ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

شخص مشرمل أحدث الرعب والهلع في أوساط ساكنة جماعة مولاي عبد الله هشم أكثر من 20 سيارة والدرك تدخل بعد مرور أكثر من ساعتين على الحادث

المصدر:  | 6 سبتمبر 2016 | حوادث |

6959211996201622610PM1695921.png

أقدم شخص مشرمل ليلة الإثنين 5 شتنبر 2016 في حالة هيسترية على إحداث الرعب و الهلع و الخوف في أوساط ساكنة جماعة مولاي عبد الله بعد أن أقدم في سابقة خطيرة من نوعها على تكسير و تهشيم أكثر من عشرين سيارة من بينهم ” “طاكسيات كبيرة ” بواسطة الحجارة الصلبة بالقرب من حمام ” ولد إيدر ” بمركز مولاي عبد الله قبل أن يلوذ بالفرار إلى وجهة مجهولة مخلفا وراءه خسائر مادية جسيمة.

هذا وقد أفادت مصادر “العلم الإلكترونية ” أن هذا الشخص الذي أقدم على هذا الفعل الإجرامي يدعى ” سمير” ينحذر من مدينة آسفي و يقيم حاليا مع والده الذي يتاجر في بيع السجائر بالتقسيط (الديطاي)، يبلغ من عمر حوالي 26 سنة عازب و عاطل عن العمل و يتاجر في الممنوعات ، كان مدجج أثناء تنفيذه لهذا العمل الإجرامي بالسلاح الأبيض عبارة عن سكاكين من الحجم للكبير(2 جنويات) حسب شهود عيان وهذا ما جعل أصحاب السيارات و المواطنين يتفادون التصدي له أو مطاردته والإمساك به خوفا على سلامتهم الجسدية .

إلى ذلك علمت ” العلم الإلكترونية ” أن درك مركز مولاي عبد الله لم يحضر إلى مسرج الجريمة إلا بعد مرور أكثر من ساعتين على ارتكاب الجاني لفعله الإجرامي رغم شكايات و اتصالات المواطنين.

و حسب مصادرنا فإن المشتبه فيه معروف بتعرضه للمواطنين و الاعتداء عليهم و على ممتلكاتهم حيث كان قد عرض أحد المواطنين قبل أربعة أيام للضرب و الجرح بواسطة السلاح الأبيض خلفت له جروح غائرة على مستوى العنق إلا أن الضحية رفض تقديم شكاية في الموضوع خوفا من الانتقام.

و أضافت مصادرنا من عين المكان أن المشتبه كان قد توجه إلى مركز الدرك الملكي بمولاي عبد الله قبل إقدامه على هذا الفعل الشنيع و قام برشقهم بالحجارة إلا أن المسؤولين عن هذا المركز الأمني طلبوا منه الانصراف إلى حال سبيل رغم تهديده بكونه سيقدم على أفعال إجرامية إذا رفضوا اعتقاله.

و تجدر الإشارة إلى أن مركز مولاي عبد الله في غياب دوريات أمنية و حملات تمشيطية للمنطقة و القيام بخطوات استباقية ،قد عرف في الآونة الأخيرة عدد من الجرائم كان آخرها اعتراض عصابة إجرامية سبيل مستشار جماعي و كاتب مجلس جماعة مولاي عبد الله و حاولوا قتله لولا الألطاف الإلهية و قاموا برشق منزله بالحجارة في وقت متأخر من الليل قبل يتواروا عن الأنظار،الشيء الذي جعل المواطنين غير مؤتمنين على أرواحهم و ممتلكاتهم.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “شخص مشرمل أحدث الرعب والهلع في أوساط ساكنة جماعة مولاي عبد الله هشم أكثر من 20 سيارة والدرك تدخل بعد مرور أكثر من ساعتين على الحادث”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب