ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

ساجد يكذب كل الشائعات ويؤكد عبر “أخبارنا” أن الصور مفبركة وقد تم توظيفها خلال انتخابات 2015 لأغراض سياسية مقيتة

المصدر:  | 24 أبريل 2019 | الأولى, سياسة |

 

أخبارنا المغربية: عبدالاله بوسحابة

في بلاغ للرأي العام، توصل موقع “أخبارنا” بنسخة منه، أكد السيد رشيد ساجد، رئيس جماعة سيدي يحيى زعير، عن حزب الحمامة، أن الصور التي جرى تداولها من قبل بعض المواقع الإلكترونية وشبكات التواصل الاجتماعي، هي صور مفبركة، سبق وأن تم نشرها إبان الانتخابات الجماعية لسنة 2015 والتي بموجبها حصدت لائحة حزب التجمع الوطني للأحرار المركز الأول (3480 صوتا)، بواقع 11 مقعدا، بواقع، كما حصل نفس الحزب خلال الاستحقاقات الجزئية لسنة 2017  على ستة مقاعد من أصل سبعة.

 وتابع ساجد عبر ذات البلاغ قائلا: “إن المستقرئ اليوم يعي تمام الإدراك أن الغرض من التشهير ونشر هذه الصور  المفبركة للناس سواء كانوا مسؤولين أم لا ، إنما هو نشر لثقافة البغض والحقد والضغينة وتعميم الفوضى، وتعبير عن الفشل الذريع الذي تكبده البعض ممن لم ترقهم  المشاريع و الأوراش الهامة التي يقودها كرئيس للجماعة، ولا الفائض المالي الذي كان نتاج مجهودات حثيثة وجبارة وعزم وحزم وحنكة عبر عنها بمعية زميله السيد العربي خربوش”.

إلى ذلك، فقد أكد السيد رشيد الساجد أنه كلف محاميه بالعمل على: “تقديم شكاية لدى السيد الوكيل العام للملك من أجل فتح تحقيق معمق حول هذه الصور المفبركة، واتخاذ الإجراءات القانونية، وستتم متابعة جميع المتورطين الذين قاموا بفبركة هذه الصور خدمة لأجندات وحسابات سياسية مقيتة، وهي بالتالي محاولة فاشلة منهم لوقف مسيرة النماء التي باتت تشهدها جماعة سيدي يحيى زعير”.

وفي سياق آخر، وعد رئيس المجلس الجماعي المذكور، وعدا جازما مانعا جميع أبناء دور الصفيح موازاة مع الوثيقة الموقعة مع رئيس دائرة عين العودة وكذا الوثيقة الموقعة بين باشا مدينة تامسنا، رئيس دائرة عين العودة، مدير شركة العمران تامسنا، والمديرة الجهوية لشركة الضحى، بالدفاع عن مصالحهم ومطالبهم  المشروعة انسجاما مع المعايير التي وضعتها اللجنة المكلفة بعمليات الإيواء . 

وتأسيسا لماسبق، يؤكد الساجد للرأي العام، خاصة المحلي منه : “إن ما وقع لن يزيدنا إلا إصرارا وعزما وقوة على مواصلة الطريق الصحيح ومجابهة الصعاب خدمة للصالح العام، ويجعل جل أعضاء المجلس الجماعي متضامنين أكثر من أي وقت مضى مع رئيس المجلس، وأن اختيار هذا الوقت بالذات لنشر هذه الصور المفبركة ليعد كذبا ممنهجا، بعد أن استغلوا سفري إلى الخارج قصد العلاج وإجراء عملية جراحية عاجلة، إنما هو انشغال بغيض واستهداف ينطوي على عنصرية ضد رجل نذر نفسه للعمل السياسي الوازن والجاد”.

وختم رئيس سيدي يحيى بلاغه ب”تقديم جزيل الشكر والإمتنان لكل ساكنة الجماعة على  تضامنها المطلق معه من خلال الإتصالات والرسائل الهاتفية، خاصة ساكن دور الصفيح، والشكر موصول لكل أعضاء المجلس الجماعي الذين أبانوا عن حب حقيقي بالسؤال الدائم واليومي خلال فترة العلاج معبرين عن التضامن والتماسك المطلق مع السيد رئيس المجلس”.

جدير بالذكر أن بعض الصفحات الفيسبوكية، كانت قد نشرت صورا للرئيس المذكور، يظهر من خلالها حاملا قنينة “بيرة” وهي الصور التي قال عنها الرئيس أنها مفبركة وسبق تداولها خلال انتخابات 2015.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “ساجد يكذب كل الشائعات ويؤكد عبر “أخبارنا” أن الصور مفبركة وقد تم توظيفها خلال انتخابات 2015 لأغراض سياسية مقيتة”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب