ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

جمعيات تكشف الوضع المتردي للمستشفى الإقليمي بالصويرة

المصدر:  | 31 مارس 2013 | مجتمع |

الصويرة محمد معتصم

«الأمر أصبح مفضوحا جراء الوضع الكارثي والمتردي الذي يعرفه المستشفى الإقليمي سيدي محمد بن عبد الله بمدينة الصويرة . هذا المستشفى الوحيد الذي يتوافد عليه المواطنون من كل ربوع الإقليم الشاسع طلبا للعلاج، منهم الفقير والغني». بهذه العبارات استهلت مجموعة من  جمعيات المجتمع المدني بمدينة الصويرة شكاية موجهة إلى مندوبة وزارة الصحة بالصويرة، ونسخ منها إلى كل من وزير الصحة وعامل الاقليم والمندوب الجهوي للصحة. الشكاية التي تتوفر «الأحداث المغربية» على نسخة منها،  معنونة بـ«شكاية لمحو وصمة عار على المستشفى الإقليمي بالصويرة». وتشير الشكاية  أن المستشفى الذي يعود تاريخه إلى سنوات خلت، قد «تآكلت وصدئت وتعطلت بعض تجهيزاته، ولم تعد صالحة إلا لوضعها في مطرح النفايات بدلا من استعمالها لتقديم العلاج، الذي يتطلب النظافة والجودة والتعقيم المستمرؤ وإذا ما ولج مريض المستشفى طلبا للعلاج أو إجراء فحوصات طبية يصطدم بالواقع المر بدء من مضايقات واستفزازات مسؤولي الأمن الخاص، وإنتهاء ببعض الممرضين، ممن يحتكرون المستشفى».  وتشير الشكاية إلى «انعدام التجهيزات الضرورية، وبطء إجراء العمليات الجراحية جراء طريقة ومدة برمجتها»، وذلك أن المستشفى يتوفر على 13 طبيب جراح تقريبا مقابل صالتين للجراحة واحدة صالحة وأخرى معطلة، وهذا «ما يجعل دور الطبيب الجراح يتطلب منه البقاء 21 يوما يتنظر دوره لإجراء عملية جراحية لمريض . وقد يصل موعد إجراء عملية لمريض أزيد من 4 أشهر، السكانير معطل  ومنظار المعدة والراديو وقاعة للولادة معطلة، والماء الخاص بتعقيم آلات الجراحة ومواد التطبيب مستحيل أن تجدها بالمستشفى مما يجعل الأطباء يستعينون بالماء العادي لتعقيم معدات التطبيب». وتضيف الشكاية إلى أن أي زائر للمستشفى والتجول في صالاته  وأركانه ومراحيضه فإنه سـ«يصاب بالدوران والغثيان جراء الروائح الكريهة والحشرات والقطط التي تصول وتجول، ويخيل للزائر أنه في شارع عام، ويحن ويشفق لحال المرضى الذين  ولجوا إليه للعلاج، وقد يخرجون منه بأمراض أخرى».

الشكاية تقف عند واقع المستشفى، الذي أصبح حديث الخاص والعام، جراء تردي الخدمات، وسوء التجهيزات الطبية  وغياب النظافة، حيث تطالب والجمعيات من خلال هذه الشكاية بـ«التدخل العاجل والمباشر لإعادة الأمور الى نصابها بوضع حد لمأساة المواطنين، الذين يأتون من الهوامش من أجل العلاج». كما يطالبون بـ«تحسين الخدمات عبر تجديد معدات العمل وإصلاح القاعات الخاصة بالجراحة، وإضافة صالات أخرى، ومحاربة الفساد والمحسوبية والزبونية».

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “جمعيات تكشف الوضع المتردي للمستشفى الإقليمي بالصويرة”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب