ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

تاوريرت: واد زا مهدد بسبب النفايات والمقذوفات المملوءة بالمواد السامة

المصدر:  | 7 سبتمبر 2016 | الأخبار, الأولى |

6958141997201653334PM1695814.png

يستنكر العديد من الفلاحين من دواوير ومداشر قبائل لكرارمة ، لرباع ، صباب ، ملقى الويدان من إهمال وتماطل و لامبالاة الجهات الوصية والمعنية بالمحافظة على البيئة لوضعية ضيعاتهم المتضررة من مجاري وسيول الوادي الحار التي ما زالت تصب في وادي زا ، هذا الوادي الذي ضل عبر الأزمنة والأحقاب ولا زال ليومنا هذا ، عصب الساق بالنسبة لحياة السكان ، يسقي زرعهم وأشجارهم وماشيتهم ، ويخصب أراضيهم ، ويزودهم بالماء الشروب.

والأكثر من هذا وذاك ؛ كان لوادي زا ، الفضل في اغناء الحياة ونشوء العديد من التجمعات السكنية ومنها بالأساس مدينة تاوريرت ولاية وجدة بالجهة الشرقية ، إلا أن الوادي تحول ومند أمد بعيد إلى مزبلة ، حيث كان و ما زال يقذف فيه عبر العديد من النقط ،وخاصة وادي حمو وأميه الطيور اليابسين / الكائنين بالمدخل الغربي لمدينة تاوريرت ، نفايات ومقذوفات المجزرة ومعامل الحي الصناعي ( منطقة سوق قندهار ) المملوءة بالمواد السامة ومقذوفات محطة الضخ الكائنة قرب تجزئة النسيم والخط ألسككي .

وخلال الزيارة التي قمنا بها إلى عين المكان لاحظنا بالملموس أن مياه وادي زا / الحي ،، خاصة من منطقة » تزغران » إلى مصب ملوية بجماعة ملقى الويدان / كانبرتو لم تعد صالحة للإنسان ولا الحيوان ولا للنبات بفعل التلوث الناتج عن العوامل المذكورة لدرجة أن الحالة أصبحت أكثر سوءا ومدعاة للأسى ، فهناك مواطنون مازالوا يعتمدون في شربهم وطهيهم وغسيلهم ووضوئهم على مياه وادي زا ، وهناك آخرون مازالوا يستهلكون سمكه ، وهذا لا محالة سيؤثر على صحتهم ، ثم النتائج السلبية التي يمكن أن تلحق الغطاء النباتي والمواد الفلاحية التي سيستهلكها الإنسان .

أما الجانب الأكثر خطورة فهو احتمال تسرب المياه الملوثة إلى جوف الأرض حيث تلوث مياه العيون والآبار المجاورة ، علما بان العديد من الفلاحين يعتمدون على السقي بمياه السواقي المتواجدة بالمنطقة وكذلك بمياه الآبار ، والى إرواء ماشيتهم تحت حراسة مشددة على مياه بعض العيون المتواجدة على ضفة واد حمو اليابس الذي لم يبق يابسا بمقذوفات معامل الحي الصناعي والمجزرة،ومحطة ضخ المياه العادمة ، إضافة إلى ما يشكله ذلك من خطورة على سكان المنطقة وخاصة الأطفال إذ يجب التذكير بالأمراض التي كان يتعرض لها أطفال الدواوير المجاورة .

وقد أكد لنا العديد من الفلاحين أن المياه الملوثة تسببت لهم في ضياع العديد من رؤوس الأغنام والأبقار ، فحتى بعض الخضر يلاحظ بعد نضجها أن مذاقها غالبا ما يكون غريبا ولا يشابه بالمذاق الطبيعي لنفس النوع الذي يسقى بالمياه الطبيعية .

ولا يخفى على أحد ، أن المياه الملوثة التي تصب في واد زا ثم واد ملوية تعد من الموارد المائية التي يعتمد عليها سد مشرع حمادي الذي يزود الجهة الشرقية بالماء الشروب ، كما أن انتشار التهاب السحايا » المينانجيت » سببه ما يحيط بالمدارات الحضرية من انتشار للازبال ، ومن قلة النظافة ومجاري الوديان الحارة فوق سطح الأرض .

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “تاوريرت: واد زا مهدد بسبب النفايات والمقذوفات المملوءة بالمواد السامة”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب