ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة


مقلع للرمال يتسبب في أضرار للسكان والبيئة والطريق بجماعة أم…

المصدر:  | 29 يناير 2013 | مجتمع |

انعكاسات سلبية كثيرة تسببت فيها  طريقة استغلال إحدى شركات مقالع الرمال بدشر الواد المحسوب على الجماعة القروية  آيت أم البخت بدائر زاوية الشيخ.

هذه الأضرار تأثرت بها أطراف كثيرة في مقدمتها السكان  والبيئة والطريق. وبسبب ذلك لم تقف الساكنة وفرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بزاوية الشيخ مكتوفي الأيدي، حيث سارعت إلى عقد لقاءات مع كل من رئيس الجماعة القروية وقائد قيادة أيت أم البخت منذ 31 يناير من السنة المنصرمة ، تمت مطالبتهما بالتدخل لوضع حد لـ«تجاوزات الشركة وللأضرار التي تلحقها أشغالها بالفلاحة المجاورة للوادي و بالطريق المؤدية للمقلع، وكذلك بالبيئة والسكان ومداخيل الجماعة القروية من المقلع».

ورصد فرع الجمعية ما أسمته «عدة تجاوزات» تسببت فيها الشركة المذكورة، ذكر منها بالأساس «استنزاف الثروة الرملية بدون حسيب ولا رقيب، غياب ميزان والتلكؤ في التصريح بالكمية المنقولة، عدم احترام أوقات العمل، توسيع عرض الوادي وتعميق مجراه، انجراف التربة على جنبات الوادي مما أدى إلى تساقط الأشجار وبأعداد كبيرة». كما رصد التقرير أيضا «تحويل مجرى الوادي للتنقيب عن الرمال والحصى، وكذا التأثير على الثروة الحيوانية المائية، واستحالة ضخ المياه إلى الحقول بسبب الانخفاض الحاد لمستوى الماء بالوادي، الشيء الذي أثر سلبيا على الفلاحة المعيشية التي يعتمد عليها سكان المنطقة، وغياب الأنصاب المبينة لحدود المقلع على طول جنبات الوادي».
وتم لفت الانتباه كذلك إلى «إتلاف الطريق المؤدية إلى التجمعات السكنية بدشر الواد، وتضرر الطريق رقم 3200 وتهالكها بفعل الاستعمال المفرط للشاحنات الكبرى، وكذا عرقلة حركة المرور، وتطاير الغبار في فترات الحر وتأثيراته السلبية على صحة السكان المحاذين للطريق، وتلاميذ مركزية مجموعة مدارس تبيهيت وعلى المغروسات».
وبناء على الشكايات التي عرضت على المسؤولين محليا، زارت لجنة إقليمية موقع المقلع بتاريخ 10 أبريل الماضي لمعاينة الأضرار وتحديدها، كماعقدت اجتماعا مع بعض المتضررين، وتم تحرير محضر يتضمن بعض الملاحظات والتوصيات تلزم الشركة بتنفيذها وتحتها على التطبيق والاحترام التام لكل البنود الواردة في كناش التحملات. 
 وأمام ما تصفه الجهات المتضررة بـ «تمادي الشركة في خرقها للقانون»، اضطر السكان المحليون إلى قطع الطريق المؤدية إلى المقلع يوم 17 يوليوز الماضي، وعلى إثر هذه الحركة الاحتجاجية ، حلت لجنة إقليمية إلى عين المكان يوم 19 من نفس الشهر، برئاسة رئيس قسم الشؤون القروية بالولاية. وقامت بمعية ممثلي فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، وبعض فعاليات المجتمع المدني بمعاينة للطريق والمقلع، وحددت الأضرار موضوع الشكاية وبعدها عقد اجتماع موسع يوم 24 يوليوز أيضا، حضرته اللجنة الإقليمية لمراقبة المقالع وفرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، وممثلين عن السكان المتضررين ، توج بالتوقيع على محضر يلزم الشركتين بـ«احترام بنود كناش التحملات وإصلاح 4 كيلومترات من الطريق رقم 3200 بنسبة ٪45 للأولى ٪ 55 للثانية ،وتم الاتفاق على أن تنطلق الأشغال في آجال أقصاه 15 يوما».
ويؤكد فرع الجمعية أنه «منذ ذلك التاريخ والشركة، تتسابق مع الزمن في استخراج ونقل الكتبان الرملية، وبعدد كبير من الشاحنات دون تطبيق لما تم التوقيع عليه في المحاضر، وفي غياب تام للجهات المعنية بالمراقبة، وعجز للسلطات المختصة على فرض احترام القانون..».
وأخذا بعين الاعتبار هذه الوضعية التي تثير الكثير من التساؤلات والشكوك، اضطر السكان من جديد إلى لفت انتباه المسؤولين محليا وإقليميا بتنفيذ وقفة احتجاجية، وقطع الطريق المؤدية الى المقلع بتاريخ 18شتنبر المنصرم. وقد استنكر فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بزاوية الشيخ  «الطريقة التي تعاملت بها السلطات وكل الجهات المعنية مع هذا الملف»، ومطالبا وزير التجهيز والنقل بـ«فتح تحقيق في الموضوع والتدخل بحزم لوضع حد لاقتصاد الريع»، وبـ«فرض احترام القانون وتطبيقه، وإنصاف المتضررين وإصلاح الطريق».

الكبيرة ثعبان

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “
مقلع للرمال يتسبب في أضرار للسكان والبيئة والطريق بجماعة أم…”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب