الأحزاب المشكلة لها. التحالفات السياسية الغريبة التي شكلت المجالس الجماعية بالمدن الكبرى، حيث اختفت الفوارق بين الاشتراكي واليميني، وكانت المصلحة السياسية والانتخابية هي الحاسم، و سيادة عقلية الحي والدائرة لدى جل المنتخبين الجماعيين وعدم قدرتهم على التخلص منها وغياب التفكير الشمولي في مصلحة كل ساكنة المدينة وحاجياتها، بالإضافة لنقص التكوين والتأهيل والكفاءة لدى عدد غير هين من المنتخبين الجماعيين٠ كل ذلك ، في وقت تتخبط المدينة وسط مشاكل هيكلية، تهم قطاعات حيوية من قبيل النقل والنظافة و التزود بالمياه والكهرباء بسبب عجز مجلس المدينة الواضح عن ايجاد حلول ناجعة، فالدار البيضاء في حاجة لمستشارين أكفاء ، وليس لتقسيمات ترابية ومساحيق تجميل تخفي قبح المدينة ولو مؤقتا٠

شركات التدبير المفوض أكبر المنتقدين في الخطاب الملكي

في الوقت الذي كان جلالة الملك يتحدث عن الخصاص الكبير في مجال التطهير، والزبال والوساخ التي تشوه سمعتها، فهو كان ينتقد بشكل صريح ومباشر أداء شركات التدبير المفوض في الدار البيضاء التي طالما كانت موضع انتقادات داخل دورات المجالس، ولا يمكن أن تجد هذه الشركات ما تبرر به ضعف خدماتها في وقت تسير مدن الرباط وفاس ومراكش بميزانيات أقل و منجزات أكبر ٠ بعد خمس سنوات فقط من انطلاق تجربتها، بدأت شركات النظافة بالدار البيضاء تتراجع شيئا فشيئا عن الإلتزام ببنود دفتر التحملات فقد ناهز عدد عمال النظافة الذين تم تنقيلهم من شركات التدبير المفوض لحساب الجماعة الحضرية خلال السنوات الأخيرة 500 عامل، هذا الأمر جعل الأصوات المعارضة لسياسة التدبير المفوض ترتفع عاليا، للتنديد بالثقوب الكثيرة التي شابت تسيير المرافق العمومية بالعاصمة الإقتصادية و اعتبار الأمر دليلا على فشل التجربة بسبب توالي الإخفاقات من قبل الشركات ٠ جهات أخرى لم تتوقف عند هذالحد ووصفت العملية بأنها » صفقة « بين مسؤولي المجلس والشركات ، إذ بعدما كان مقررا أن يقدم الأخير لفائدة الشركات مراجعات سنوية بمعدل 5٪ لم يحترم المجلس هذا الإلتزام ومقابل ذلك تم التغاضي عن خروقات الشركات لدفتر التحملات قطاع النظافة الذي يستنزف حوالي 56 مليار سنتيم من ميزانية المدينة ليس اسثتناء، فعلاقة المدينة بشركة ليدك ليست أحسن حالا، وليس افتراء أن الطرفين تجمعهما علاقة حب و جفاء متواصلة ، وهو ما عبر عنه محمد ساجد عمدة الدار البيضاء في إحدى الدورات السابقة بفوله » احنا مزوجين بليدك ..« ليتلقى على الفور صراخ أحد الأعضاء » احنا مزوجين بولادنا أالسيد الرئيس …« ليستدرك العمدة موضحا » احنا مرتبطين بعقد زواج والطلاق يستتبع أمورا ليست في صالح الطرفين … » وسواء كان هناك وفاء أو خيانة لهذا الإرتباط ، المهم أن علاقة الزواج قائمة بين ليدك ومدينة الدار البيضاء . ونظرا للعلاقات غير الودية بين الطرفين دخلت وزارة الداخلية ولجان التفتيش التابعة لها على الخط بعد كشف خروقات وتجاوزات خطيرة في التزامات الشركة وماليتها وكذا تزايد مظاهر الإحتجاج الشعبية بسبب ارتفاع أسعار الفواتير ، فتم توقيع بروتوكول 14 مارس 2008 الذي أكد مراجعة العديد من بنود عقد التدبير المفوض السابق ومؤكد أن القصة لن تنتهي عند هذا الحد فلازال الستار لم يسدل بعد وما تزال فصول أخرى تنتظر ٠ من قطاع النظافة مرورا بالماء والكهرباء والتطهير السائل ثم النقل الحضري وصولا إلى المجازر ومواقف السيارات والحدائق العمومية يبدو أن التدبيرالمفوض قد تحول من آلية لتدبير المرافق العمومية وتطوير الخدمات إلى أداة لإثارة التوترات الإجتماعية وإغتناء الشركات على حساب شرائح واسعة من المواطنين فهل ينحو التدبير نحو التبذير ؟

ميزانية ضخمة وخدمات أساسية أقل

الخطاب الملكي حول مدينة الدار البيضاء ، تزامن مع توقيت حاسم ، وتحدث عن حجم ميزانية الدار البيضاء في وقت تقوم أجهزة المجلس بإعداد ميزانية الدار البيضاء ٠ شهر أكتوبر شهر الميزانيات ، والدار البيضاء القلب الإقتصادي للمغرب تمتص كل سنة مئات الملايير من السنتيمات ، هل تساءل أحد عن رقم الميزانية السنوية للدار البيضاء ، الأرقام تصيب بالفزع ، وتجعل الإنسان يتساءل عدة مرات ، أين تصرف كل هذه الأموال حقا ؟ ولماذا لا يتغير وجه المدينة رغم كل هذه المصاريف السنوية ؟ خلال سنة 2013 بلغ الغلاف المالي لميزانية مدينة الدار البيضاء 318 مليار سنتيم، و ينتظر أن تصل المصاريف حوالي 306 مليار سنتيم، مما سيخلف فائضا محتملا يصل إلى 12 مليار سنتيم، ومن المنتظر أن يصل الغلاف المالي لميزانية التسيير إلى 296 مليار سنتيم، في حين أن ميزانية التجهيز ينتظر أن تصل إلى 22 مليار سنتيم٠ وهي الأرقام التي كشفت عنها لجنة المالية بالمجلس وصادق عليها الأعضاء٠ الجزء الأول من الميزانية بلغت نسبة مساهمة الإدارة العامة حوالي 40 في المائة، بما مجموعة 52 مليار سنتيم، كما ينتظر أن يساهم مجال الشؤون الاجتماعية بحوالي 12 في المائة من ميزانية التسيير بمبلغ مقداره 2.4 مليار سنتيم، فيما سجلت مساهمة مجال الشؤون التقنية نقصا بحوالي 4.3 في المائة، و ينتظر أن يساهم هذا المجال ب 11 مليار سنتيم، أما مجال الشؤون الاقتصادية فإنه يساهم ب 11.5 في المائة، بغلاف مالي مفترض يقدر ب 12 مليار سنتيم . وزارة الداخلية حددت مساهمتها المالية لميزانية سنة 2013 للمجلس الجماعي للدار البيضاء في 35 مليار سنتيم، كحصة من الضريبة علي القيمة المضافة علما بأن الوزارة الوصية دأبت على تخصيص 60 مليار سنتيم من المبالغ المتحصل عليها كل سنة من هذه الضريبة . هذا الإجراء كان له وقع سلبي على أشغال دورة أكتوبر 2012، حيث تشبث أعضاء المجلس بالمطالبة بالإبقاء على مبلغ 60 مليار سنتيم و يحذر مراقبون للشأن المحلي للعاصمة الاقتصادية في حالة عدم استجابة الداخلية لقرار اللجنة، من الرفع من قيمة الضريبة ب 60 مليار سنتيم، أن يتسبب ذلك في عجز مالي ب 26 مليار سنتيم للدار البيضاء مستقبلا ، خصوصا بعد أن ذهبت التوجهات العامة لإعداد الميزانية من طرف مصالح وزارة الداخلية نحو حث المجلس على إقرار ترشيد و عقلنة الموارد المالية و تعبئة المداخيل .

الإشكاليات الكبرى في العاصمة الإقتصادية

دورات مجلس المدينة تحولت إلى فسحة لنشر غسيل الدار البيضاء وتفجير فضائح كان من المستحيل فك رموزها، لكن بعد اليوم لم تعد هناك «غرابيل» قادرة على حجب شمس فضائح الدار البيضاء ٠ فضائح عقارية واختلالات مالية، عقود استغلال وامتياز غربية ومريبة ، مقاهي ومحطات وقود ومرافق سياحية، تكترى بمبالغ هزيلة جدا، تنضاف إلى مشاكل التدبير المفوض لقطاعات حيوية ( الماء والكهرباء ،النقل الحضري، المجازر البلدية، الصابو، ملفات النظافة بالمدينة سوق الجملة…)، ملفات كبرى تفجرت ولم يعد بالإمكان رتق شظاياها٠ فضائح الدار البيضاء تخطت يوم الجمعة الماضي مقر ولاية الدار البيضاء إلى قاعة البرلمان ، وجاءت على لسان ملك البلاد ، وربما قد يكون أكثر المحظوظين محمد بوسعيد وزير الإقتصاد والمالية، الذي كان يوما واحدا قبل هذا الخطاب واليا لجهة الدار البيضاء ، وربما كان برلمانيو الدار البيضاء وعددهم 34 شخصا على أعصابهم وهم يستمعون إلى تشخيص دقيق من جلالة الملك حول مدينتهم ومشاكلها والاختلال في تدبير شؤونها

٠ ليدك : احتجاجات ومطالب بالرحيل

انطلقت تجربة التدبير المفوض لقطاع الماء و الكهرباء، بعد موافقة المجموعة الحضرية سنة 1997 بمقتضى عقد يمتد لثلاثين سنة بقيمة 30 مليار درهم منها 5 ملايير في مجال الماء الشروب و9 ملايير للكهرباء فيما 16 مليار درهم موجهة للتطهير السائل، ورغم التحسن الملحوظ في بعض الخدمات فقد شهدت علاقة الشركة بسكان الدار البيضاء علاقة جد متوترة توجتها احتجاجات شعبية كبيرة على ارتفاع الفواتير بشكل صاروخي، وعلى جودة المياه في بعض المناطق، تلاها دعوات بضرورة فسخ العقد مع الشركة الفرنسية و مقاضاتها، خاصة بعد الكشف عن تقرير بمجلس المدينة يهم الخروقات التي عرفها قطاع تدبير الماء والكهرباء، خاصة ما يتعلق بالإسثتمارات التي التزمت بها الشركة و توزيع الأرباح على المساهمين قبل الأجل القانوني، ثم مسألة المساعدة التقنية التي لم تبلغ المستوى المطلوب، المطالب في القوت الراهن تصاعدت حد المطالبة بالرحيل ٠ ورغم الإدعاء بأن الشركة تتوفر على مظلة حماية من الدولة الفرنسية التي تحافظ على مصالحها الإقتصادية في المغرب، إلا أن الخطاب كان إدانة صريحة وواضحة لمستوى التأخر الكبير الذي يعرفه مجال التطهير السائل ٠

النظافة : البشاعة تلهف 56 مليار سنتيم

منذ فاتح مارس 2004 شهدت الدار البيضاء تحولا نوعيا، بخصوص تفويت مسؤولية خدمات التنظيف وجمع النفايات المنزلية لشركات أجنبية هذه الأخيرة تسلمت مسؤولية تنظيف الأزقة والساحات الرئيسية والشوارع العمومية لكن يلاحظ أن جل هذه التحولات لم تستمر طويلا حيث بدأت وثيرة الخدمات المقدمة في هذا المجال تشهد تراجعا واضحا خصوصا بالمناطق والأحياء الشعبية٠ الأوساخ والروائح الكريهة ومطارح النفايات المنتشرة هنا وهناك، كلها توحي أن المدينة في حاجة ماسة لمجهودات مضاعفة على مستوى النظافة، والدليل هو العدد الهائل من الجداريات والعبارات التي تحث على الإمتناع عن رمي الأبال في كل مكان دون أن ننسى أن القطاع يلهف 56 مليار سنتيم من ميزانية الجماعة ، ومنذ سنة 2004 إلى اليوم، كلفت ميزانية قطاع النظافة حوالي 300 مليار سنتيم، وبذلك تكون هذه الميزانية قد تجاوزت ميزانية المجلس برمته، حيث بلغت خلال سنة 2012 ميلغ 276 مليار سنتيم . في حين أن ميزانية النظافة قبل سنة 2004 لم تكن تكلف قبل اعتماد التدبير المفوض سوى 12 مليار سنتيم في أقصى تقدير، تشكل مجموع ما تتحمله جماعات الدار البيضاء ، ارتفعت هذه الميزانية بشكل سريع بعد تفويت المهمة إلى  شركات خاصة إلى 22 مليار‫ ، لكن الخطير أنه بعد مرور ثلاث سنوات طالبت الشركات بزيادة الميزانية ، وهكذا التهمت شركات النظافة سنة 2009 حوالي 39 مليار سنتيم ، لتبلغ في السنة الموالية 41 مليار سنتيم ، قبل أن تصل في سنة 2012 إلى 50 مليار سنتيم وفي السنة الحالية 56 مليار سنتيم .

النقل : تراجع الخدمات وخسائر بالملايير

بعد فشل تجربة الوكالة المستقلة للنقل الحضري، اختار مجلس المدينة سنة 2004 انتهاج أسلوب التدبير المفوض، من خلال تفويت الصفقة لصالح شركة (مدينة بيس ) بهدف تحديث اسطول الحافلات المتقادمة وتجاوز مشاكل النقل العمومي العويصة، عبر تغطية حوالي 100 خط تقريبا ، وقد خصصت الدولة مايزيد عن27 مليار سنتيم لتغطية ديون الوكالة المفلسة لكن الوضعية الحالية تبين أن الشركة لم تقدم بعد حلولا ناجحة لمعضلة النقل، كماخصصت وزارة الداخلية 20 مليار سنتيم لدعم برنامج الشركة، فأي جديد حملته الشركة وشوارع المدينة تعج بطوابير المواطنين من عمال وطلبة و موظفين والعمال، يستجدون وسيلة نقل كيفما انفق ( الخطافة، الكيران، عربات…) والأدهى هو انتقال السعر من 2.50 إلى 3 دراهم في البداية ثم إلى 4 دراهم دون استشارة السلطة المفوضة في هذا الشأن٠ ورغم ظهور الترامواي ودخوله الخدمة فإن القطاع يعيش علإ ريقاع خسارات كبيرة سنويا ولولا مساعدات وزارة الداخلية لمجلس المدينة الموجهة لصندوق النقل الحضري لتوقف النقل نهائيا داخل العاصمة الإقتصادية ٠

الدور تتهدم فوق رؤوس البيضاويين

صدق أو لا تصدق ، 7000 دار آيلة للسقوط بالدار البيضاء ، وهي مبان موزعة مابين منازل قديمة و مهجورة وأخرى خربة، ووفقا للمعلومات الأولية التي كانت رصدتها المصالح المختصة ، فإن أكثر من 50 في المائة من المنازل الآيلة للسقوط، توجد داخل أسوار المدينة القديمة، و 1500 بناية أخرى في عمالة مقاطعات الفداء درب السلطان ، وعدد الضحايا المحتمل طمرهم تحت الحجارة والأتربة، يتزايد سنة بعد أخرى ٠ و يصل عدد المنازل المهددة بالإنهيار في المدينة القديمة إلي 476 منزل، حسب ما كشفه مسؤولون بولاية الدار البيضاء ، وهي بيوت محددة من قبل السلطات الإدارية، ومن بين المنازل المهددة 373 حالة تقع داخل أسوار المدينة القديمة لوحدها، وصنفت التقارير هذا النوع من السكن الآيل للسقوط في الصنف الأول والأخطر من أنواع السكن غير اللائق ٠

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “الخطاب الملكي يكشف أعطاب العاصمة الإقتصادية”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب